عملية الأيض – افهمها جيدًا حتى تستطيع فقدان الوزن بفعالية

20 أغسطس، 2020
النشاط البدني يعد إحدى أفضل الوسائل التي يمكن من خلالها زيادة معدل الأيض، وبالتالي فقدان الوزن. تابع القراءة لاكتشاف المزيد عن عملية الأيض وكيفية خسارة الوزن بفعالية.

أصبح مصطلح عملية الأيض مشهورًا جدًا حاليًا بسبب ارتباطه بفقدان الوزن واكتسابه.

ولكن، ما لا يفهمه الكثيرون هو أنه، بعيدًا عن الوزن، عملية الأيض سلسلة معقدة من التفاعلات الكيميائية، والغرض الرئيسي منها هو تحويل الطعام إلى طاقة.

عملية الأيض

تفاعلات الأيض ضرورية لوظائف الخلايا.

هذه التفاعلات في الواقع جزءًا لا يتجزًا من عمليات حيوية كإدارة جلوكوز الدم، وصحة القلب والأوعية الدموية، وغير ذلك من الجوانب المهمة.

بعض العادات السيئة والمشكلات الهرمونية قد تبطئ من نشاط عملية الأيض وتضعف قدرتها على القيام بهذه المهام الأساسية.

نتيجة لذلك، تحدث زيادة ملحوظة في الوزن، وتظهر معها اضطرابات صحية عديدة يمكن أن تؤثر على جودة حياة الإنسان.

لذلك، من المهم فهم الدور الذي يلعبه الأيض في الجسم، وأيضًا تعلم كيفية إعادة تنشيطه للتحكم في الوزن بشكل أفضل.

في مقالة اليوم، نرغب في إبراز بعض خصائص الأيض المهمة التي يجب أخذها في الاعتبار لاستغلال وظائفها بالشكل الأمثل عندما يتعلق الأمر بخسارة الوزن.

ننصحك بقراءة:

تنشيط عملية الأيض – اكتشف معنا اليوم وسيلة طبيعية فعالة تساعدك

اكتساب الكتلة العضلية أفضل وسيلة لتسريع عملية الأيض وفقدان الوزن

ممارسة الرياضة و عملية الأيض

أحد المفاتيح الأساسية لزيادة معدل الأيض هو بناء الكتلة العضلية عن طريق التمارين البدنية والنظام الغذائي المتوازن.

فالعضلات أكثر نشاطًا من الناحية الأيضية بالمقارنة مع الدهون وأنسجة العظام. ولذلك، فهي تتطلب سعرات حرارية أكثر لكي تعمل بشكل مناسب.

لهذا السبب، تقوية العضلات وزيادة كتلتها في الجسم من الأمور التي تساهم في زيادة استهلاك الطاقة وحرق السعرات الحرارية، حتى أثناء الراحة.

اقرأ أيضًا:

زيادة معدل الأيض – 9 مشروبات رائعة تساعدك على تحفيز عملية الحرق

التحكم في الجلوكوز مفتاح لعملية الأيض

تلعب جميع أنواع الأطعمة دورًا في مستويات جلوكوز الدم؛ فالجسم يقوم باستقلاب هذه الأطعمة ويحولها إلى طاقة.

ولكن، أنواع الأطعمة الغنية بالكربوهيدرات البسيطة والسكريات المكررة تتسبب في ظهور اختلال في مستويات جلوكوز الدم، مما يبطئ بدوره عملية الأيض.

لموازنة مستويات الجلوكوز، يجب الحد من استهلاك الأطعمة المذكورة. بدلًا من ذلك، يجب زيادة استهلاك مصادر البروتين والكربوهيدرات المعقدة.

النوم السيء يعيق الأيض ويؤدي إلى اكتساب الوزن

النوم و عملية الأيض

  • الحصول على قسط كافٍ من النوم الجيد ضروري لتجنب الاختلالات الأيضية التي تؤدي إلى اكتساب الوزن.
  • خلال النوم، يقوم الجسم بتنفيذ بعض العمليات الأيضية ويشحن “بطارياته” لليوم التالي – ولذلك يجب النوم لمدة 7-9 ساعات بدون انقطاع يوميًا.
  • أيضًا، عملية الأيض تفرز الهرمونات التي تسيطر على الرغبة في تناول الطعام خلال هذا الوقت، لذلك يجب تجنب استهلاك كمية كبيرة من السعرات الحرارية قبل النوم مباشرةً.
  • النوم لمدة أقل مما يحتاج الجسم يزيد من إنتاج هرمونات الجوع ويؤدي إلى اكتساب الوزن مع مرور الزمن.

