تخثر الدم – اكتشف ثمان علامات مهمة تُنذر بالإصابة بتخثر الدم

20 يونيو، 2018
يساعد تخثّر الدم في إيقاف النزيف عندما يعاني الجسد من جرح أو إصابة ما.

يشكل تخثر الدم في الأوعية الدموية خطرًا كبيرًا على الصحة. الخثرة الدموية هي كتلة من الدم تتغير من الحالة السائلة إلى الحالة الهلامية أو النصف الصلبة.

قد يؤدي تخثر الدم إلى انسداد الشرايين و الأوردة المصابة جزئيًا أو كليًا، وتعرف هذه الحالة باسم الجلطة. ونظرًا لأنّ جسدنا بكامله متّصل بالأوعية الدموية، فإنّ حالة تخثر الدم يمكن أن تنتقل إلى أيّ جزء من الجسم، هو أمر في غاية الخطورة. فإذا انتقلت إلى القلب، الدماغ أو الرئتين، قد تتسبب في انسداد الأوعية الدموية تمامًا أو إصابة قلبيّة وعائيّة.

هناك نوعان من خثرات الدمّ:

  • الشريانيّة: وهي الخثرات التي تتشكّل في الشرايين وتعيق وصول الأكسجين إلى الأعضاء الرئيسية.
    ـ يمكن أن تسبّب هذه الخثرات مضاعفات لا تعدّ ولا تحصى كالنوبات القلبية، شلل الأعصاب الدماغية والألم الشديد.
  • الوريديّة: تتشكّل هذه الخثرات ببطء في الأوردة، ولهذا السبب تظهر الأعراض مع مرور الوقت.
    ـ تظهر بشكل شائع في الذراعين والساقين ومنطقة الحوض.
    ـ تبقى هذه الخثرات ثابتة عادةً. لكن مع ذلك، هناك خطر دائم بإمكانية تحركها وتحولها إلى خطر كبير على الصحة.

عوامل خطر تخثر الدم

قد تزيد بعض الحالات التالي ذكرها من خطر ظهور خثرات الدم:

  • البقاء في نفس الوضعيّة لمدة طويلة يضغط على الأوردة الدموية مما يعيق تدفّق الدم.
  • الرحلات الطويلة التي تتجاوز الأربع ساعات، هي أيضًا عامل يمكن أن يسبب جلطات الدمّ.
  • الجلوس لمدة طويلة يعيق الدم عن التدفق بالشكل الصحيح، لذا يمكن أن تنتج عنه الخثرات.
  • قضاء وقت طويل في السرير أو الاسترخاء.
  • بعض حبوب منع الحمل.
  • التاريخ العائلي.
  • نمط الحياة الخالي من النشاطات.
  • العمر.
  • السمنة.
  • التدخين.

اقرأ أيضًا: ضغط الدم – 5 أسباب تفسر إصابتك بارتفاع ضغط الدم وكيفية مواجهة الحالة

احذر من هذه العلامات

1ـ السعال الغير مفسر وصعوبة التنفس

فتاة تعاني من السعال

يعمل وجود خثرة في الرئتين على إبطاء تدفق الأكسجين، ممّا يسرّع معدل ضربات القلبوعادةً ما يكون تسارع ضربات القلب المقترن بصعوبة في التنفس من العلامة التحذيرية التي تدلّ على وجود انسداد في الأوعية الدموية الرئويّة.

2ـ تقلّبات المزاج

يمكن لبعض الأعراض مثل الانفعال، الارتباك، الهلوسة أو التشنّجات أن تحذرنا من خطر وجود جلطة شريانيّة في الدماغ.  ويحدث ذلك عندما تعيق خثرة الدم التدفّق المنتظم للأكسجين والجلوكوز في مجرى الدم. ونتيجة لذلك، لا يتمكّن الدماغ من أن يعمل كما ينبغي.

3ـ الإرهاق

فتاة متعبة

عند وجود الخثرة الدمويّة يقوم الجسم بتنشيط نظامه الدفاعي مما يؤدي في بعض الأحيان إلى الشعور بالإرهاق والتعب.

من الصعب تشخيص أعراض الإرهاق، لذا من المهمّ جدًا الانتباه إلى الأعراض الأخرى المحتملة. ففي العديد من الحالات، قد تشعر بالإرهاق دون وجود سبب واضح لذلك، كما يمكن أن يظهر التعب حتّى بعد أن تستريح جيدًا في الليل.

4ـ الأطراف المتورّمة

تعرف هذه الحالة بتجلّط الأوردة العميق. حيث يعيق تدفّق الدم في جهاز الدوران، ممّا يمنع وصل الأكسجين إلى الأعضاء الحيويّة في الجسم.

يجب أن تكون حذرًا جدًا إذا ما تورّمت أطرافك بسرعة، وخاصّةً إن كان الألم مصاحبًا للتورّم. ولا تخلط بينها وبين التورّم الناجم عن احتباس السوائل.

5ـ ألم الذراع أو الساق

فتاة تعاني آلام عضلات الساق

وهو ألم موضعي حادّ، ويظهر غالبًا عند المشي أو عند ثني الأطراف. كما يمكن أن يصاحب الألم شعور بالخدر في الأطراف.

اقرأ أيضًا: الأعراض التي يجب على جميع النساء عدم تجاهلها لتجنب ظهور أي مشاكل خطيرة

6ـ انتفاخ الأوردة

لا يسبب انتفاخ الأوردة مضاعفات أو مشاكل كبيرة. لكن، على الرغم من ذلك، عندما تضغط الخثرة على الأوعية الدموية، قد يؤدي ذلك إلى حدوث تمزّقات داخلية أو ظهور احمرار وكدمات.

في بعض الأحيان، يمكن أن يظهر توسّع الأوردة (الدوالي) كنتيجة عن التجلّط الوريدي في الساقين.

7ـ خطوط حمراء على الجلد

فتاة على ظهرها بقع حمراء

عنما تلاحظ وجود خطوط حمراء على الجلد في أماكن تواجد عروقك، عليك أن تتحقق من وجود تغيرات أخرى على جلدك.

عليك أيضًا الانتباه إلى التقلّبات المزاجية لتستبعد إمكانية حدوث التخثّر الشرياني. هذه الخطوط الحمراء ستجعل أطرافك دافئة عندما تقوم بلمسها.

8ـ الحمّى

عندما تعاني من خثرة دموية تتحرك في مجرى الدم، يمكن يسبب ذلك الإصابة بالحمى. تُصاحَب الحمى غالبًا بالتعرّق، الرعشة، الصداع النصفي، الجفاف، الضعف الجسدي وفقدان الشهيّة.

توصيات للوقاية من خثرات الدم

  • حاول أن تتناول الأطعمة الغنية بفيتامين بي3، سي و إي للحفاظ على دورة دموية سليمة. ومن الأمثلة على ذلك الثوم ، الزنك، المغنيسيوم، المنغنيز والمكملات المعدنية.
  • أقلع عن التدخين، فهو يزيد من تشكّل خثرات الدم.
  • حافظ على وزن صحيّ مناسب لطولك وحجم جسمك. يمكنك المحافظة على لياقتك من خلال ممارسة التمارين الرياضية.
    فالسمنة ونمط الحياة الخالي من النشاطات هي عوامل رئيسية تسبب الإصابات القلبية الوعائية والنوبات القلبية الناجمة عن تحرّك الخثرات في مجرى الدم.
  • يجب الحذر من استخدام موانع الحمل الفمويّة، فهي من الهرمونات التي تؤدي إلى زيادة تجلّط الدم.