كيف يحارب الجهاز المناعي السرطان

19 فبراير، 2021
الجهاز المناعي قادر أيضًا على تحديد مكونات الخلايا الخاصة به ومكافحتها. وهذا يحدث عندما تكون هذه المكونات غير طبيعية. تابع القراءة لاكتشاف كيف يحارب الجهاز المناعي السرطان!

الجهاز المناعي هو نظام دفاعي معقد تتمثل وظيفته الرئيسية في حماية الجسم من العوامل الخارجية. لذلك، من المهم أن يكون قادرًا على تمييز مكوناته الخاصة من المكونات الخارجية. هذه هي الطريقة التي يحارب بها  الجهاز المناعي السرطان.

وبالمثل، فإن جهاز المناعة  قادر أيضًا على تحديد مكوناته الخلوية ومكافحتها. يحدث ذلك عندما تكون هذه المكونات غير طبيعية. هذه هي حالة الخلايا السرطانية التي تختلف عن الخلايا الطبيعية.

من المهم أن نفهم أنه في جميع أنواع السرطان، تتكون عملية المرض من انقسام بعض خلايا الجسم بشكل لا يمكن السيطرة عليه وتنتشر إلى الأنسجة القريبة. يعد السرطان مرضًا خطيرًا، ولهذا من المهم جدًا الحصول على إرشاد طبي لمكافحته بشكل صحيح.

وظائف الجهاز المناعي

وظائف الجهاز المناعي

بالإضافة إلى التعرف على الخلايا السرطانية ومكافحتها، فإن للجهاز المناعي أيضًا طرق أخرى لمنع ظهورها.

  • يقي الجسم من الالتهابات الفيروسية التي يمكن أن تؤدي إلى ظهور الأورام. على سبيل المثال، هذه هي حالة فيروس الورم الحليمي البشري. كما أنه يحارب العدوى الأخرى التي لديها احتمال طفري كبير، مما يعني أن العدوى قد تغير المادة الجينية للخلايا.
  • يحارب عن طريق القضاء على مسببات الأمراض. عندما تكون هناك عدوى، يستجيب الجسم عن طريق ظهور التهاب من حوله. ومع ذلك، يجب حل هذا التورم بشكل فعال، لأن هذه البيئة يمكن أن تؤدي في بعض الأحيان إلى ظهور الأورام.
  • يحدد ويقتل الخلايا السرطانية. يقوم بذلك من خلال علامات محددة.

ننصحك بقراءة:

أربع نصائح يمكنك من خلالها تجنب الإصابة بمرض السرطان

المستضدات السطحية

لكن كيف يتعرف الجهاز المناعي على الخلايا السرطانية؟ تكمن الإجابة في بعض البروتينات السطحية الموجودة في جميع الخلايا، والتي تسمى المستضدات السطحية.

تختلف المستضدات السطحية للخلايا السرطانية عن تلك الموجودة في الخلايا الطبيعية. لذلك، يمكن لخلايا الجهاز المناعي التعرف على هذه المستضدات واكتشاف متى تتوافق مع خلية متحولة.

الخلايا المناعية قادرة على أداء مهمة التعرف هذه وهي الخلايا اللمفاوية التائهة. تحتوي هذه الخلايا على عدد من المستقبلات التي تكتشف المستضدات السطحية.

اكتشف:

الدراسة الجينومية الشاملة للسرطان: اكتشاف الأورام قبل ظهورها

كيف يحارب الجهاز المناعي السرطان: الدورة المناعية

الدورة المناعية

تبدأ استجابة الجهاز المناعي للسرطان بالتعرف على الخلايا الطافرة، وذلك بفضل المستضدات السطحية المذكورة أعلاه. يتم فحص هذه المستضدات بواسطة الخلايا اللمفاوية التائهة الموجودة في العقد اللمفاوية.

بعد ذلك، تخضع الخلايا اللمفاوية التائهة لسلسة من التغييرات ثم تنشط. هذا يمنحها القدرة على التنقل إلى الأوعية الدموية. من خلالها، تصل الخلايا اللمفاوية إلى الورم موجهة من خلال تدرجات تركيز لجزيئات إشارات معينة.

بمجرد وصولها إلى منطقة الورم، تخترق الخلايا اللمفاوية التائهة المنطقة المذكورة من أجل مهاجمتها. هنا، تتعرف على الخلايا السرطانية التي تحتوي على بروتينات معينة على سطحها وتشرع في تدميرها.

تفعل ذلك عن طريق تحفيز سلسلة أخرى من خلايا الجهاز المناعي. على سبيل المثال، الخلية الفاتكة الطبيعية والخلية البلعمية الكبيرة.

آلية هروب الخلايا السرطانية

آلية هروب الخلايا السرطانية

إن سبب تطور السرطان، على الرغم من عمل الجهاز المناعي، هو أن بعض الخلايا السرطانية قد تراكمت لديها العديد من الطفرات التي لديها آليات لمنع عمل الجهاز المناعي.

تسمح هذه الآليات للخلايا السرطانية بالاختباء من جهاز المناعة. على سبيل المثال، إخفاء المستضدات السطحية التي يمكن أن يتعرف عليها الجهاز المناعي.

في هذه الحالات، يمكن لجهاز المناعة أن يقاوم بفضل الخلايا الفاتكة الطبيعية. هذه الخلايا قادرة على اكتشاف متى تفقد الخلية مستضدها السطحي. وبالتالي، تتعرف عليها على أنها دخيلة وتزيلها.

هناك آلية أخرى يمكن أن تستخدمها الخلايا السرطانية لتتفادى عمل الجهاز المناعي وهي إنتاج رسالة كيميائية لها تأثير مثبط على الخلايا المناعية. وبالتالي، فإنها تخلق تثبيطًا للمناعة حول الورم. وهذا يساعد على بقاء الخلايا السرطانية.

لهذه الأسباب، فإن الهدف الرئيسي من العلاج المناعي هو على وجه التحديد مساعدة الجهاز المناعي على محاربة الخلايا غير الطبيعية. يمكن تحقيق ذلك من خلال العلاج المساعد، والذي يستخدم الأجسام المضادة الموجهة إلى الخلايا السرطانية من أجل مساندة القضاء عليها.