مرض السكري – 5 أعراض تشير الى الإصابة بمرض السكري لا يعرفها الكثيرون

18 مايو، 2019
إذا كانت لديك أي من أعراض مرض السكري هذه، مجتمعة أو على حدة، يجب عليك زيارة طبيبك للتأكد من عدم إصابتك بالمرض.

يظهر مرض السكري عندما تكون مستويات الجلوكوز في الدم مرتفعة، وفي بعض الحالات يؤدي إلى تلف العينين والكليتين والأعصاب.

ولا تظهر الأعراض المعتادة كالشعور بالعطش أوتخدر اليدين أو القدمين أو فقدان الوزن المجهول السبب والتبول المتكرر في جميع حالات مرضى السكري.

واليوم، نرغب في عرض بعض الأعراض الأقل شهرة لمرض السكري. إذا لاحظت ظهور أحد هذه الأعراض أو أكثر فإنك تحتاج إلى زيارة طبيبك فورًا.

تهيج الجلد

تهيج الجلد من أعراض مرض السكري

يظهر أحد الأعراض الأقل شهرة لمرض السكري هذا عندما يتعدى مستوى الجلوكوز في الدم المستويات الطبيعية، مما يؤدي إلى جفاف الجلد وشعور المريض بالحكة.

ويمكن للحكة الظهور في مناطق اليدين، أو الذراعين، أو الساقين أو القدمين.

لذلك إذا شعرت بالحكة أو بتهيج الجلد، تأكد من أن الجو ليس السبب وراء ذلك. وإذا تأكدت، قم بتحليل مستوى الجلوكوز في الدم.

 يؤثر مرض السكري على تدفق الدم، ولذلك يظهر تهيج الجلد هذا عادةً في الأطراف.

اقرأ أيضًا:

وجبة الإفطار – 4 وجبات إفطار منخفضة السعرات الحرارية لمرضى السكري

القشرة وفروة الرأس الجافة

لا يتخيل معظم الناس أنه من الممكن أن يكون ذلك عرضًا من أعراض مرض السكري.

ولكن عندما يكون مستوى السكر في الدم مرتفع يحاول جسمك عادةً التخلص منه من خلال البول.

ولكن مع التخلص من السوائل الزائدة من الجسم تظهر آثار الجفاف على بعض مناطق الجسم. ويؤدي ذلك إلى تشكل القشرة على فروة الرأس، وهو أمر مزعج جدًا.

ويمكن أن يؤدي ذلك أيضًا إلى الإصابة بالتهاب الجلد الدهني أو ما يعرف أيضًا باسم الإكزيما الدهنية.

ولأن الجلد يعتبر أكبر أعضاء الجسم فإنه يمكن للحالة أن تنتشر وتصيب منطقة فروة الرأس بأكملها.

بالإضافة إلى ذلك، يهيئ التهاب المنطقة الظروف المثالية لنمو فطر الوبيغاء والذي بدوره يسبب القشرة.

يتغذى هذا الكائن الدقيق على زيوت فروة الرأس وينتشر بسرعة في غضون أيام قليلة، ويظهر ذلك على شكل القشرة البيضاء المألوفة.

ننصحك بقراءة:

أعراض مقدمات السكري – 5 معلومات مهمة تحتاج إلى معرفتها عن الحالة

مرض السكري والشخير

الشخير

قد يفاجئك هذا العرض قليلًا. ولكن يمكن لمشاكل التنفس خلال النوم أن تؤدي إلى رفع مستوى السكر في الدم. وتعرف هذه الحالة بانقطاع التنفس النومي.

من الأفضل أن تسعى لمنع هذا العرض بسبب أنه قد يؤدي إلى إنتاج الجسم لهرمونات التوتر خلال النوم، وهو الأمر الذي يرفع مستوى الجلوكوز في الدم بشكل ملحوظ.

فمن المهم جدًا علاج ومنع الأعراض التي تشير إلى بداية مرض السكري.

يرتبط الشخير بالعديد من الأمراض التي قد تعتقد أنها لا تتعلق إطلاقًا بمرض السكري.

ولكن في نفس الوقت، قد يكون أحد العوامل الأساسية التي تؤدي إلى الإصابة بمرض السكري لأنه يظهر بسبب اعتراض سبيل التنفس الطبيعي مع استرخاء العضلة المسؤولة عن انقباض المسالك الهوائية.

