تمزق الكفة المدورة - ما تحتاج إلى معرفته عن الحالة

يؤدي تمزق الكفة المدورة إلى آلام مزعجة ويعيق حركة الكتف. في هذه المقالة، نلق نظرة على الحالة وسبب حدوثها.
تمزق الكفة المدورة - ما تحتاج إلى معرفته عن الحالة

آخر تحديث: 18 يوليو, 2020

تمزق الكفة المدورة من الإصابات الشائعة بين البالغين والتي تصيب الكتفين. في الواقع، هذه الحالة هي أحد الأسباب الرئيسية لظهور آلام الكتف.

الكفة المدورة هي مجموعة من العضلات والأوتار التي تثبت عظام الكتف. وهي المسؤولة عن الحفاظ على استقرار المفصل والسماح له بتنفيذ جميع الحركات الممكنة بشكل طبيعي.

وللأسف، الكتف من أجزاء الجسم سهلة الضمور، وهو ما يؤدي عادةً إلى عدم الراحة. والإصابة في هذه المنطقة يمكن أن تكون مؤلمة ومعطلة جدًا. لذلك، نرغب اليوم في شرح كل ما تحتاج إلى معرفته بشأن حالة تمزق الكفة المدورة.

تمزق الكفة المدورة

يصيب هذا النوع من الإصابات 4 من كل 100 ألف شخص سنويًا. وتجدر الإشارة إلى أن شيوعها يزيد مع التقدم في السن. في الواقع، معظم المصابين بها تتراوح أعمارهم بين 50 و60 عامًا.

بشكل عام، يرجع ذلك إلى أن إصابات هذا المفصل ترتبط ارتباطًا وثيقًا بالضمور الذي يحدث بشكل طبيعي مع مرور السنين. وعلى عكس مشكلات المفاصل الأخرى، الصدمات والضربات نادرًا ما تتسبب في هذا النوع من المشكلات.

معظم حالات تمزق الكفة المدورة تصيب الأفراد الذين يقومون بحركات مستمرة تشمل مفصل الكتف، سواء أثناء العمل أو ممارسة الرياضة أو غير ذلك.

على سبيل المثال، تشيع هذه الإصابة بين الرياضيين، النجاريين، الرسامين، إلخ.

ما هي الكفة المدورة؟

ما هي الكفة المدورة؟

كما ذكرنا، الكفة المدورة هي مجموعة من العضلات والأوتار. جميعها يحيط بالمفصل ويحافظ على عظم العضد، إلى جانب أنها تسمح بحركات الذراع المختلفة، كالدوران والرفع.

هذه العضلات صغيرة الحجم، ولكن حركاتها دقيقة ومتناسقة. وهي كالآتي:

  • العضلة فوق الشوكة
  • العضلة تحت الكتف
  • العضلة تحت الشوكة
  • العضلة المدورة الصغيرة

من العضلات المذكورة، العضلة فوق الشوكة هي الأكثر ميلًا للتعرض للإصابة. هذه العضلة هي المسؤولة عن الرفع الجانبي للذراع، ولذلك تصبح الحركة مؤلمة وصعبة عند تعرضها لإصابة.

اقرأ أيضًا:

تشريح عضلات الظهر

مسببات تمزق الكفة المدورة

يقع تمزق الكفة المدورة عادةً بسبب تآكل الأوتار الناتج عن الحركات المتكررة. ولكنه قد يقع أيضًا بسبب الإصابات المفاجئة. هذا الأمر نادر الحدوث، ولكن يمكن أحيانًا للحركات المفاجئة والسقطات أن تؤدي إلى الحالة.

عوامل الخطر المرتبطة بظهور هذه الإصابة تشمل:

  • السن: كما ذكرنا، هذه الإصابة تصيب عادةً الأفراد الذين تتراوح أعمارهم بين 50 و60 عامًا.
  • وظائف معينة: كالنجارة وأعمال البناء، بسبب الحركات المتكررة التي تتم بشكل مستمر.
  • ممارسة رياضات معينة لفترات ممتدة: كالتنس أو البيسبول.
  • وجود تاريخ عائلي أو شخصي مع هذه الإصابات.

أعراض تمزق الكفة المدورة

أعراض تمزق الكفة المدورة

الأعراض التي تظهر تعتمد على حدة الإصابة. ولكن العرض الأكثر شيوعًا وظهورًا هو ألم الكتف. بجانب ذلك، تصبح جميع حركات هذا المفصل محدودة.

يعاني بعض المصابين من مشكلات أثناء النوم بشكل أساسي. في الواقع، يجد البعض النوم على الجانب المصاب أمرًا مستحيلًا تقريبًا. بالإضافة إلى أن المهمات البسيطة كتصفيف الشعر، ارتداء الملابس والاغتسال تصبح معقدة.

يمكن لهذه الإصابة أن تؤدي إلى مضاعفات خطيرة إذا لم يتم علاجها مبكرًا. فالطرف غير النشط بشكل كاف لفترة طويلة معرض للتدهور أكثر.

يعني ذلك أنه إذا لم يتم تحريك المفصل بشكل كاف، قد يصاب الكتف بضمور مزمن. وهو ما يعقد عملية العلاج جدًا.

التشخيص

أولًا، يقوم الطبيب بعمل فحص بدني. خلاله، يقيم قدرة المريض على تحريك ذراعه، إلى جانب قوة المفصل وأي آلام تظهر أثناء هذه العملية.

يمكن أيضًا أن يلجأ إلى فحوصات تكميلية كتخطيط الصدى الطبي أو التصوير بالرنين المغناطيسي.

فهذه الفحوصات تسمح للطبيب بتقييم حالة الأوتار والعضلات مع الحركة. بالإضافة إلى أنها رخيصة وغير باضعة.

استشر طبيبك في أسرع وقت ممكن إذا كنت تعاني من أي من أعراض هذه الحالة.

قد يثير اهتمامك ...

علاجات منزلية من أجل تخفيف ألم الكتف
لك العافية
اقرأها باللغة لك العافية
علاجات منزلية من أجل تخفيف ألم الكتف

على الرغم من أن ألم الكتف هو حالة مزعجة تجعل من المستحيل القيام بالأنشطة اليومية الطبيعية، يمكنك تخفيف ألم الكتف بصورة طبيعية بدون الحاجة للجوء للأ...