تطهير الكبد من السموم – 7 أطعمة رائعة تساعدك على تنظيف كبدك بشكل طبيعي

20 نوفمبر، 2018
قد يواجه الكبد أحيانًا صعوبات في تنفيذ مهامه، وقد يكون السبب وراء ذلك إمّا مرض ما أو التراكم المفرط للسموم، وهو ما ينجم عن العادات السيئة. اكتشف معنا كيف تقوم بتطهيره!

نودّ في هذه المقالة أن نستعرض أفضل 7 أطعمة تساعد على تطهير الكبد من السموم بشكل طبيعي. كل ما عليك فعله هو إضافتها إلى نظامك الغذائي لتحظى بصحة جيدة.

يلعب الكبد، إلى جانب المرارة، دورًا هامًا للغاية في الحفاظ على صحة الجسم بشكل عام.

وهو ليس معنيًّا بالوظائف الهضمية فقط، بل يشارك أيضًا في عمليات حيوية مثل إفراز الهرمونات وتخزين بعض العناصر الغذائية.

كما يصنّف الكبد بأنه عضو إطراحي، فهو يقوم بتنقية الدم طوال الوقت لإزالة السموم المتراكمة في مجرى الدم.

ويساعد هذا الأمر على إبادة أنواع معينة من الفيروسات والبكتيريا، كما يمنع أيضًا الإصابة ببعض الأمراض المزمنة.

تكمن المشكلة في أن الكبد قد يواجه أحيانًا صعوبات في تنفيذ مهامه، وقد يكون السبب وراء ذلك إمّا مرض ما أو التراكم المفرط للسموم، وهو ما ينجم عن العادات السيئة.

لهذا السبب، من الضروري أن تحسّن عاداتك الغذائية وتتناول المزيد من الأطعمة الطبيعية التي تساعد على تعزيز و تطهير الكبد من السموم بشكل طبيعي.

7 أطعمة رائعة تساعدك على تطهير الكبد من السموم بشكل طبيعي

1ـ البروكلي

البروكلي يساعد على تطهير الكبد من السموم

البروكلي هو أحد أفضل الخيارات الغذائية التي تساعد على تنقية و تطهير الكبد من السموم بشكل طبيعي، كما أنه يعتبر أيضًا أحد أفيد الخضراوات الخضراء.

يحتوي البروكلي على مضادات الأكسدة القوية التي تساعد على تقليل خطر الإصابة بالسرطان وإزالة السموم الموجودة في الجسم.

كما أن محتواه الغني بالألياف يدعم عملية الهضم ويساعد على السيطرة على مستويات الكوليسترول المرتفعة.

وهو أيضًا يزوّد الجسم بفيتامين E الذي يعتبر عنصرًا غذائيًا قابلًا للذوبان في الدهون، وله تأثير يحمي الكبد من التلف.

اقرأ أيضًا:

حساء البروكلي – اكتشف معنا الفوائد الصحيّة المذهلة لهذه الوجبة الخفيفة

2ـ المكسرات

تحتوي المكسرات على عناصر غذائية مهمة مثل الحمض الأميني (ل ـ أرجينين) الذي يعمل على تقليل مستوى تسمّم الكبد.

إن هذا العنصر، بالإضافة إلى محتوى المكسرات من الألياف وأحماض أوميغاـ3 الدهنية، يجعل منها خيارًا جيدًا لتحفيز عملية تطهير هذا العضو الحيوي.

يساعد استهلاك المكسرات بكميات قليلة على السيطرة على مستويات الكوليسترول ودعم عملية هضم الدهون.

3ـ التفاح

ثمار التفاح

التفاح هو أحد الأطعمة الممتازة التي يجب علينا جميعًا إدراجها في أنظمتنا الغذائية، ففوائده لا تحصى.

إن تناول التفاح هو وسيلة مثالية تمكننا من تطهير الكبد من السموم وتحسين نشاط المرارة.

علاوةً على ذلك، فالتفاح غنيّ بالبكتين، وهو نوع من الألياف القابلة للذوبان.

