مرض القوباء – أعراضه وطرق تشخيصه، وأمور يجب أن تكون على دراية بها

7 أكتوبر، 2019
إن مرض القوباء أو الهربس النطاقي، هو مرض عادةً ما يصيب البالغين فوق سن الخمسين، والأشخاص الذين يعانون من ضعف المناعة.

إن مرض القوباء (المعروف أيضًا باسم الهربس النطاقي) هو العدوى التي يسببها فيروس VZV.

وهذا المرض يؤثر بشكل رئيسي على الأعصاب الواقعة تحت سطح الجلد. كما تشمل الأعراض الرئيسية انتشار الالتهابات وظهور تقرحات تشبه البثور.

وهذه التقرحات تظهر على طول العصب المصاب، لذلك تكون مرئية. لذلك يطلق الناس عادة على المرض اسم مرض “الحصى”.

في معظم الحالات، يؤثر هذا المرض على كبار السن. ومع ذلك، فإن الكثير من المراهقين يعانون من نوبات مرض القوباء .

وعلى الرغم من أن هذه الحالات تكون خفيفة في المعتاد، إلا أن المرض يسبب مضاعفات أكبر لدى كبار السن.

أسباب الإصابة بمرض القوباء

الفيروس الذي يتسبب في مرض القوباء

إن الفيروس الذي يسبب مرض القوباء هو نفسه المتسبب في مرض الحماق (جدري الماء).

وهذا الفيروس لا يتم القضاء عليه نهائيًا من الجسم، بل يبقى داخل المتعضيات في حالة سكون.

ثم في ظل ظروف صحية معينة، يعود الفيروس إلى حالة النشاط في العقد العصبية.

ليس كل من أصيب بمرض جدري الماء قد يتطور لديه الأمر ليعاني مع الوقت من مرض القوباء .

لكن عادة ما ينشط الفيروس مرة أخرى لدى أولئك الذين لديهم تغيرات مؤقتة أو دائمة في جهاز المناعة.

يحدث ذلك إما بسبب السن أو بسبب مرض آخر أو تناول بعض الأدوية، ومنها المتعلقة بعلاج قشرة الرأس، وأدوية الروماتيزم وغيرها.

مرض القوباء ليس من بين الأمراض المعدية المنتشرة. كما لا ينتقل الفيروس سوى من خلال التلامس المباشر بموضع البثور.

يعد البالغين الذين تزيد أعمارهم عن 50 سنة الأكثر عرضة للإصابة بهذا المرض.

إلى جانب أولئك الذين يعانون من خلل في الجهاز المناعي بسبب فيروس نقص المناعة البشرية، حيث يكونون أيضًا عرضة للإصابة به.

وبالمثل قد يعاني من مرض القوباء أولئك الذين أصيبوا بمرض جدري الماء قبل أن يتموا عامهم الأول.

ننصحك بقراءة:

6 علاجات طبيعية لإزالة الزوائد الجلدية بفعالية

أعراض مرض القوباء

بثور تظهر على الجلد نتيجة مرض القوباء

الألم هو أحد أكثر أعراض داء القوباء وضوحًا.

فقد يصيب الشخص حتى قبل ظهور البثور، وهذا يرجع إلى أن الفيروس يؤثر على الأعصاب الموجودة داخل طبقة الأدمة.

في معظم الحالات ، تظهر البثور خلال يوم إلى 14 يومًا من بداية الشعور الأول بالألم، وقد يكون الألم طفيفًا أو حادًا.

أول أعراض مرض القوباء:

  1. الحكة
  2. الشعور بالدغدغة
  3. الوخز
  4. ألم موضعي

وعلاوة على ما سبق، قد تظهر أيضًا خلال المرحلة الأولية من مرض القوباء الأعراض التالية:

دون أدنى شك، فإن العرض الرئيسي لمرض القوباء هو ظهور البثور.

في البداية  تكون عبارة عن طفح طفيف، ولكنها تنمو وتندمج مع البثور الأخرى وتشكل مناطق تقرح كبيرة.

تتراوح فترة نمو هذه القروح عادة ما بين 3 إلى 5 أيام. ثم لاحقا تتشكل قشور الجروح، طبقا للمرحلة النهائية من المرض.

في الحالات التي يظهر فيها الفيروس في منطقة الرأس، فإن ذلك قد يؤثر على الرؤية أو السمع.

أما إذا أصاب عصب الفك السفلي، فقد تتشكل القروح في تجويف الفم على اللسان أو في الحلق. وفي حالات نادرة قد يفقد الشخص المصاب حاسة التذوق.

اقرأ أيضًا:

سرطان الجلد – اكتشف 6 أعراض لا يجب عليك تجاهلها أبدًا

تشخيص مرض القوباء

إنتشار البثور على جلد أحد المصابين بداء القوباء

يتم تشخيص القوباء بعد الفحص السريري للمريض، مع الأخذ بعين الاعتبار تاريخه المرضي وسجلاته الطبية.

إذا كان هناك شك بخصوص صحة التشخيص والجزم بأنه مرض القوباء، فإنه يمكن أخذ عينة من خلايا الجلد من منطقة التقرح وإرسالها إلى المختبر لبيان حقيقة الإصابة بالمرض.

وهو ما سوف يظهر لنا المزيد من التقييم بشأن الحالة، وكذلك فإن إجراء اختبار لعينة من الدم هي طريقة عملية أخرى للتشخيص النهائي والحاسم.

ومع ذلك، فقد يتم اللجوء إلى إجراء البزل القطني لتشخيص المرض، فقط عندما يكون هناك خلل في الجهاز العصبي.

 بالإضافة إلى ذلك، فإنه في الحالات غير النمطية، قد يكون من الضروري إجراء مسحة “تسانك” للمريض، والتي تتضمن كشط واختبار السائل الموجود في البثور.

اكتشف:

التهاب الجلد التأتبي – أفضل علاجات طبيعية متاحة للإكزيما

مضافعات مرض القوباء

يعد الألم العصبي الناجم عن الهربس النطاقي هو أحد أكثر المضاعفات شيوعا، وهي تحدث في 50% من حالات المرضى.

وتشمل ألمًا يصفه الكثيرون بأنه يسبب حرقان، وشبيه بمس الكهرباء وأنه لا يحتمل.

 في معظم الحالات الشديدة، قد يتسبب الألم في فقدان المريض القدرة على الحركة تمامًا.

والمشكلة الأسوأ هي أن هذا الألم قد يدوم لأسابيع أو أشهر أو سنوات أو حتى لبقية سنوات عمره.

قد تنطوي بقية المضاعفات الأخرى على مشاكل في الرؤية، عندما تحدث عدوى مرض القوباء بالقرب من العين.

في كثير من الحالات، قد تكون الإصابة شديدة. كما قد تحدث إصابات أخرى على الجلد مثلًا.

أما في بعض الحالات الأخرى، فينجم عن هذا النوع من الهربس داء التهاب السحايا.