الولادة المبكرة - العلامات والأعراض

الولادة المبكرة من المواقف الصعبة جدًا، فحياة الطفل في هذه الحالة تكون مهددة. في هذه المقالة، نستعرض العلامات والأعراض التي تحذر من الولادة المبكرة حتى تتأكدي من الحصول على المساعدة في أسرع وقت ممكن.
الولادة المبكرة - العلامات والأعراض

آخر تحديث: 27 مايو, 2020

معرفة كيفية التعرف على علامات وأعراض الولادة المبكرة هي أمر مهم جدًا. فالولادة المبكرة تعرض حياة الطفل لخطر كبير.

فكما يشير موقع مايو كلينيك، الولادة المبكرة تقع قبل الأسبوع 37 من فترة الحمل. والأطفال الذين يولدون قبل الأسبوع 34 معرضون لخطر أكبر للإصابة بضرر جسدي، و75% من هذه الولادات تنتهي بوفاة الطفل.

عوامل خطر الولادة المبكرة

عوامل خطر الولادة المبكرة

ليست جميع النساء معرضات لخطر الولادة المبكرة. فهناك بعض الظروف التي قد تحفز ذلك وتزيد من خطر حدوث الولادة مبكرًا، ومنها الآتي:

  • تاريخ مع الولادة المبكرة. إذا عانت إحدى نساء عائلتك من الولادة المبكرة، تحتاجين إلى الاهتمام بالعلامات أكثر، فأنت معرضة للحالة بشكل أكبر.
  • حالات الحمل المتعددة. حمل التوائم قد يزيد من خطر وقوع الولادة المبكرة. ولذلك تحتاج المرأة في هذه الحالة إلى مراقبة مستمرة.
  • الوزن الأقل من الطبيعي. انخفاض الوزن عن المعدل الطبيعي خلال فترة الحمل قد يؤدي إلى الولادة المبكرة. ولذلك يجب على المرأة الحامل اتباع إرشادات الطبيب بحرص.

ترتبط العديد من العوامل الأخرى بزيادة خطر وقوع الولادة مبكرًا. على سبيل المثال، إذا كانت المرأة الحامل تدخن، إذا كانت تمتلك كمية غير طبيعية من السائل السلوي، أو إذا كان لديها تاريخ مع مرض ارتفاع ضغط الدم.

العلامات والأعراض

بشكل عام، يوجد بعض العلامات الجلية التي تشير إلى بدء الولادة. لذلك، عند ظهور أي من الأعراض التالية، يجب عليك التوجه إلى غرفة الطواري في أسرع وقت ممكن.

  • تسرب السائل السلوي. هذا يعني أن الكيس السلوي تمزق، وهذا قد يؤدي إلى فقدان السائل السلوي بالكامل.
  • تقلصات الرحم. التقلصات المنتظمة والمتكررة، كل عشر دقائق، من علامات الولادة.
  • ألم وتشنجات. إذا كانت تقلصات الرحم لا تزال خفيفة، قد تشعرين ببعض الألم في المنطقة، والذي قد يتم اللط بينه وبين ألم المعدة العادي، خاصةً إذا أتى مصحوبًا بالإسهال.
  • تغيرات في الإفرازات المهبلية. التغيرات في اللون، الكثافة أو الكمية من العلامات المهمة.

إذا كانت المرأة معرضة للخطر، لا يجب تجاهل هذه العلامات. فحتى ألم أسفل الظهر الخفيف أو الضغط البسيط على الأعضاء التناسلية يعدا إشارة على الولادة الوشيكة.

مخاطر الولادة المبكرة

حالة ولادة

من الضروري الانتباه إلى الأعراض المذكورة. فهذا النوع من الولادة يرتبط بنسبة وفاة عالية جدًا. لذلك تحتاج المرأة إلى التوجه إلى الطبيب فورًا عن ظهور أولى علامات الخطر.

بجانب خطر الوفاة، الطفل المولود مبكرًا قد يصاب بالعديد من المشكلات الصحية الخطيرة إذا لم يحصل على رعاية طبية سريعة.

أخيرًا، ننصحك باتباع جميع إرشادات الطبيب، الحصول على قسط كاف من الراحة يوميًا، تجنب التدخين والحفاظ على وزن صحي لتجنب الأمر قدر الإمكان.

It might interest you...

عرق النسا خلال فترة الحمل
لك العافيةاقرأها باللغة لك العافية
عرق النسا خلال فترة الحمل

عرق النسا من الحالات الشائعة التي تصيب الكثير من النساء الحوامل خلال النصف الثاني من فترة الحمل. وعن طريق الرعاية المناسبة، يمكن السيطرة عليها.



  • Laterra, C., Andina, E., & Di Marco, I. (2003). Guía de prácticas clínicas. Amenaza de parto prematuro. Revista del Hospital Materno Infantil Ramón Sardá22(1).
  • Ovalle, Alfredo, Kakarieka, Elena, Rencoret, Gustavo, Fuentes, Ariel, del Río, María José, Morong, Carla, & Benítez, Pablo. (2012). Factores asociados con el parto prematuro entre 22 y 34 semanas en un hospital público de Santiago. Revista médica de Chile140(1), 19-29.
  • Pohlmann, Flávia Conceição, Kerber, Nalú Pereira da Costa, Viana, Jackeline da Silva, Carvalho, Vanessa Franco de, Costa, Carolina Coutinho, & Souza, Catharine Silva de. (2016). Parto prematuro: enfoques presentes en la producción científica nacional e internacional. Enfermería Global15(42), 386-397. Recuperado en 31 de marzo de 2019, de http://scielo.isciii.es/scielo.php?script=sci_arttext&pid=S1695-61412016000200014&lng=es&tlng=es.