هل توفر الفيتامينات الطاقة للجسم؟

2 أكتوبر، 2020
أظهرت بعض الأدلة العلمية أن فيتامين ب2 يوفر الطاقة لخلايا الجسم. ولكن، هذا الأمر لا يكفي لزيادة الحيوية والنشاط. إذن كيف يمكن تحقيق ذلك؟ تابع القراءة لاكتشاف الإجابة!

الفيتامينات عناصر غذائية أساسية تشارك في العديد من العمليات الأيضية. من المهم استهلاك هذه العناصر بكميات كافية لأن النقص يمكن أن يؤدي إلى ظهور أمراض عديدة. بالإضافة إلى ذلك، فهي ترتبط بعملية إنتاج الطاقة في الجسم بشكل مباشر.

يجب تذكر أن هناك نوعان من الفيتامينات: القابلة للذوبان في الماء والقابلة للذوبان في الدهون. يعني هذا الأمر أننا نستطيع تخزين الفيتامينات القابلة للذوبان في الدهون فقط. ولكننا نفقد الفيتامينات القابلة للذوبان في الماء عن طريق البول.

في هذه المقالة، نناقش مجموعة فيتامينات ب القابلة للذوبان في الماء والعمليات المتعددة التي تشارك فيها وترتبط باستقلاب الطاقة حسب الدراسات العلمية المتاحة.

ننصحك بقراءة:

كيف تستعيد طاقة جسدك في غضون 15 دقيقة من خلال تدليك الأصابع

الفيتامينات وعملية إنتاج الطاقة

الفيتامينات وعملية إنتاج الطاقة

من الواضح أن المغذيات الرئيسية لعملية إنتاج الطاقة هي الكربوهيدرات والدهون. بالاعتماد على ما إذا كنا نستعمل الاستقلاب الهوائي أو اللاهوائي، سيكون لواحد من الكربوهيدرات والدهون الدور الأساسي.

ولكن، وجود العناصر التحفيزية ضرورية لإنتاج تفاعلات الطاقة. وهذه تشمل مجموعة فيتامينات ب بشكل أساسي. العديد من تفاعلات الطاقة تتم في المصورات الحيوية، والتي تعتمد عليها عملية التنفس الخلوي.

تشير التقارير العلمية إلى أن فيتامينات ب2 تعمل كعامل مشترك أساسي لعملية إنتاج الطاقة في الخلايا. ولكن، هذا لا يعني أن مكملات الفيتامينات أو زيادة استهلاك الفيتامينات سيحسن مستويات النشاط.

باستثناء إذا كان هناك نقص معين، لا يوجد دراسة تثبت أن زيادة هذه العناصر في الجسم يمكن أن يؤدي إلى إنتاج أعلى للطاقة.

اقرأ أيضًا:

استنزاف الطاقة – 7 عادات تستنزف طاقتك يجب عليك الابتعاد عنها فورًا

وسائل لزيادة مستويات الطاقة

لزيادة مستويات النشاط والحيوية، أفضل خيار هو اتباع نظام غذائي متوازن ومتنوع. أيضًا يجب ممارسة الرياضة بانتظام. من خلال ذلك، يمكن تحسين فعالية تفاعلات الطاقة، مما سيؤدي إلى تكييف العضلات وتنظيم النظام الهرموني.

نقص بعض أنواع العناصر الغذائية قد يكون مرتبطًا بظهور الإجهاد. وحالة فقر الدم من الأمثلة التقليدية على ذلك. يظهر هذا المرض بسبب انخفاض في فعالية عملية نقل الأكسجين بسبب نقص فيتامين ب12 أو الحديد.

هذا المرض يرتبط بالحميات الصارمة الخالية من اللحوم، على سبيل المثال. لهذه الأسباب، يجب اتباع نظام غذائي متنوع يوفر للجسم جميع العناصر الغذائية التي يحتاجها بكميات مناسبة.

اكتشف:

أطعمة الطاقة – 6 أطعمة لا يجب أن تخلو وجبة إفطارك منها

مكملات فعالة

كافيين

يمكن لبعض العناصر المعينة أن تساعد على زيادة الحيوية والأداء. يشمل ذلك، على سبيل المثال، الكافيين القادر على زيادة اليقظة ومكافحة الإجهاد وفقًا للدراسات العلمية المتاحة.

هذه المادة تزيد الشعور بالطاقة وهي سامة عند تناول كميات مفرطة منها. ولذلك يتم تحديد الجرعة وتخفيضها، وهناك حالات لا يُنصح فيها باستخدامها.

استهلاك الكافيين آمن على المدى المتوسطوالطويل. بالإضافة إلى أنه يرتبط بحماية الجسم ضد تطور الأمراض العصبية التنكسية طويلة الأمد.

يوجد تقارير علمية تثبت صحة هذه الحقائق، ولكن، كما ذكرنا، يُنصح باستهلاك الكافيين بجرعات معتدلة.

قد يهمك:

التعب والإجهاد – اكتشف 7 وسائل فعالة لاستعادة النشاط و الطاقة

ملخص

برغم أن فيتامين ب مصدر للطاقة الاستقلابية، لا يوجد أدلة تثبت أن استهلاكه يحسن مستويات الطاقة والحيوية.

لتحقيق هذا الهدف، أفضل خيار هو اتباع نظام غذائي متوازن ومتنوع وتجنب النقص الغذائي. سيساعد ذلك استقلاب الطاقة والاستقلاب الخلوي على العمل بأفضل شكل ممكن، وهو ما سيحافظ على حالة الجسم ونشاطه.

ولكن يوجد بعض المكملات التي قد تحسن مستويات الطاقة مؤقتًا. والكافيين، كما ذكرنا، خيار ممتاز لهذه المهمة.

أخيرًا، إذا كان لديك أي شكوك بخصوص جودة نظامك الغذائي، من الأفضل السعي للحصول على الإرشاد من قبل أخصائي تغذية.

  • Depeint F., Bruce WR., Shangari N., Mehta R., O’Brien PJ., Mitochondrial function and toxicity: role of the B vitamin family on mitocondrial energy metabolism. Chem Biol Interact, 2006. 163 (1-2): 94-112.
  • Henriques BJ., Lucas TG., Gomes CM., Therapeutic approaches using riboflavin in mitocondrial energy metabolism disorders. Curr Drug Targets, 2016. 17 (13): 1527-34.
  • Smirmaul BP., De Moraes AC., Angjus L., Marcora SM., Effects of caffeine on neuromuscular fatigue and performance during high intensity cycling exercise in moderate hipoxia. Eur J Appl Physiol, 2017. 117 (1): 27-38.
  • Kolhadouzan M., Hamadeh MJ., The neuroprotective effects of caffeine in neurodegenerative diseases. CNS Neurosci Ther, 2017. 23 (4): 272-290.