كيفية تأثير التبغ على الجلد

19 أغسطس، 2020
يؤثر التبغ على الجلد بعدة طرق. يتدهور المظهر بشكل ملحوظ وقد يؤدي إلى الشيخوخة المبكرة. أيضًا، يمكن أن يسبب أمراض جلدية خطيرة مثل سرطان الجلد.

يؤثر التبغ على جلد كل من المدخنين وكذلك أولئك الذين يتعرضون للدخان. والجدير بالذكر أن التبغ يحتوي على ما يقرب من 4000 مكون سام، 300 منها على الأقل شديد الخطورة ويمكن أن يكون لها تأثيرات جلدية. أولًا، يؤثر التبغ على الجلد عن طريق إحداث تأثيرات جمالية غير مرغوب فيها. على الرغم من أنه يتسبب في تلف الجلد في الجسم كله، إلا أن أن التأثيرات تكون أكثر وضوحًا على الوجه. حتى أن هناك نمطًا يحدد “وجه المدخن”. ومع ذلك، فإن التبغ يؤثر على الجلد بما يتجاوز الآثار الجمالية. في بعض الحالات، يسبب أمراضًا خطيرة مثل سرطان الجلد. لكن، الخبر السار هو أنه إذا أقلع شخص ما عن التدخين على المدى القصير، المتوسط، أو الطويل، فإن تأثير التبغ على الجلد ينعكس.

كيفية تأثير التبغ على الجلد

رجل يدخن

أول تأثير بيولوجي للتبغ على الجلد ناتج عن زيادة الجذور الحرة.

هذه هي عناصر كيميائية تتلف أغشية الخلايا. كما أنها تغير المعلومات الجينية وتسبب تشوهات في شرايين الأدمة والبشرة.

في ظل هذه الظروف، تتعرض الدورة الدموية للجلد وتغذيته للخطر. يحرم الجلد من الأكسجين والعناصر الغذائية الأساسية، مما يؤدي إلى الجفاف.

يحتوي النيكوتين أيضًا على عنصر يسمى فازوبرسين الذي يرفع ضغط الدم ويقلل من هرمون الأستروجين. وفي الوقت نفسه، يؤدي انخفاض مستويات الأستروجين إلى  الجفاف.

من ناحية أخرى، يقلل استخدام التبغ من امتصاص فيتامين (أ)، ويغير الإيلاستين والكولاجين. ونتيجة كل هذا هي جفاف الجلد مع قلة الإشراق والتجاعيد الواضحة.

يبدو وجه المدخنين أصفر مائل إلى الرمادي، وتصبح عظام الوجنتين أكثر بروزًا. في بعض الأحيان تظهر بقع أرجوانية. وبالمثل، يصبح شعرهم جافًا وسهل التقصف.

ننصحك بقراءة:

مداواة الرئتين – 4 فيتامينات تساعدك على تطهير وشفاء رئتيك بعد التدخين

الشيخوخة المبكرة

واحدة من المظاهر الواضحة لكيفية تأثير التبغ على الجلد هي الشيخوخة المبكرة.

يظهر ذلك بشكل أكبر عند النساء بالمقارنة بالرجال، كما يظهر بصورة أكبر بعد سن 39.

تختلف التجاعيد لدى المدخنين عن تجاعيد غير المدخنين. فهي تكون أضيق، أعمق، وأكثر وضوحًا. وتصبح الخطوط أكثر بروزًا مع الوقت.

تشير دراسة إلى أن تجاعيد بعض المدخنين الذين تتراوح أعمارهم بين 40-49 عامًا تشبه تلك الموجودة لدى غير المدخنين الذين تتراوح أعمارهم بين 60-70 عامًا.

أيضًأ، غالبًا ما تكون التجاعيد أكثر وضوحًا حول العينين والشفة العليا. هذا عادة بسبب الوضع الذي يتخذه المدخن للتدخين.

وفيي الوقت نفسه، فإن الشيخوخة المبكرة هي أساسًا بسبب أن التبغ يجعل نفايات الإيلاستين تتراكم في الأدمة، مما يؤدي إلى تدهور الكولاجين وتشكل التجاعيد.

اكتشف:

كافحي تجاعيد الوجه بهذا الكريم المنزلي المضاد لعلامات الشيخوخة المبكرة

تأثير التبغ على شفاء الجلد

تأثير التبغ على شفاء الجلد

تمثل مشاكل شفاء الجلد طريقة أخرى يؤثر بها التبغ على الجلد. يتلف الدخان أكسجة الأنسجة، يقلل من الدورة الدموية، ويسمم الدم.

ونتيجة ذلك هي أن الجروح، خاصة الجروح الجراحية، تستغرق وقتًا أطول للشفاء.

المدخنون الذين يعانون من القرحة المزمنة، وخاصة في الأطراف السفلية، لديهم تطور غير مستقر وصعوبة في الشفاء.

الأشخاص الذين يدخنون علبة سجائر في اليوم هم أكثر عرضة للإصابة بالنخر بثلاث مرات مقارنة بغير المدخنين.

اقرأ أيضًا:

التدخين يزيد من خطر مضاعفات فيروس كوفيد-19

مشاكل أخرى

يمكن أن يؤدي استخدام التبغ إلى حدوث الكثير من الأمراض الجلدية أو تفاقمها. ومنها:

كما يتسبب التبغ في اصفرار الأظافر وأصابع اليدين وكذلك الأسنان، حيث أنه يزيد من الترسبات البكتيرية.

تنتج حرارة السيجارة في الفم خطرًا يمكن أن يؤدي إلى سرطان الشفاه. فإن 80% من المصابين بهذا النوع من السرطان هم من المدخنين.

يعد التبغ أيضًا سببًا محتملًا لسرطان الجلد غير الميلانيني. على وجه التحديد، قد يتسبب في الإصابة بسرطانة بشرانية، وهي حالة شائعة بين المدخنين.

كما يمكن أن يؤدي أيضًا إلى الإصابة بسرطان تجويف الفم ويزيد من خطر الإصابة بهجرة الخلايا السرطانية.

Rampoldi, R., Querejeta, M., & Larreborges, A. (2005). Efectos del tabaco sobre la piel. Act Terap Dermatol, 28, 32-39.