خلع الركبة: المسببات والعلاج

11 يونيو، 2020
خلع الركبة مؤلم للغاية. هذا النوع من الإصابات يظهر نتيجة إزاحة مكونات المفصل. تابع القراءة لاكتشاف المزيد.

الخلع هي إصابة تنفصل فيها مكونات المفصل أو تتحرك. في حالة خلع الركبة ينفصل عظم الفخذ وعظم الساق الأكبر.

يؤثر ذلك بشكل عام على العظام. لكن يجب أن يحدد الطبيب إذا كان هناك إصابة أخرى في العضلات، أو الأوعية الدموية، أو أي من مناطق الجسم المجاورة الأخرى.

الأسباب الشائعة لخلع الركبة

خلع الركبة - شخص بإصابة في الركبة

هناك بعض الأسباب المحتملة التي قد تقود إلى خلع في أي جزء في الجسم. من بين هذه الأسباب:

  • إصابة رضية للمفصل. قد يختلف ذلك بشكل طفيف في المنطقة والشدة. قد تحدث الإصابة سواء كنت تتمرن، أو تعمل، أو تؤدي الأعمال المنزلية.
  • الدوران الخاطئ. إذا كان الوضع كذلك، فإن الشخص غالبًا يكون أكثر عرضة للخلع.
  • التغيرات الخلقية. أي شخص لديه سلسلة من التغيرات الوراثية المعينة قد يكون أكثر عرضة للإصابة بالخلع.
  • الحركة الإجبارية أو الدعم الضعيف. في هذه الحالة، يحدث الخلع بسبب حركة لاإرادية مفاجئة.
  • في بعض الحالات السريرية، قد يظهر الخلع بشكل تلقائي.

استكشف:

خشونة الركبة – هل تعاني منها؟ جرب هذه التمارين الثلاثة

أعراض خلع الركبة

المرضى المصابون بهذه المشكلة يعانون من سلسلة من العلامات المميزة. بعض من أكثر أعراض خلع الركبة هي:

  • ألم شديد في المفصل عندما يحاول الشخص الحركة.
  • التهاب طفيف في منطقة الخلع. قد يعاني الشخص المصاب من كدمات في المنطقة المتضررة.
  • هناك أيضًا إحساس بالوخز، وحساسية أو حتى تخدر إذا حدث أي ضرر للأعصاب.
  • يتخذ المفصل المشوه عادةً وضع غير طبيعي.

أنواع خلع الركبة

إذا كانت هذه هي المرة الأولى التي يتعرض فيها الشخص لخلع في الركبة، قد تكون بسبب إصابة مفاجئة، والتي قد تتحول إلى مشكلة مزمنة. على العكس من ذلك، إذا حدث ذلك له من قبل، فقد تكون مشكلة متكررة.

قد يصاب بعض الناس بخلع أكثر من مرة في مناطق مختلفة من الجسم. في هذه الحالة، قد يكون ما يسبب ذلك وجود حالة تؤثر على الأنسجة التي تكون المفصل، مثل متلازمة مارفان.

هناك أنواع عدة من إصابات الخلع وفقًا لحركة عظمة الساق الكبيرة بالنسبة لعظمة الفخذ: خلع الركبة الأمامي أو الخلفي أو الداخلي أو الخارجي.

قد تريد قراءة:

استبدال مفصل الركبة والتعافي بعد الجراحة

العلاج وإعادة التأهيل

شخص يمسك ركبته في ألم

كبداية يجب أن يفحص الفريق الطبي نوع الخلع. في كل الحالات، الحل النهائي لهذه المشكلة هو إعادة مكونات الركبة إلى موضعها الأصلي.

بعد أداء هذه العملية، يجب أن تثبت الركبة بجبيرة. وتتراوح فترة الجمود من أسبوعين إلى ثلاثة على حسب شدة الحالة.

قد تكون الجراحة ضرورية في بعض الحالات. وهذا لأنها الطريقة الوحيدة لإعادة أي عظام مزاحة إلى مكانها بشكل سليم. قد يصلح الجراح أيضًا أي هياكل متضررة مثل الأربطة، والغضروف المفصلي إذا لزم الأمر.

في النهاية سيحرر الطبيب المفصل بعد فترة الراحة. بعد ذلك يجب أن يبدأ المريض فترة إعادة تأهيل كجزء من العلاج. بشكل عام قد يتمكن من استعادة أغلب حركيته الطبيعية.

ننصحك بقراءة:

آلام الركبة – 5 تمارين تساعدك على تخفيف هذه الآلام المزعجة

الوقاية

كقاعدة عامة، يحدث هذا النوع من الإصابات خلال التمرين. وبالتالي يجب أن يتبع الفرد سلسلة الإرشادات الوقائية العامة والبسيطة.

مثلًا، يجب دومًا لبس حذاء مناسب لنوع النشاط البدني الذي يتم. كما يجب، إن أمكن، تجنب أداء التمرينات على الأسطح الزلقة حيث تزيد احتمالية السقوط.

في كل الأحوال نوصى بأداء الإحماء قبل التمرين لإعداد الجسم للمجهود البدني.

  • Menetrey, J. (2014). Knee dislocation. In European Instructional Lectures: Volume 14, 2014, 15th EFORT Congress, London, United Kingdom. https://doi.org/10.1007/978-3-642-54030-1_13
  • Rihn, J. A., Groff, Y. J., Harner, C. D., & Cha, P. S. (2004). The acutely dislocated knee: evaluation and management. The Journal of the American Academy of Orthopaedic Surgeons. https://doi.org/10.5435/00124635-200409000-00008
  • Eriksson, E. (2004). Dislocation of the knee. Knee Surgery, Sports Traumatology, Arthroscopy. https://doi.org/10.1007/s00167-003-0469-1