استئصال المرارة – أفضل نظام غذائي بعد جراحة استئصال الحويصلة الصفراوية

16 أكتوبر، 2018
نرغب اليوم في استعراض عدد من التوصيات الغذائية بخصوص ما يجب عليك استهلاكه وما يجب تجنبه من الأطعمة، والتي ستساعدك على تجاوز هذه المرحلة.

هل قمت بالفعل بالخضوع لجراحة استئصال المرارة أو هل أنت مُقبل على الخضوع لهذه العملية الجراحية؟

إذا كانت الإجابة نعم، من الطبيعي أن تشعر ببعض الحيرة بخصوص ما يجب عليك تناوله بعد انتهاء العملية.

ورغم أن طبيبك سيقوم غالبًا بإعطائك قائمة بالتوصيات بعد خروجك من عملية استئصال المرارة ، إلا أنه قد تظل داخلك بعض الشكوك.

لذلك نرغب اليوم في استعراض عدد من التوصيات الغذائية التي يمكنك اتباعها، والتي ستساعدك على تجاوز هذه المرحلة.

وسوف تكتشف بنفسك أن على الرغم من أنه قد يبدو نظامًا غذائيًا صارمًا، إلا أنه ليس مستحيل التطبيق.

ومن المؤكد – من خلال اتباعك لهذه التوصيات – أنك ستحظى بالشفاء العاجل، فماذا تنتظر إذن؟ دعنا نلقي نظرة!

لماذا تحتاج إلى إدخال بعض التغييرات على نظامك الغذائي بعد جراحة استئصال المرارة ؟

أول شيء يجب أن تفهمه هو أن المرارة هي عضو صغير الحجم  يمكنك بطبيعة الحال أن تكمل حياتك بدونه.

ووظيفة المرارة هي تخزين العصارة الصفراوية التي ينتجها الكبد لهضم كميات الدهون التي تستهلكها.

المرارة وفائدتها في الجسم

ولهذا السبب، فعند استئصال المرارة ، سيتعذر على أمعائك امتصاص المواد الغذائية من الأطعمة التي تحتوي على نسب عالية من الدهون.

بالإضافة إلى ذلك، من المحتمل أن تعاني باستمرار من آلام المعدة أو من الإسهال.

ننصحك بقراءة:

الأطعمة الخطيرة التي يجب عليك تجنبها إذا كنت تعاني من ارتفاع ضغط الدم

الأطعمة المناسبة

تحتوي القائمة التالية على الأطعمة التي يمكنك استهلاكها، والتي ستساعدك على تجنب الأعراض السلبية كألم المعدة على سبيل المثال.

الخضروات المطبوخة

إن تناول الخضروات هو أمر ضروري بعد استئصال المرارة لأن الحفاظ على نظافة أمعائك يُصبح أمرًا بالغ الأهمية.

الخضروات المطبوخة تعتبر سهلة الهضم، كما أنها ستساعدك على خفض نسب الأحماض التي تنتج عن العصارة الصفراوية.

على الجانب الآخر، يعيب الخضروات النيئة أن معدتك ستلاقي صعوبة أكبر في هضمها.

فعلى الرغم من أنها توفر لجسمك نفس كمية الألياف، إلا أنه من الأفضل أن تبتعد عنها لكي تُجنب جسدك المزيد من العمل الشاق اللازم لهضمها.

ومن الخضروات الموصى بها:

  • الفلفل
  • الخضروات الورقية
  • البروكلي
  • الكرنب
  • الجزر
  • القرنبيط

الأطعمة الغنية بالألياف القابلة للذوبان

مجموعة من الأطعمة الغنية بالألياف

إن تناول الألياف القابلة للذوبان يساعد على تقليل الآثار السلبية التي تسببها أحماض المعدة.

فهذه العناصر الغذائية تساعد على التخلص من العصارة الصفراوية بصورة أكثر فاعلية وسرعة.

