وصف وأسباب تقبض حدقة العين

22 ديسمبر، 2020
قد تعكس حدقات العين وجود إصابة في الأعصاب أو حتى تساعد على تشخيص التسمم. سوف تشرح مقالة اليوم سبب حدوث تقبض الحدقة. كما ستناقش أيضًا علامات التحذير من احتمال وجود حالة مرضية.

تقبض حدقة العين هو المصطلح الطبي المستخدم للإشارة إلى الحدقة الدقيقة. بعبارة أخرى، يتعلق الأمر بانقباض حدقة العين – قد يبدو الأمر غير ذي صلة ولكنه في الواقع يكشف الكثير عن صحة الشخص.

يتفاعل هذا الجزء من العين من الناحية الفسيولوجية مع التغيرات في الضوء إما عن طريق الانقباض أو التوسع. بالإضافة إلى ذلك، يتغير حجمها عندما يستهلك الشخص السموم أو عندما يكون هناك تلف بالمخ. استمر في القراءة لاكتشاف كل ما لم تكن تعرفه وتريد معرفته عن تقبض الحدقة.

تقبض حدقة العين

تقبض الحدقة

كما أشرنا للتو، فإن تقبض الحدقة هو انقباض حدقة العين – إنها الجزء الأغمق من العين والموجود في وسط القزحية. وهي مسؤولة عن التحكم في كمية الضوء التي تمر إلى مقلة العين، في اتجاه الشبكية.

فهي تتوسع أو تنقبض من أجل ضبط الضوء، اعتمادًا على الكم الموجود منه في بيئة معينة. وبالتالي، تتسع عندما تكون البيئة مظلمة – وهذا ما يسمى توسع حدقة العين. في المقابل، تصبح حدقة العين أصغر عندما يكون هناك الكثير من الضوء. هذا رد فعل طبيعي وفسيولوجي يتحكم فيه الجهاز العصبي اللاودي.

هذه الحركات ناتجة عن العضلة الهدبية، موسع القزحية الموجود في العين. يقوم الجهاز العصبي اللاودي بتنسيق هذه الحركة.

ننصحك بقراءة:

تغير لون العين – ما الذي يشير إليه؟ وما الأمراض المرتبطة بالظاهرة؟

أسباب تقبض حدقة العين

كما أوضحنا أعلاه، فإن تقبض الحدقة هو عملية فسيولوجية تحدث استجابة لكمية الضوء. ومع ذلك، ليس هذا الموقف الوحيد الذي يمكن أن يؤدي إلى رد الفعل هذا. يمكن أن تسببها أيضًا مواد أو أمراض معينة.

استهلاك المسكنات الأفيونية

المواد الأفيونية تؤثر على الجهاز العصبي المركزي. يستخدمها الناس إما كدواء لحالة معينة أو كمخدرات. الفينتانيل، المورفين، الهيروين، والميثادون ليست سوى بعض منها.

إنها تضغط على الجهاز العصبي وبالتالي تنقبض الحدقات وبالكاد تتفاعل مع المحفزات الضوئية. وفقًا لمقال نشر في جامعة بارانكويلا الحرة، يتميز التسمم الأفيوني بتقبض حدقة العين، وضعف الوعي والجهاز التنفسي، من بين علامات أخرى.

التسمم بالمواد الكيميائية

بالإضافة إلى المواد الأفيونية، هناك العديد من المواد الكيميائية الأخرى التي يمكن أن تؤدي إلى تقبض الحدقة. في الواقع، العديد من الأدوية تدرجها ضمن آثارها الجانبية – مضاد الذهان مثل الهالوبيريدول، على سبيل المثال. وينطبق الشيء نفسه على الأدوية الموضعية المستخدمة في علاج الجلوكوما.

متلازمة هورنر وتقبض حدقة العين

تظهر أعراض هذه الحالة بعد إصابة العصب. تسبب تقبض الحدقة وتدلي الجفن. بالإضافة إلى ذلك، إنها تقلل التعرق في هذا الجانب من الوجه المصاب.

