أخطاء الحمية الشائعة – اكتشف 7 أخطاء تفسد نظامك الغذائي

24 أكتوبر، 2018
قد تظن أن اتباع أي نظام غذائي صحي لفقدان الوزن سيعود عليك بالفائدة. ولكن ينبغي عليك أن تختار الحمية التي تتناسب تمامًا مع جسمك، فالأنظمة الغذائية لا تحقق جميعها نفس النتائج.

ما هي أخطاء الحمية الشائعة التي يجب عليك تجنبها لتحقيق أهدافك وفقدان الوزن؟ اكتشفها معنا!

حينما يتعلق الأمر بالنظام الغذائي، فلا يعد مجرد الالتزام بأي حمية كافيًا. فهي في الواقع عملية معقدة جدًا.

ولذلك، نود اليوم أن نشارككم أخطاء الحمية الشائعة التي يرتكبها العديد من الناس لكي تستطيعوا تجنب الوقوع فيها مستقبلًا.

احرص على تطبيق هذه النصائح وتجنب أخطاء الحمية الشائعة التي سنذكرها وسترى بنفسك إلى أي مدى ستزيد فعالية نظامك الغذائي.

أخطاء الحمية الشائعة

1. هوس الميزان

ميزان قياس الوزن

إن الوقوف على الميزان كل ساعة خلال اليوم لن يفضي سوى إلى شعورك بالاحباط.

ينبغي عليك معرفة أن وزنك الحقيقي قد يختلف اختلافًا ملحوظًا أثناء اليوم نظرًا لأنك تتناول الطعام وتحرق السعرات الحرارية، لذا لا تصاب بهوس الميزان.

إلى جانب ذلك، احرص دومًا على استخدام نفس الميزان في نفس الوقت من اليوم.

ويفضل كذلك أن تخلع كافة ملابسك عند القيام بذلك كي لا يتم احتساب وزن ملابسك.

وبهذا لن تشعر بنفس الإحباط الذي يصيبك كلما رأيت أن الميزان لا يؤشر على الوزن الذي تطمح في الوصول إليه.

اقرأ أيضًا:

بطن مسطح- 9 أطعمة عشاء تساعدك على تحقيق هذا الحلم

2. النظام الغذائي الذي يتبعه صديقك قد لا يناسبك

يظن البعض أن جميع الحميات الغذائية تؤثر على جميع الأشخاص بنفس الطريقة، لكن هذا ليس صحيحًا بالمرة.

فقد تجد أن صديقك أو أحد أفراد عائلتك يتبع نظامًا غذائيًا معينًا يعود عليه بالفائدة، فيما لا يكون لنفس الحمية أي فائدة تذكر بالنسبة لك.

يتوجب عليك أن تتذكر أن الأجسام تختلف في طرق استجابتها للأنظمة الغذائية المختلفة.

ولا ينبغي عليك أيضًا أن تكون مهووسًا بعدد الوجبات أو السعرات الحرارية التي تتناولها خلال اليوم.

فتذكر أنك إذا لم تقم باستهلاك طعامًا صحيًا ذو جودة عالية، فلن يكون بمقدورك فقدان الوزن.

3. تنويع الوجبات

سلطة خضروات

لا ينبغي أن تشعر بالملل حينما تتناول الخضروات والفواكه، فالأمر يعتمد حقًا على الكيفية التي تُحضّر بها هذه الأطعمة.

لكن إن كنت تواظب على تناول السلطة يوميًا على العشاء، فلا يوجد أدنى شك في أنك ستشعر بالضجر في نهاية المطاف.

تذكر بأنك كلما نوّعت من الأطعمة التي تتناولها قلّ شعورك بأنك تتبع حمية غذائية صارمة.

وحينما يتعلق الأمر بالمواظبة على النظام الغذائي والاستمتاع به، فجانب التنويع في خياراتك يعد غاية في الأهمية.

إذ يؤثر هذا الجانب تأثيرًا مباشرًا على إرادتك وشعورك بالحافز لمواصلة الالتزام بالحمية.

لا يجدر بتجربة اتباع حمية غذائية أن تكون شاقة، بل ينبغي أن تكون ممتعة، خصوصًا حينما يتعلق الأمر بتحضير الطعام.

لذا، قم بإدخال بعض المكونات الجديدة إلى حميتك الغذائية وكُن مبدعًا.

4. لا تكن مهووسًا بممارسة التمارين الرياضية

تمثل التمارين الرياضية ركنًا أساسيًا في عملية فقدان الوزن الزائد ولا بد من ممارستها أثناء اتباع حمية غذائية،

لكن من أخطاء الحمية الشائعة جدًا هو أن ممارسة التمارين الرياضية تتحول إلى هوس لبعض الناس.

فبينما يعد التدرب أمرًا ضروريًا لفقدان الوزن، أنت بحاجة فقط إلى الموازنة بين السعرات الحرارية التي تستهلكها والروتين الرياضي المتبع.

5. لا تقم باستثناءات

كعكة

إن كنت تشعر أنك تتناول طعامًا لا يجدر بك تناوله، فلا تفعل ذلك!

إن بدأت في القيام باستثناءات واتبعت هذا النمط من السلوك، فلن تستطيع الالتزام بالحمية الغذائية.

وإذا كنت تعتقد بأنك لا تستطع أن تتبع حميتك الغذائية بشكل صارم، فلا تدع ذلك يثبط همتك بعد كل الجهود التي بذلتها.

وبذلك ستكون قادرًا على مقاومة كافة الإغراءت التي تدفعك إلى كسر روتينك والتخلي عن جميع الوجبات الصحيّة التي بذلت مجهودات كبيرة في إعدادها.

6. السوائل: أحد أهم المفاتيح

شرب السوائل طوال الوقت يعد أمرًا ضروريًا، لا سيّما حينما تتبع نظامًا غذائيًا يحتوي على سعرات حرارية قليلة.

أفضل شيء يمكن القيام به فيما يتعلق بهذا الجانب هو استهلاك لترين من السوائل يوميًا.

يمكنك تناول لترين من الماء أو مزيج من الماء ومشروبات ذات سعرات حرارية قليلة أو حساء الخضروات.

لكن احذر من استهلاك أكثر من أربعة لترات من السوائل يوميًا؛ لأن ذلك سيجعل جسمك يفقد الكثير من المعادن عن طريق البول وسيدفع كليتيك إلى بذل بمجهود أكبر من اللازم.

ننصحك بقراءة:

الإفطار والعشاء  5 خطوات بسيطة لإنقاص الوزن بفعالية من خلال وجبتيّ الإفطار والعشاء

7. استشر الخبراء وثق بحميتك الغذائي

امرأة وخضروات

إن أفضل الحميات الغذائية هي التي تجعلك تفقد سعرات حرارية أكثر من السعرات التي تستهلكها يوميًا.

ومع ذلك، هناك عدة عوامل يمكن أن تؤثر على هذه المعادلة، مثل احتباس السوائل أو الدورة الشهرية لدى النساء.

ورغم أن هذه العوامل هي مجرد ظروف مؤقتة، إلا أنها يمكن أن تؤثر على نتائج الحمية الغذائية المرجوة.

  • Santos HO., Macedo RCO., Impact of intermittent fasting on the lipid profile: assesment associated with diet and weight loss. Clin Nutr ESPEN, 2018. 24: 14-21.
  • Chao AM., Wadden TA., Tronieri JS., Berkowitz RI., Alcohol intake and weight loss during intensive lifestyle intervention for adults with overweight or obesity and diabetes. Obesity, 2019. 27 (1): 30-40.