ما قبل تسمم الحمل – كل ما تحتاجين إلى معرفته عن مضاعفة الحمل الخطيرة

11 يناير، 2020
ما قبل تسمم الحمل من مضاعفات الحمل الخطيرة التي قد تعرض حياة الأم وطفلها للخطر. لذلك يعد اتباع أسلوب حياة صحي، خاصةً أثناء الحمل، إلى جانب الفحوصات الطبية المنتظمة خلال هذه الفترة، من الضروريات التي لا يجب تجاهلها أبدًا.

ما قبل تسمم الحمل من مضاعفات الحمل التي قد تنتج عن ارتفاع ضغط أو تلف الكلى، إلى جانب بعض العوامل الأخرى. تصيب هذه الحالة نحو 5-8% من النساء الحوامل ويمكن أن تكون خطيرة جدًا للأم وطفلها.

تظهر أعراض حالة ما قبل تسمم الحمل عادةً خلال آخر ثلاثة أشهر من فترة الحمل. ولكن يمكن أن تظهر أيضًا خلال الولادة، النصف الثاني من فترة الحمل، أو حتى خلال الأسابيع الأولى بعد الولادة.

يمكن للحالة أن تكون حادة أو خفيفة. ولكن إذا لم يتم علاجها بشكل صحيح في الوقت المناسب، قد تؤدي إلى حالات خطيرة أخرى كمتلازمة هيلب أو تسمم الحمل.

سبب ظهور حالة ما قبل تسمم الحمل

حالة ما قبل تسمم الحمل

تظهر الحالة بسبب انخفاض معدل تدفق الدم إلى المشيمة. وهو ما يؤدي إلى عدم تثبيت المشيمة بشكل صحيح وعدم تمدد جدران الرحم والشرايين في المنطقة كما ينبغي.

يمكن لارتفاع ضغط الدم المزمن وداء السكري أن يخفضان تدفق الدم إلى المشيمة. ويؤمن بعض الخبراء أن حالة ما قبل تسمم الحمل تصيب المرأة في بداية فترة الحمل حتى إذا لم تظهر أي أعراض بعد ذلك.

أعراض ما قبل تسمم الحمل

لا تظهر نفس الأعراض على جميع النساء المصابات. وفي بعض الأحيان، لا تظهر أي أعراض للحالة.

المشكلة هي أنه قد يتم اعتبار بعض أعراض ما قبل تسمم الحمل، كالغثيان والتورم، كأعراض حمل طبيعية. ولذلك يجب على الأطباء فهم كيفية اكتشاف العلامات التحذيرية التالية لهذه المضاعفة في الوقت المناسب.

أعراض ما قبل تسمم الحمل الخفيف

  • ارتفاع ضغط الدم
  • احتباس السوائل
  • البروتين في البول

أعراض ما قبل تسمم الحمل الحاد

  • الصداع وعدم وضوح الرؤية
  • عدم القدرة على تحمل الضوء الساطع
  • الإجهاد، الغثيان والتقيء
  • انخفاض كمية البول
  • ألم في المنطقة العلوية من البطن، خاصةً في الجانب الأيمن
  • سهولة ظهور الكدمات

من المهم للغاية تذكر أن هذه الأعراض لا تعني بالضرورة إصابة المرأة بحالة ما قبل تسمم الحمل، وأن هذه الأعراض لا تظهر على جميع النساء المصابات أيضًا.

ننصحك بقراءة:

كل ما تحتاج إلى معرفته عن حالة الشلل الدماغي

عوامل خطر الحالة

جنين

السمنة، داء السكري وارتفاع ضغط الدم هي عوامل الخطر الأهم المرتبطة بظهور الحالة.

يوجد هناك العديد من العوامل الأخرى التي قد تزيد من خطر الإصابة، بما في ذلك إذا كان الحمل الأول للمرأة، إذا كانت تعاني من مرض في الكلى من قبل، أو إذا كانت لديها تاريخًا عائلي مع المرض.

بالإضافة إلى ذلك، يزيد الخطر إذا أصيبت المرأة بارتفاع الضغط الحملي أو مقدمات الارتعاج من قبل، وفي حالات الحمل المتعددة، وإذا كان مؤشر كتلة الجسم 30 أو أعلى.

وتجدر الإشارة إلى أن النساء الحوامل اللاتي لم تصل أعمارهن إلى سن العشرين واللاتي تعدت أعمارهن سن الأربعين قد يصبن بالحالة بسهولة أكبر.

اقرئي أيضًا:

6 نصائح لتخفيف التهابات المهبل الفطرية

الوقاية

خلال الفحصوات الطبية المنتظمة، سيقوم الطبيب بفحص ومراقبة:

  • مستوى ضغط الدم
  • مستويات البول
  • وعمل فحصوات دم

بجانب ذلك، يوجد وسائل أخرى للسيطرة على ظهور المشكلة كالتالي:

بغض النظر عن الاختبارات والفحصوات، لا يوجد طريقة مؤكدة لتجنب الإصابة، لأنه لا يمكن السيطرة على جميع العوامل التي تساهم في ظهور الحالة.

لذلك ينصح الخبراء دائمًا باتباع نظام غذائي صحي ومتوازن، ممارسة الرياضة، والخضوع للفحصوات الطبية بانتظام.

اكتشفي:

سرطان عنق الرحم – اكتشفي 6 أعراض لا يجب تجاهلها أبدًا

العلاج

علاج ما قبل تسمم الحمل

يعتمد العلاج على مرحلة الحمل. إذا ظهرت الحالة قريبًا من يوم الولادة المحدد مع نمو الطفل بشكل كامل، سيقوم الطبيب غالبًا بتوليد المرأة في أسرع وقت ممكن.

إذا كانت الحالة خفيفة مع عدم نمو الطفل بشكل كامل، سيزيد الطبيب من فحوصات ما قبل الولادة وسيطلب من المريضة زيادة استهلاك البروتين.

من المهم أيضًا تخفيض استهلاك الملح وشرب الكثير من الماء. إلى جانب ذلك، الحصول على راحة كافية من العوامل الضرورية جدًا.

يجب على المريضة النوم على جانبها الأيسر لكي لا يؤثر وزن الطفل على الأوعية الدموية الرئيسية.

وفي بعض الحالات، إذا كانت المرأة تعاني من حالة ما قبل تسمم حمل حادة، قد يصف لها الطبيب أدوية للسيطرة على مستوى ضغط الدم.

  • Sibai, B. M. (2015). Preeclampsia. In Protocols for High-Risk Pregnancies: An Evidence-Based Approach: Sixth Edition. https://doi.org/10.1002/9781119001256.ch39
  • Sircar, M., Thadhani, R., & Karumanchi, S. A. (2015). Pathogenesis of preeclampsia. Current Opinion in Nephrology and Hypertension. https://doi.org/10.1097/MNH.0000000000000105
  • Gupte, S., & Wagh, G. (2014). Preeclampsia-eclampsia. Journal of Obstetrics and Gynecology of India. https://doi.org/10.1007/s13224-014-0502-y
  • Backes, C. H., Markham, K., Moorehead, P., Cordero, L., Nankervis, C. A., & Giannone, P. J. (2011). Maternal Preeclampsia and Neonatal Outcomes. Journal of Pregnancy. https://doi.org/10.1155/2011/214365