وهذا يجعل التفاح من الأطعمة التي تساعد على تنظيف القنوات الهضمية من خلال التخلص من سموم القولون والكبد.

قد يفيدك أيضًا:

فوائد استهلاك التفاح – اكتشف تسع فوائد رائعة للتفاح ستفاجئك

تناول هذه الفاكهة يخفض مستويات الكوليسترول الضار (LDL)، وهو ما يسهل مهام الكبد.

بالإضافة إلى كل ما سبق، فإن التفاح يزوّد الجسم أيضًا بحمض الماليك،والذي يعد مادة غذائية طبيعية تسهّل التخلص من المركبات المسرطنة والسموم العالقة في مجرى الدم.

4ـ الحمضيات

تحتوي جميع أنواع الحمضيات على الزيوت الأساسية والفيتامينات المضادة للأكسدة التي تدعم عملية تطهير الكبد من السموم طبيعيًا وتخفف من الالتهابات.

كما أن محتواها الغني بفيتامين C يزيد الاستجابة المناعية للجسم ويمنع تطور الالتهابات و الأمراض الخطيرة.

تشجّع الحمضيات أيضًا على التخلص من المواد السامة من خلال العمليات الهضمية.

5ـ الأفوكادو

ثمرة الأفوكادو

الأفوكادو هو واحد من أغنى الأطعمة بالمغذيات التي تعزز صحة الكبد وتطهره من السموم .

وهو مكوّن مثالي يساعد على إزالة سموم الجسم، وذلك بسبب احتوائه على الأحماض الأمينية الأساسية والألياف ومضادات الأكسدة.

علاوةً على ذلك، فإن الأفوكادو يزوّد الجسم بالغلوتاثيون، وهو مركّب يحتاجه الكبد للتخلص من العناصر الضارة والمخلفات.

كما أن أحماض الأوميغاـ3 الدهنية الموجودة في الأفوكادو تساعد على التخلص من الكوليسترول الضار (LDL) وتلعب دورًا هامًا في تنظيم العمليات الالتهابية.

ننصحك بقراءة:

خطر الإصابة بالسرطان – 4 فواكه قد تساعدك على تقليل خطر الإصابة بالسرطان

6ـ زيت الزيتون

زيت الزيتون هو أحد أهم الدهون الصحية، والتي يمكنك إضافتها إلى نظامك الغذائي للحفاظ على صحة الكبد.

يحتوي زيت الزيتون على مضادات الأكسدة والالتهابات والمواد المطهرة التي تدعم عملية تطهير الدم، مما يساعد على القضاء على السموم بشكل صحيح.

كما أن الأحماض الدهنية الأساسية الموجودة في هذا الزيت تساعد على السيطرة على مستويات الكوليسترول الضار وتحسّن صحة الشرايين للحدّ من خطر الإصابة بأمراض القلب.

ويزوّد زيت الزيتون الجسم أيضًا بالأحماض الأمينية وفيتامين E، مما يخلق حاجزًا وقائيًا ضد الجذور الحرة. وهذا يقلل من خطر الإصابة بالسرطان والأمراض المزمنة.

7ـ الطماطم

حبات من الطماطم

تحتوي الطماطم على الليكوبين والأحماض الأمينية الأساسية، والتي بعد أن يمتصها الجسم، تقوم بدعم وظائف الكبد.

كما أنّ محتواها من الغلوتاثيون، وهو بروتين قويّ، يمنح الطماطم تأثيرات مزيلة للسموم.

بالإضافة إلى ذلك، تحتوي الطماطم على الفلافنويدات والبيتا ـ كاروتين، وهي مواد مضادة للأكسدة تساعد على تحسين الدورة الدموية وحماية الجسم من الجذور الحرة.

لكي تحافظ على صحة كبدك وتطهره من السموم، اجعل هذه الأطعمة جزءًا أساسيًا من نظامك الغذائي.

ولتعزيز آثارها الإيجابية عليك أيضًا تجنّب العادات السيئة مثل شرب الكحوليات وتدخين السجائر.