اكتشف:

النشاط الاستقلابي – 7 وسائل تساعدك على تسريع عملية الأيض

شرب الماء أساسي

شرب الماء يعد إحدى أفضل العادات التي يمكن اتباعها للاستفادة القصوى من وظائف الأيض.

فالجفاف يؤدي إلى تغيرات سلبية في هذه الوظائف، مما يتسبب في زيادة الوزن، وهو ما يزيد من فرص الإصابة بالأمراض.

بالإضافة إلى ذلك، الماء لا يحتوي على أي سعرات حرارية، وهو أفضل داعم للأعضاء التي تقوم بفلترة الدم والتخلص من المخلفات.

أهمية الإفطار الجيد

وجبة الإفطار

يعتقد العديد من الناس أن تخطي وجبة الإفطار يساهم في فقدان الوزن، وهو أمر خاطئ. فهذا الأمر قد يكون له تأثير معاكس تمامًا.

وجبة الإفطار هي أهم وجبات اليوم. وذلك ليس فقط لأنها مصدر للطاقة التي يحتاجها الجسم طوال اليوم، بل أيضًا لأنها ضرورية لعمليات الأيض.

تخطي الوجبات لفترات طويلة يحفز استجابة معينة في الجسم تتسبب محاولته الحفاظ على الطاقة وعدم حرقها قدر الإمكان. ولهذا عواقب سلبية على الأداء البدني والعقلي.

قد يهمك:

هل تأكل كميات قليلة من الطعام، مع ذلك يزيد وزنك؟

عملية الأيض المختلة

مع الأسف، لا يعمل الأيض لدى بعض الأفراد بشكل طبيعي برغم اتباعهم للعادات الصحية.

  • يفسر ذلك سبب فقدان البعض للوزن بسهولة كبيرة، في حين أن البعض الآخر يحتاج إلى مضاعفة مجهوداته للوصول إلى نفس النتائج.
  • يرجع ذلك إلى حقيقة أن بعض الهرمونات تشارك في عملية الأيض. وعند اختلال هذه الهرمونات، يؤدي ذلك إلى إبطاء الأيض.
  • بالإضافة إلى ذلك، يمكن لعملية الأيض أن تتأثر بسبب تراكم السموم في الجسم وتطور بعض الأمراض المعينة في أجهزته الأساسية.
  • أخيرًا، معدل الأيض يتباطأ مع التقدم في السن، مما قد يؤدي إلى صعوبات فيما يتعلق بفقدان الوزن. ولكنها صعوبات يمكن التغلب عليها إذا تم التعامل مع المشكلة بشكل مناسب.

هل كنت تعلم أي من هذه المعلومات عن عملية الأيض من قبل؟ ابدأ في الاستعانة بها للحفاظ على صحتك ووزنك المثالي.

  • Kelley, D. E., Goodpaster, B., Wing, R. R., & Simoneau, J. A. (1999). Skeletal muscle fatty acid metabolism in association with insulin resistance, obesity, and weight loss. American Journal of Physiology-Endocrinology And Metabolism, 277(6), E1130-E1141.
  • Poirier, P., Giles, T. D., Bray, G. A., Hong, Y., Stern, J. S., Pi-Sunyer, F. X., & Eckel, R. H. (2006). Obesity and cardiovascular disease: pathophysiology, evaluation, and effect of weight loss: an update of the 1997 American Heart Association Scientific Statement on Obesity and Heart Disease from the Obesity Committee of the Council on Nutrition, Physical Activity, and Metabolism. Circulation, 113(6), 898-918.
  • Purnell, J. Q., Kahn, S. E., Albers, J. J., Nevin, D. N., Brunzell, J. D., & Schwartz, R. S. (2000). Effect of weight loss with reduction of intra-abdominal fat on lipid metabolism in older men. The Journal of Clinical Endocrinology & Metabolism, 85(3), 977-982.