مكافحة الجفاف – 8 علامات تشير إلى أنك لا تشرب كمية كافية من الماء

6 أكتوبر، 2018
صدق أو لا تصدق، تتكون %75 إلى %80 من أجسادنا من هذا السائل الحيوي. فالماء من العناصر الأساسية لصحة الدماغ والجهاز الدوري، بجانب العديد والعديد من الأجهزة الأخرى.

يجب عليك شرب 6 إلى 8 أكواب من الماء يوميًا حتى تكون قادرًا على مكافحة الجفاف ، الحفاظ على حالة جسمك المثالية وتجنب الإصابة بالعديد من المشكلات الصحية.

شرب كمية كافية من الماء يوميًا يعتبر من أهم العادات التي يجب علينا بلا شك اتباعها. فكما تعلم بالفعل، هي من العادات الضرورية للحفاظ على جودة الحياة العالية.

فعندما لا تهتم بشرب كمية مناسبة من المياه، يمكن لأجهزة الجسم أن تنهار، وهو ما سيؤدي إلى آثار خطيرة جدًا على صحتك بشكل عام.

ولحسن الحظ، الماء من الموارد الطبيعية المتاحة في كل مكان، والتي يمكننا أيضًا الحصول عليها عن طريق استهلاك الفواكه والخضروات.

مع ذلك، لا يهتم العديد من الناس باستهلاكهم اليومي ولا يدركون أهمية مكافحة الجفاف بالنسبة لصحتهم البدنية والنفسية أيضًا.

ولذلك نرغب اليوم في مشاركة الأعراض التي يجب عليك الانتباه لها حتى تكون قادرًا على مكافحة الجفاف وتجنب عواقبه.

8 علامات تشير إلى حاجتك إلى استهلاك المزيد من المياه و مكافحة الجفاف

1- جفاف الفم

 جفاف الفم

يمكن للزوجة الفم المفرطة أن تنتج عن انخفاض إنتاج اللعاب والذي يظهر بسبب الجفاف.

يعمل الماء كمزيت للغشاء المخاطي للفم والحلق، وهو ما يعتبر أمرًا أساسيًا للحفاظ على صحتهما وتجنب أنواع العدوى المختلفة.

2- الشعور بالعطش

قد يبدو ذلك من العلامات الواضحة. ففي النهاية، يعتبر العطش ردة فعل الجسم التي يشير بها إلى أنه في حاجة إلى السوائل.

ويعتبر العطش من علامات الإفراط في استهلاك الكحوليات أيضًا، فهي من المشروبات التي تؤدي إلى جفاف الجسم وتخفيض مستويات طاقته.

يرسل الدماغ هذه الإشارات المحذرة لكي يحصل على السوائل التي يحتاج إليها حتى يكون قادرًا على القيام بوظائفه بالشكل الأمثل.

3- جفاف العينين

جفاف العينين

لا يساعد استهلاك الماء اليومي على ترطيب الفم والحلق فحسب، ولكنه مهم أيضًا لترطيب العينين وغيرها من أعضاء الجسم.

فنقص السوائل قد يؤدي إلى ضعف عملية الأكسجة المهمة، وهو ما قد يؤدي إلى جفاف القنوات الدمعية.

4- ألم المفاصل

يكون الماء %80 من الغضاريف والأقراص التي تفصل بين الفقرات، والتي تحمي المفاصل وتحافظ عليها.

لذلك يعتبر استهلاكك اليومي المناسب للماء من العوامل الأساسية التي تساعدك على تجنب احتكاكات وإصابات المفاصل.

عندما يحصل الجسم على الترطيب الكافي، تستطيع المفاصل مواجهة واحتمال الصدمات التي تتعرض لها يوميًا بسبب الحركة والضغط الموضوع عليها.

وعدم استهلاك الماء بكميات كافية يزيد من خطر الإصابة بالصدمات، التدهور المبكر والحالات المزمنة كالتهاب المفاصل.

5- انخفاض الكتلة العضلية

العضلات

تشكل المياه أيضًا جزءًا كبيرًا من تكوين العضلات. وذلك يعني أن انخفاض نسبة الماء في الجسم يؤدي إلى انخفاض الكتلة العضلية أيضًا.

يعتبر استهلاك الماء قبل، أثناء وبعد ممارسة التمارين الرياضية من الضروريات حتى تستطيع مكافحة الجفاف وتجنب فقدان الكتلة العضلية.

فذلك يساعد على تدفق الدم إلى العضلات ويمنع التلف الناتج عن العمليات الالتهابية وبذل الجهد البدني الكبير.

6- زيادة خطر الإصابة بالاضطرابات

بجانب كل المذكور سابقًا، استهلاك الماء من العادات الضرورية لدعم عمليات تطهير الجسم من السموم.

فدون الماء، لا تعمل الأعضاء بشكل جيد. ويصبح في الواقع الجهاز المناعي أضعف بشكل كبير.

نتيجة لذلك، يصبح الجسم أكثر عرضة لهجمات البكتيريا والميكروبات التي قد تؤدي إلى الإصابة بأمراض خطيرة.

7- الإحساس بالإرهاق

يحتاج الجهاز الدوري إلى الماء أيضًا حتى يقوم بوظائفه بشكل صحيح وحتى يقوم بأكسجة جميع خلايا الجسم.

والجفاف لا يؤثر على تدفق الدم في الشرايين فحسب، ولكنه يؤثر على عملية أكسجة المخ أيضًا.

وهو ما يؤدي بدوره إلى الشعور بالإرهاق، الضعف والأعراض المشابهة التي تمنعك من القيام بمهامك اليومية.

8- اضطرابات الجهاز الهضمي

يعاني الجهاز الهضمي من الاضطرابات المختلفة عندما لا يحصل على قدر كاف من المياه.

فاستهلاك المياه يدعم حركة الأمعاء ويعتبر ضروريًا في عملية التخلص من المخلفات.

فالماء يعمل كمرطب للطعام المهضوم وبذلك يساعد على التخلص من المخلفات وتطهير الجسم من العناصر التي لا يحتاج إليها.

ودون الترطيب الكافي، ترق البطانة المخاطية للمعدة. وهو ما يزيد من خطر الإصابة بحرقة الفؤاد، التهاب المعدة واضطرابات الجهاز الهضمي الأخرى.

كما ترى، يلعب الماء دورًا هامًا للغاية في العديد من وظائف الجسم. وشرب الماء من العادات الصحية التي يجب عليك اتباعها لحماية نفسك من الكثير من المشاكل.

بشكل عام، حاول شرب 6 إلى 8 أكواب من الماء يوميًا، واستمتع بالعصائر الطبيعية، المشروبات الساخنة المتنوعة والأطعمة العضوية.

Murray, B. (2007). Hydration and Physical Performance. Journal of the American College of Nutrition. http://doi.org/10.1080/07315724.2007.10719656