يزيد الشخير من صعوبة دخول الأكسجين إلى الرئتين، وهو الأمر الذي يعيق أيضًا الجلوكوز.

مشاكل السمع

هل كنت تعرف أن فقدان السمع يعتبر من علامات الإصابة بمرض السكري؟

إذا لاحظت احتياجك لرفع مستوى صوت التلفاز بشكل مستمر لأنه من الصعب عليك سماعه أو إذا كنت تطلب من الناس تكرار ما يقولونه كثيرًا، قم بإخبار طبيبك.

فالعديد من الدراسات قد أثبتت أن مشاكل السمع قد تكون علامة على بداية مرض السكري.

فهؤلاء الذين يمتلكون مستوى سكر مرتفع في الدم عرضة للإصابة بمشاكل السمع بنسبة أعلى من أصحاب مستويات الجلوكوز الطبيعية.

وهذا بسبب أن مستويات الجلوكوز المرتفعة تتلف الأعصاب وأوعية الأذن الداخلية الدموية، مما يؤثر على أدائها.

اكتشف:

مرضى السكري – نظام غذائي صحي مناسب لمرضى السكري لإنقاص الوزن

تغيرات في الرؤية

مرض السكري وتأثيره على الرؤية

يؤدي مرض السكري إلى بعض التغيرات التي تصيب سوائل الجسم، مما قد يؤثر على نظرك.

ويعتبر ذلك من الأعراض الشائعة. فبعض المرضى يبدؤون في الرؤية بشكل أفضل قبل اكتشاف إصابتهم بالمرض.

قد تكتشف فجأة عدم حاجتك لنظارة بسبب قدرتك على الرؤية بشكل جيد دونها. عندما يحدث ذلك، لا يكون التحسن دائمًا. فبعد استقرار مستوى الجلوكوز، يحتاج المريض إلى ارتداء النظارة الطبية مجددًا.

ولكن لا تقلق، فالأمر يختلف عن حالة اعتلال الشبكية السكري. فاعتلال الشبكية السكري يظهر عند انسداد الأوعية الدموية الموجودة خلف العينين.

في مراحل السكري الأولى، تكون العين غير قادرة على التركيز بسبب ارتفاع مستوى الجلوكوز.

قد يؤدي ذلك إلى تغيرات في شكل العينين، ولكن هذا لا يعني أنك ستفقد نظرك بسبب إصابتك بمرض السكري.

يتم غالبًا تجاهل هذه الأعراض بسبب ارتباطها بشكل عام بأمراض أخرى.

ولكن إذا لاحظت ظهور أي من هذه التغيرات، بما في ذلك الأعراض الأكثر شيوعًا، يجب عليك زيارة طبيب مختص للحصول على التشخيص والعلاج المناسبين.

  • Chakrabarty, A., Norman, R. A., & Phillips, T. J. (2008). Cutaneous manifestations of diabetes. In Diagnosis of Aging Skin Diseases. https://doi.org/10.1007/978-1-84628-678-0_20
  • Konrad-Martin, D., Reavis, K. M., Austin, D., Reed, N., Gordon, J., McDermott, D., & Dille, M. F. (2015). Hearing impairment in relation to severity of diabetes in a veteran cohort. Ear and Hearing. https://doi.org/10.1097/AUD.0000000000000137
  • Horikawa, C., Kodama, S., Tanaka, S., Fujihara, K., Hirasawa, R., Yachi, Y., … Sone, H. (2013). Diabetes and risk of hearing impairment in adults: A meta-analysis. Journal of Clinical Endocrinology and Metabolism. https://doi.org/10.1210/jc.2012-2119
  • Ford, E. S., Wheaton, A. G., Chapman, D. P., Li, C., Perry, G. S., & Croft, J. B. (2014). Associations between self-reported sleep duration and sleeping disorder with concentrations of fasting and 2-h glucose, insulin, and glycosylated hemoglobin among adults without diagnosed diabetes. Journal of Diabetes. https://doi.org/10.1111/1753-0407.12101
  • Al-Delaimy, W. K., Manson, J. A. E., Willett, W. C., Stampfer, M. J., & Hu, F. B. (2002). Snoring as a risk factor for type II diabetes mellitus: A prospective study. American Journal of Epidemiology. https://doi.org/10.1093/aje/155.5.387