أخطاء التغذية التي يجب علينا جميعًا تصحيحها

7 يونيو، 2020
أنت ما تأكله. ولذلك، يجب أن يكون نظامك الغذائي من أولوياتك دائمًا. تابع القراءة لاكتشاف بعض الأخطاء التي يجب عليك تجنبها.

حتى هؤلاء الذين يتبعون أسلوب حياة وعادات صحية قد يقعون في بعض أخطاء التغذية التي تعيق وصولهم لأهدافهم.

ولذلك نرغب اليوم في استعراض بعض أكثر أخطاء التغذية شيوعًا وكيف يمكن تصحيحها.

أخطاء التغذية الشائعة

1- التخطيط السيء

أخطاء التغذية

معظم الناس (80% وفقًا لبعض الدراسات) لا يخططون لقائمة طعامهم الأسبوعية مقدمًا. والنتيجة تصبح ممارسات أكل غير متوازنة تؤدي إلى زيادة الوزن.

يجب أن يكون لديك معرفة أساسية بالأطعمة والعناصر الغذائية، ويجب أن تكون حريصًا فيما يتعلق بنوع وكمية ما تستهلكه.

ولأن ذلك قد يصبح معقدًا قليلًا، تحتاج إلى تخصيص بعض الوقت أسبوعيًا للتفكير والتخطيط.

ننصحك بقراءة:

7 مجموعات من الأطعمة القلوية المفيدة تحتاج إلى إضافتها إلى نظامك الغذائي

2- “لايت” لا يعني “صحي”

لا تقع في فخ المنتجات “اللايت” التي تخل بالتوازن الغذائي لحميتك. ففيها يتم استبدال الدهون بمكونات أخرى ضارة كالسكر مثلًا.

إذا كنت ترغب في استهلاك طعام خفيف وصحي، استعن بالخضروات،الفواكه، المكسرات، السمك، إلخ.

على الجانب الآخر، يعتقد الكثير منا بشكل خاطئ أن الدهون مكون ضار. ولكن، في الواقع، تحتاج أجسادنا إلى الدهون لتعمل بشكل طبيعي.

فابتعد عن المنتجات التي تدعي أنها خالية من الدهون تمامًا “0% دهون”. فهي لا تحتوي على الدهون المتحولة الضارة، وهذا صحيح، ولكنها لا تحتوي على الدهون الصحية الضورية أيضًا.

على سبيل المثال، الدهون الأحادية غير المشبعة وأحماض الأوميغا 3 الدهنية مفيدة جدًا للجسم ويجب تلبية احتياجات الجسم منها يوميًا.

اقرأ أيضًا:

8 أطعمة لإنعاش الكبد ومساعدتك على فقدان الوزن في 30 يومًا فقط

3- الأكل خمس مرات في اليوم

ينصح الخبراء بأكل خمس وجبات في اليوم. يشمل ذلك الوجبات الرئيسية، أي الإفطار والغداء والعشاء، إلى جانب وجبتين خفيفتين إضافيتين.

فعندما لا نغذي أجسادنا لفترة طويلة (أكثر من 3-4 ساعات)، تدخل في حالة طوارئ وتبدأ في تفعيل آليات الاحتياط.

يعنيذلك أنها تبدأ في تخزين الطاقة وتكديس الدهون إذا لم نأكل لفترات طويلة. ومن المهم تجنب هذه الآليات للحفاظ على التوازن.

اكتشف:

تخطي وجبة الإفطار – 7 عواقب خطيرة لتخطي وجبة الإفطار

4- تخطي وجبة الإفطار

تخطي وجبة الإفطار

تخطي وجبة الإفطار من أخطاء التغذية المنتشرة جدًا في مجتمعنا. فالعديد من الناس يعتقدون أنهم يستطيعون فقدان المزيد من الوزن عن طريق ذلك.

انس هذه الخرافة، فوجبة الإفطار هي أهم وجبات اليوم. وهي الوجبة التي توفر لأجسادنا الطاقة التي تحتاجها لإكمال اليوم.

تغيير مواعيد الأكل من العادات السيئة أيضًا لأن الجهاز الهضمي نظام يتبع جدولًا محددًا. وهو ما يعني أن تخطي أو تأجيل الوجبات يضر الصحة.

5- الإفراط في تناول الملح

تؤدي هذه العادة إلى احتباس السوائل وزيادة ضغط الدم. وذلك لأن زيادة الصوديوم في الجسم يؤثر على الكليتين والقلب. وتظهر هذه التأثيرات عندما نستهلك كميات كبيرة من الملح على فترات ممتدة.

يوجد العديد من الأسباب الطبية التي تجعل البعض يشتهي استهلاك الملح بشكل مفرط. إذا كانت هذه حالتك، استشر طبيب متخصص.

 حاول اتباع نظام غذائي متوازن يحتوي على كمية كافي من الملح دون إفراط. جرب إضافة المزيد من الأعشاب والبهارات إلى طعامك لتحسين مذاقه.

أمامك خيارات لا حصر لها، منها الليمون، الفلفل، الثوم، الخل، الروزماري، الأوريغانو، البابريكا، الشطة، إلخ.

6- ليس جميع أنواع السلطات صحي

يعتقد العديد من الناس أن استهلاك السلطات هو أمر صحي بشكل تلقائي وأنها تحتوي على ما يكفي من الخضروات والفواكه المطلوبة في الحمية المتوازنة.

وهذا من أخطاء التغذية الكبيرة. فالسلطة البسيطة التي تحتوي على قليل من الخس، الطماطم والبصل لن توفر للجسم احتياجاته من العناصر الغذائية الأساسية.

لاستهلاك سلطة متكاملة فعلًا، يجب عليك إضافة ومزج أنواع متعددة من الخضروات، البقوليات، الفواكه، المكسرات، اللحوم، إلخ.

الخس والطمام وغيرها من العناصر الأساسية مفيدة بطبيعة الحال. ولكنك تحتاج إلى أكثر من ذلك لتلبية احتياجات جسمك.

قد يهمك:

عملية الأيض – 5 حيل مذهلة لزيادة معدل الحرق لفقدان الوزن بشكل أسهل

7- البروتين الحيواني

الأخطاء الغذائية المتعلقة باستهلاك اللحوم

“على الأقل كل قطعة اللحم،” من العبارات التي نسمعها من جميع الأمهات تقريبًا في جميع أنحاء العالم. ويرجع ذلك ربما إلى السعر، وليس إلى القيمة الغذائية.

في حين أننا نحتاج إلى استهلاك كمية معينة من البروتين الحيواني يوميًا، لا يجب أن يتعدى ذلك ربع الوجبة. المتبقي يجب أن يشمل الخضروات، الحبوب والبقوليات.

أخيرًا، لا تتردد في الاستعانة بخبير تغذية إذا كان لديك أي استفسارات!

  • Strazzullo P, D’Elia L, Kandala N, Cappucio F. salt intake, stroke, and cardiovascular disease: meta-analisis of prospective studies. Brith Med J 2009; 339: 4567-86.   
  • Ducrot, P., Méjean, C., Aroumougame, V., Ibanez, G., Allès, B., Kesse-Guyot, E., … Péneau, S. (2017). Meal planning is associated with food variety, diet quality and body weight status in a large sample of French adults. The international journal of behavioral nutrition and physical activity14(1), 12. doi:10.1186/s12966-017-0461-7
  • Lin BH, Guthrie J. Nutritional Quality of Food Prepared at Home and Away From Home, 1977–2008. Econ Inf Bull No. (EIB-105) 24 pp. USDA. 2012.