وفقًا لمقال نشر في Acta Medica del Centro، فإن المشكلة علاجية المنشأ هي أحد الأسباب الرئيسية لهذه المتلازمة. أي أنها تحدث نتيجة لفشل طبي بعد عمليات جراحية للوجه والتدخلات العلاجية أو ذات العلاقة بالأسنان المطبقة على العصب الثلاثي التوائم.

النزف المخي

في بعض الحالات، قد يظهر تقبض الحدقة اعتمادًا على منطقة الدماغ المصابة بالنزيف. في حالات السكتة الدماغية الخطيرة أو عند إصابة المهاد، على سبيل المثال.

ورم بانكوست

يحدث هذا النوع من السرطان في الرئة ويمكن أن يؤثر على أجزاء من الجهاز العصبي اللاودي – المسؤول عن توسع حدقة العين، وهو عكس تقبض حدقة العين. وبالتالي، لا تستطيع الحدقة التوسع وتظل منقبضة كنتيجة لذلك.

اكتشف:

التهاب عنبية العين – كيفية تشخيص وعلاج الحالة

تشخيص تقبض الحدقة بدقة

تشخيص تقبض الحدقة

من أجل تشخيص سبب تقبض الحدقة، فإن أبسط ما يجب فعله هو إلقاء نظرة على الحالة العامة لمريض معين. عادة ما يكون هناك العديد من المسببات التي تنتج الأعراض، مثل التسمم الأفيوني، أو النزف المخي، مصحوبة بتغيير في مستوى الوعي.

يجب سؤال المريض عما إذا كان تحت تأثير المخدرات أو الأدوية إذا كان واعيًا. أيضًا، يجب النظر إلى كيفية تفاعل الحدقات مع محفزات الضوء. سيقوم الطبيب باختبار ردود فعل مختلفة للعين للتحقق من الحالة العصبية.

من بينها انعكاس محرك الصورة، والذي يتمثل في ملاحظة ما إذا كانت الحدقات تنقبض أكثر عند تعرضها للضوء. واحد آخر من الاختبارات هو المنعكس الاتفاقي، والذي يؤكد ما إذا كانت حدقة العين تنقبض أيضًا. يوضح هذا ما إذا كانت الإصابة في أحد الأعصاب الطرفية أو في الجزي العلوي من الدماغ.

اقرأ أيضًا:

وصايا مهمة لحماية العينين خلال فصل الصيف

رد فعل فسيولوجي

تقبض حدقة العين هي آلية فسيولوجية تحدث استجابة للضوء. ومع ذلك، يمكن أن تكون أيضًا عرضًا ثانويًا للضرر العصبي أو التسمم بمواد معينة.

وبالتالي، هذا جزء أساسي من الفحص الطبي ويوفر الكثير من المعلومات حول حالة المريض. يجب أن تشك في وجود حالة مرضية أساسية عندما عندما يكون العرض ثابتًا.

  • Síndrome de Claude-Bernard-Horner. Presentación de un caso. (n.d.). Retrieved September 7, 2020, from https://www.medigraphic.com/cgi-bin/new/resumen.cgi?IDARTICULO=39027
  • Exploración de los reflejos pupilares | Oftalmología en la práctica de la medicina general, 4e | AccessMedicina | McGraw-Hill Medical. (n.d.). Retrieved September 7, 2020, from https://accessmedicina.mhmedical.com/content.aspx?bookid=1498§ionid=99962670
  • Filippa, R., Toso, A., Cordero, J., & Olivos, P. (n.d.). Intoxicacion por Haloperidol (Haldol ).
  • Vista de Intoxiación opioide | Biociencias. (n.d.). Retrieved September 7, 2020, from https://revistas.unilibre.edu.co/index.php/biociencias/article/view/2783/2203
  • Panagopoulos, Nikolaos, et al. “Pancoast tumors: characteristics and preoperative assessment.” Journal of thoracic disease 6.Suppl 1 (2014): S108.
  • Carrera, Maria Alicia Vera, et al. “Manejo de intoxicación por opioides.” RECIMUNDO 3.4 (2019): 494-510.
  • Garófalo, Mariano, and Germán Píccolo. “CAPÍTULO 3 Efectos oculares adversos provocados por medicamentos.” Manual práctico: optometría clínica: 43.