سرطان الجلد – اكتشف 6 أعراض لا يجب عليك تجاهلها أبدًا

14 يناير، 2019
الاكتشاف المبكر هو المفتاح عندما يتعلق الأمر بعلاج وهزم سرطان الجلد. اكتشف 6 علامات مهمة قد تشير إلى إصابتك معنا اليوم!

يزيد عدد المصابين بمرض سرطان الجلد بمعدل مقلق في السنوات الأخيرة. يصيب المرض عادةً من هم فوق سن الـ50، ولكن هذا لا يعني أن الأفراد الأصغر سنًا والشباب محصنون.

يرتبط سرطان الجلد بالتعرض المستمر للإشعاعات الناجمة عن أشعة الشمس، ولكنه قد يظهر بسبب طفرات الحمض النووي التي تصيب الخلايا الظهارية.

وبرغم كونه من أكثر أنواع السرطان الشائعة، معدلات الوفاة بسبب المرض منخفضة جدًا. فالعلاجات تطورت كثيرًا ويمكن الحصول على التشخيص في الوقت المناسب بسهولة.

معظم حالات سرطان الجلد تعتبر من النوع غير القتامي، والذي يمكن السيطرة عليه بفعالية لأنه لا يؤدي إلى تغيرات على المستوى الخلوي.

ولكن من الضروري اكتشاف أي أعراض محتملة في أسرع وقت. فالاكتشاف المبكر لسرطان الجلد هو مفتاح تجنب تطور الحالة لتصبح أكثر عنفًا.

لهذه الأسباب، نستعرض اليوم 6 علامات لا يجب عليك تجاهلها. تابع القراءة!

6 علامات قد تشير إلى إصابتك بمرض سرطان الجلد

1- ظهور الشامات

شامة

ظهور الشامات الجديدة، خاصةً ذات الأشكال غير المنتظمة، من العلامات الرئيسية التي تشير إلى الإصابة بسرطان الجلد.

تجذب هذه العلامات الانتباه غالبًا لأنها تظهر بشكل مفاجئ وتتصف بسمات مميزة تتعلق بحجمها ولونها وملمسها.

تظهر هذه الشامات في صورة بقع تميل إلى اللون الأحمر، أو في صورة بقع كبيرة ذات قوام قاس مائلة إلى اللون البني الداكن.

ننصحك بقراءة:

خطر الإصابة بالسرطان – 4 فواكه قد تساعدك على تقليل خطر الإصابة بالسرطان

2- التغيرات التي تطرأ على الشامات الموجودة بالفعل

لا يجب تجاهل أي تغييرات تطرأ على الشامات الموجودة بالفعل تحت أي ظروف. لذلك يجب عليك الانتباه لها لاكتشاف أي تغير يصيبها.

قام الخبراء بتطوير قاعدة “الأبجدية” أو “ABCDE”، والتي تشير إلى السمات المهمة التي يجب أخذها في الاعتبار.

  • الـA يمثل عدم التماثل: وهو ما يشير إلى الشامة التي لا يتماثل نصفاها.
  • الـB يمثل الحدود: حدود الشامة تبدو غير منتظمة، مشوهة أو غير محددة.
  • الـC يمثل اللون: تظهر تغيرات واضحة على لون الشامة. فقد تصبح أغمق، تفقد لونها أو تظهر بألوان متعددة. قد تلاحظ درجات من الأزرق أو الأحمر أو الزهري أو الرمادي أيضًا.
  • الـD يمثل القطر: يمكن لقطر الشامة أن يصل إلى 6 ملليلمتر. ولكنها في بعض الأحيان تكون أصغر كثيرًا.
  • الـE للارتفاع: إذا كان سطح الشامة منتفخًا أو غير منتظم.

اقرأ أيضًا:

السموم السرطانية – وصفة مزيل السموم من منطقة الإبطين لتجنب الإصابة بالسرطان

3- الجروح التي لا تلتئم

الجروح التي لا تلتئم

عندما تكون خلايا الجلد سليمة، تمتلك الأدمة القدرة على تجديد نفسها وشفاء الجروح والقرح في فترة زمنية قصيرة.

يحدث العكس عندما يصاب الجلد بالأورام الخبيثة. فقدرته على الشفاء تتناقص ويصبح من الصعب للغاية أن تلتئم الجروح الصغيرة حتى.

إذا لاحظت جروح أو قرح لا تُشفى برغم مرور وقت طويل على إصابتك بها، قد يكون ذلك علامة منذرة.

4- البقع التي تنتشر

يمكن للبقع الجلدية الظهور بسبب العديد من العوامل الداخلية والخارجية.

ولكن طريقة ظهور هذه البقع وتطورها من العلامات التي تشير إلى الإصابة بهذا النوع من السرطان.

على سبيل المثال، إذا بدأت البقع بالانتشار حول منطقة الشامة، من المهم أن يتم فحصها. فهي علامة لا يجب تجاهلها.

اقرأ أيضًا:

سرطان الفم والبلعوم – هام! أعراض سرطان الفم والبلعوم التي يجب أن تنتبه إليها

5- الاحمرار والتورم

احمرار الجلد

الخلايا الخبيثة تحفز ردة فعل التهابية يكون من السهل ملاحظتها في منطقة الشامة والمناطق المحيطة بها.

يحدث ذلك غالبًا عند حواف الشامة ويأتي مصحوبًا بالاحمرار والأعراض المشابهة لأعراض تهيج الجلد الشائعة.

ولكن، على عكس أعراض تهيج الجلد العادي، تستمر لفترة طويلة وتسوء حالتها مع مرور الوقت.

قد يهمك:

بقع الشيخوخة – أفضل خمسة علاجات منزلية للتخلص هذه البقع البنية المزعجة

6- الألم والحساسية

يمكن لبعض الحالات أن تؤدي إلى تغيرات في حساسية الجلد، ولكن ذلك قد يكون من علامات سرطان الجلد كذلك.

يجب على الطبيب فحص أي علامات تشير إلى نمو الخلايا غير الطبيعي كالتهيج والحكة والألم عند اللمس، خاصةً إذا كانت تلك الأعراض متكررة ومستمرة.

في النهاية، ننصحك بزيارة الطبيب فورًا إذا لاحظت ظهور أي من العلامات التي ذكرناها في المقالة عليك.

فتذكر أن التشخيص المبكر والصحيح هو مفتاح العلاج الفعال.