ونذكر فيما يلي أفضل المصادر المتاحة:

  • التفاح
  • البقوليات
  • الكرنب الصغير
  • الجزر
  • التوت الأزرق
  • الموز
  • العدس
  • البروتينات منخفضة الدهون

هناك اعتقاد شائع بأنه لابد من تجنب تناول اللحوم بعد استئصال المرارة ، ولكن ذلك ليس صحيحًا كليًا.

فلا شك أنه لابد من تجنب استهلاك اللحوم التي تحتوي على نسبة عالية من الدهون، ولكن يمكنك تناول البروتينات منخفضة الدهون بدون قلق.

ويوصي الأطباء بتناول اللحوم الحمراء، لحم الديك الرومي، شرائح اللحم البقري الخالية من الدهون، الدجاج، السمك والبيض.

الدهون الصحية

على الرغم من أن الجسم لن يحتفظ بقدرته على هضم الدهون بعد استئصال المرارة ، إلا أنه سيظل في حاجة إلى الدهون الصحية.

وأفضل الأكثلة على هذه الأنواع من الدهون: أحماض الأوميغا 3 الدهنية و أحماض الأوميغا 6 الدهنية.

يمكن العثور على هذه الدهون الصحية في أطعمة مثل ثمار الافوكادو، سمك السردين والسلامون، عين الجمل، اللوز، الزيتون، بذور الكتان وبذور الشيا.

اقرأ أيضًا:

القلب – 5 أطعمة خطيرة تؤذي صحتك بشكل عام وقلبك بشكل خاص

أطعمة يجب تجنبها بعد الخضوع لجراحة استئصال المرارة

الآن، وبعد أن تعرفت على ما يمكنك تناوله بعد استئصال الحويصلة الصفراوية، فقد حان وقت الحديث عن الأطعمة التي يجب أن تتجنبها تمامًا.

ورغم أن الأمر قد يبدو مبالغًا فيه نوعًا ما، إلا أنك لابد أن تتذكر أن اتباع هذا النظام الغذائي سيساعدك على تجنب عواقب أنت في غنى عنها.

أطعمة لا يجب تناولها بعد استئصال المرارة

  • الأطعمة المقليلة: أول أنواع الأطعمة التي يجب عليك تجنبها تمامًا، حتى وإن لم تخضع لجراحة استئصال المرارة، فالأطعمة المقلية تحتوي على أنواع من الدهون التي يصعب هضمها، مما يؤثر على صحة القلب.
  • الأطعمة عالية الدهون: على الرغم من ضرورة تناولك لأنواع معينة من الدهون، إلا أنه يجب عليك أن تبتعد عن الأطعمة الغنية بالدهون كذلك. قد تكون هذه الأطعمة صحية، ولكنها من الممكن أن تسبب لك حموضة في المعدة. ومن أمثلة هذه الأطعمة اللحم الأحمر المملح، الجبن الغني بالدهون وجلد الدجاج.
  • زيوت الخضروات: رغم أن هناك بعض الأنواع من زيوت الخضروات التي تمد الجسم بأحماض الأوميغا 3 والأوميغا 6 الصحية، إلا أنه من الأفضل أن تتجنبها. وذلك لأنها تُصبح صعبة الهضم بعد تعرضها للتسخين. ومن الضروري أن تتجنب الأطعمة التي تحتوي على مثل هذه الأنواع من الزيوت مثل المايونيز أو مرق السلطة.
  • الوجبات الجاهزة: قد تبدو الأطعمة الجاهزة للأكل حلًا مثاليًا لإشباع الجوع الذي تشعر به، ولكنها تحتوي أيضًا على السكريات، الدقيق المكرر وأنواع الدهون غير الصحية التي ستزيد من سوء حالتك بسرعة. ومن أمثلة ذلك الكعك، المخبوزات، أنواع الشوربة سريعة التحضير، إلخ.