5 مواقف لا يجب فيها ممارسة العلاقة الحميمة

19 نوفمبر، 2019
يجب على العلاقة الزوجية أن تكون مرضية ونافعة للزوج والزوجة في نفس الوقت. إذا لم يتحقق ذلك في أي وقت، نحتاج إلى التفكير في إذا كان من الجيد إقامتها أم لا.

يجب على العلاقة الحميمة أن تكون مرضية للزوج والزوجة في نفس الوقت. إذا لم يتحقق ذلك، نحتاج إلى إعادة التفكير.

للعلاقة الحميمة الكثير من الفوائد. فهي تساعد على حرق السعرات الحرارية والتخلص من التوتر، بالإضافة إلى توطيد العلاقة بين الزوجين وإدخال المزيد من المتعة على حياتهما.

لكن بالطبع توجد أوقات لا تعد فيها ممارسة العلاقة الحميمة خيارا جيدا، وعلى الرغم من رغبة أحد الطرفين فيها، يجب السيطرة على النفس والرفض.

وغي هذه المقالة، نستعرض 5 مواقف يجب فيها رفض العلاقة الحميمة لأنها قد تؤدي إلى عواقب سيئة.

عندما تكون العلاقة الحميمة مؤلمة

ألم الحوض و العلاقة الحميمة

الألم أثناء العلاقة الزوجية معروف طبيا أيضا باسم عُسر الجماع.

قد يكون السبب وراء ذلك مشاكل عضوية، مثل عدوى بكتيرية، جروح في الفرج والتهاب بطانة الرحم.

قد يكون السبب أيضا وراء ذلك مشاكل نفسية، مثل الصدمة، عدم الشعور بالأمان، انعدام الرغبة أو مشاكل في العلاقة نفسها.

قد يشعر الرجال أيضا بالألم أثناء العلاقة الزوجية، لكن هذا الأمر أقل شيوعا.

تتضمن الأسباب الرئيسية الالتهابات، الجروج والإصابات في منطقة الجهاز التناسلي، والتي قد تحدث بسبب الأمراض المنقولة جنسيا.

أيا كانت الحالة، وأيا كان السبب، من الأفضل استشارة الطبيب المختص للوصول إلى جذور المشكلة.

فلا يجب ممارسة العلاقة الحميمة فقط لإرضاء الشريك، فهي كلعبة يجب فيها إرضاء الطرفين بشكل متساو.

ننصحك بقراءة:

العلاقة الجنسية – 5 تمرينات يجب أن تمارسها كل امرأة لعلاقة حميمة أفضل

في حالة الإصابة بعدوى المسالك البولية

التهاب المهبل و العلاقة الحميمة

من الصعب على المرأة المصابة بعدوى المسالك البولية ممارسة العلاقة الحميمة، وإن فعلت، يكون الأمر غير ممتع.

وذلك لأن المهبل قريب جدا من الإحليل (يفصل بين الاثنين عضلة واحدة فقط)، والجماع قد يسبب تهيجا للإحليل.

يحدث ذلك بشكل رئيسي عندما يكون الجماع عنيفا أو سريعا، مما قد يسبب تمزقات في الإحليل.

لا ينصح بالجماع خلال فترة العلاج، والتي تدوم لثلاثة أيام تقريبا، لذا لا يوجد داع للعجلة.

اقرأ أيضًا:

ضعف الانتصاب – كيف تستطيعين مساعدة شريك حياتك

في حالة ضعف المناعة

أي شخص لديه نظام مناعة ضعيف، لديه احتمالية أعلى لنقل الأمراض من خلال أي نوع من العلاقة الحميمة.

تتطلب أمراض أخرى أقل حدة، مثل البرد وحمى الضنك، اهتمام خاص خلال الجماع، لأن الجهد الجسدي قد يعيق عملية الشفاء.

أيضا، عدم الرغبة في ممارسة العلاقة الجنسية يسبب حالتك المرضية هو سبب كاف للرفض.

خلال الحمل عالِ الخطورة

الحمل

خاصة خلال الفصل الثالث من الحمل، عندما يكبر حجم البطن بصورة ملحوظة، يخشى البعض من إيذاء الطفل أو تحطيم الكيس السلوي قبل أوانه.

من المهم معرفة أن الإيلاج لا يكفي للوصول إلى الطفل أو إيذاؤه.

في الحقيقة، قد تسبب التغيرات الهرمونية زيادة الرغبة الجنسية، مما قد يوطد العلاقات أكثر بين الزوجين.

فقط يجب الانتباه إلى أنه توجد وضعيات ينصح بها خلال فترة حمل المرأة.

لكن مع ذلك، لا يجب ممارسة الجماع خلال الحمل عالِ الخطورة.

يجب أيضا تجنب الوضعيات التي تضع الكثير من الوزن على بطن المرأة الحامل في العموم.

اكتشف:

فقد الإرجاز – اكتشفي كيفية علاج حالة فقد هزة الجماع عند المرأة

بدون الاهتمام بالنظافة الشخصية

يتجاهل الكثير حقيقة أنه لا يجب ممارسة العلاقة إذا لم تكن الأعضاء التناسلية نظيفة. فأحيانا قد ينقل الجماع وليد اللحظة مجموعة من الفيروسات القوية.

إذا لم ينظف الشخص نفسه جيدا، قد تؤدي مواد وفيرة مثل السكريات، السوائل والإفرازات إلى حدوث أمراض.

 يوجد أيضا كائنات دقيقة قد تتعايش بصورة طبيعية في جسم الإنسان، لكن قد تؤذي الشخص الآخر.

لذلك قد يسبب هذا التبادل العديد من المشاكل. واستخدام الواقيات الذكرية يقلل هذه الاحتمالية.

ليس من الضروري الاستحمام قبل الجماع. فقط يجب الحرص على الاهتمام بالنظافة الشخصية في العموم.

إذا تسنت الفرصة، أو إذا رغب الزوج أو الزوجة في ذلك، من شأن الاستحمام سويا توطيد العلاقة ومنع خطر الإصابة بالأمراض.

  • Lamas, M. (2000). Diferencias de sexo, género y diferencia sexual. Historia. https://doi.org/ISSN 0185-1659
  • Stolcke, V. (2009). A propósito del Sexo. Política y Sociedad.
  • Real Academia Española. (2017). Sexo. https://doi.org/http://0-dx.doi.org.lib.exeter.ac.uk/10.1076/opep.5.1.7.1493
  • Barajas, S. (2011). Manual de seguridad e higiene. Colima Late Para Todos, Gobierno Del Estado. https://doi.org/10.1016/j.trc.2011.08.012
  • Ramos, C. (2009). Revista cubana de higiene y epidemiología. Revista Cubana de Higiene y Epidemiología.