دواء كانستين – الاستخدامات والآثار الجانبية لهذا العلاج المضاد للفطريات

14 يوليو، 2020
كانستين دواء يحتوي على مادة تُعرف باسم كلوتريمازول كمادته الفعالة. وهو يُستعمل في علاج العدوى الفطرية السطحية، بما في ذلك الالتهابات المهبلية. نستعرض المزيد عنه في هذه المقالة.

يمكن العثور على دواء كانستين في صورة كريم أو مسحوق للاستعمال الموضعي، كبسولة لينة أو قرص مهبلي، ويعتمد ذلك على العلاج المطلوب للمريض. وكلوتريمازول هو المادة الفعالة في دواء كانستين.

في هذه المقالة، نستعرض استخداماته وآثاره الجانبية المحتملة.

استخدامات ودواعي استعمال دواء كانستين

يُستعمل كانستين كعلاج موضعي للالتهابات الفطرية السطحية الناتجة عن الفطريات والخمائر كالآتي:

  • القوباء الحلقية: السعفة (سعفة القدم، سعفة اليد، سعفة الفخذ وسعفة الجسد)
  • النخالية المبرقشة
  • التهاب المهبل الفطري
  • التهاب الحشفة الفطري

ننصحك بقراءة:

هل يؤثر التهاب المهبل الفطري على حياتك الجنسية؟

آلية عمل دواء كانستين

آلية عمل دواء كانستين

كلوتريمازول مادة مضادة للفطريات مستمدة من مجموعة إميدازول، والتي تكافح نمو الفطريات. ويرجع ذلك إلى قدرتها على مكافحة تخليق الإرغوستيرول، وهو الستيرول المكون للأغشية الخلوية للفطريات وبعض الخمائر.

تثبيط تخليق الإرغوستيرول يؤدي إلى تغير هيكلي ووظيفي للغشاء الهيولي. ينتج ذلك تغيرًا في نفاذية الغشاء، وهو ما يتسبب في النهاية في انفجار الخلية.

كيفية استعماله

يتم استعمال هذا الدواء عادةً خارجيًا على الجلد أو في الفرج مباشرةً. تعتمد مدة العلاج على موقع ومدى الالتهاب الفطري. بشكل عام، ينصح الأطباء بالآتي:

  • الالتهابات الجلدية الفطرية: 3 إلى 4 أسابيع من الاستعمال.
  • النخالية المبرقشة: 1 إلى 3 أسابيع من الاستعمال.
  • التهاب المهبل أو الحشفة الفطري: 1 إلى 2 أسبوع من الاستعمال.

كما ذكرنا في بداية المقالة، يوجد أنواع مختلفة متاحة من هذا الدواء في الأسواق. بعضها مخصص لحالة التهاب المهبل الفطري ويأتي في صورة أقراص مهبلية أو كريم مهبلي مع قضيب رفيع. واستخدام هذه الأنواع يعتمد على موقع العدوى.

إرشادات كانستين تنصح بتنظيف وتجفيف المنطقة المصابة جيدًا جدًا قبل الاستعمال. بعد ذلك، يجب توزيع طبقة رقيقة من الكريم على المنطقة المصابة والمناطق المحيطة بها. أخيرًا، يجب تدليك الجلد بلطف حتى يمتص الكريم بالكامل. من الضروري استعماله مرتين إلى ثلاث مرات في اليوم.

لاحظ أن شريط من الكريم بطول 2 سم يكفي لعلاج جزء بحجم كف اليد على الجانبين.

اقرئي أيضًا:

6 نصائح لتخفيف التهابات المهبل الفطرية

موانع الاستعمال

موانع الاستعمال كانستين

لا يجب استعمال دواء كانستين إذا كنت تعاني من الحساسية المفرطة ضد الكلوتريمازول، أو ضد أي من مضادات الفطريات من مجموعة إميدازول، أو أي من مكونات الدواء الثانوية.

الآثار الجانبية المحتملة

بعض الآثار الجانبية الأكثر شيوعًا لهذا الدواء هي كالتالي:

  • مشكلات الجهاز المناعي، كالاستجابات التحسسية (الغيبوبة، نقص ضغط الدم، ضيق النفس، داء الشرى الجلدي).
  • مشكلات الأنسجة الجلدية والبشرة كالبثور، الوذمة، الحمامي، الحكة، الحرقان، التهيج، الطفح الجلدي، إلخ.

 هذه الأعراض لا تعني بالضروري أن المريض يحتاج إلى التوقف عن استعمال العلاج، وهي أكثر شيوعًا خلال الأيام الأولىمن الاستخدام.

اكتشفي:

العدوى والالتهابات المهبلية: اكتشفي أنواع الحالة ومسبباتها المختلفة

هل استخدام كانستين لداء المبيضات آمن خلال فترة الحمل؟

بشكل عام، لا يمثل داء المبيضات خطرًا خلال الحمل ولا يؤدي إلى إعاقة نمو الجنين كما هو الحال مع بعض أنواع العدوى الأخرى. ودواء كانستين هو أحد الأدوية شائعة الاستعمال بين النساء الحوامل.

ويرجع ذلك إلى أن الأبحاث والتجارب أثبتت عدم وجود تأثيرات سلبية على الأم أو الجنين إذا تم استعمال الدواء خلال فترة الحمل.

مع ذلك، من المهم تقييم فوائد استعمال الدواء قبل اتخاذ القرار بشأن ذلك خلال الأشهر الثلاثة الأولى للحمل.

تجدر الإشارة هنا إلى وجود دراسة حديثة تشير إلى أن النساء المصابات بهذه العدوى خلال الثلث الثاني للحمل معرضات لخطر أعلى فيما يتعلق بالولادة المبكرة وبولادة طفل ناقص الوزن بالمقارنة بالنساء المصابات بها خلال الثلث الأول.

وبرغم أن العدوى لا تمثل خطرًا على الجنين، إلا أنها قد يصاب بها أثناء الولادة. فالأم قد تنقل العدوى إلى الطفل خلال الولادة الطبيعية بسبب اتصاله بمهبلها.

لذلك، إذا كنت حاملًا وتشكين بإصابتك بالالتهابات المهبلية، يجب عليك استشارة طبيبك.

  • Agencia Española del Medicamento (2019). Centro de información del medicamento. Ficha técnica. Canestén. Disponible en: https://cima.aemps.es/cima/dochtml/ft/52626/FT_52626.html
  • Rang HP, Dale MM (2012). Farmacología 7ª edición. Antimicóticos, 52: 652
  • Holzer I, Farr A, Kiss H, et al (2017). The colonization with Candida species is more harmful in the second trimester of pregnancy. Arch Gynecol Obstet, 295:891-895. https://www.ncbi.nlm.nih.gov/pubmed/2825576
  • Ford N, Shubber Z, Jao J, Abrams EJ, Frigati L, Mofenson L. Safety of cotrimoxazole in pregnancy: a systematic review and meta-analysis. J Acquir Immune Defic Syndr. 2014;66(5):512–521. doi:10.1097/QAI.0000000000000211