العناية بالعينين – 5 أخطاء ترتكبها فيما يتعلق بالعناية بالعينين

30 سبتمبر، 2018
على الرغم من أنه في البداية قد يوفر لك الراحة، إلا أن فرك عينيك بأصابعك يعتبر ممارسة غير صحيحة، حيث يمكن أن تتسبب في إصابتك بالالتهابات أو تؤدي إلى تلوث العينين بالأوساخ الموجودة على يديك.

العناية بالعينين أمر ضروري كونها عضوًا مهمًا للغاية من أعضاء الجسم.

وعلى الرغم من أنها ليست أساسية للحياة وكثير منا يفتقر لهبة البصر لمجموعة مختلفة من الأسباب، لكن بالنسبة للأشخاص الذين اعتادوا على وجودها منذ الولادة فهي أساسية.

من المهم أن نوضح ذلك، لأن المكفوفين تمامًا قد تكيفوا مع وضعهم وطوروا مهارات أخرى بدرجة أعلى.

ويرغب معظم الناس بطبيعة الحالة في الحفاظ على رؤيتهم بحالة ممتازة لأنها توفر لهم العديد من المزايا.

وهناك للعديد من العوامل أن تتسبب في تدهور الرؤية وتؤدي إلى الإصابة بالعديد من الاضطرابات.

ولهذا السبب من المهم جدًا منح العيون عناية خاصة وتجنب بعض أخطاء العناية بالعينين التي قد تضر بهما دون أن تشعر بذلك في البداية.

اكتشف هذه الأخطاء معنا في هذه المقالة.

1ـ عدم ارتداء النظارات الشمسية

العناية بالعينين بوضع النظارات الشمسية

لقد أصبح استخدام النظارات الشمسية عادة ضرورية لحماية صحة عينيك.

فهي تقلل التأثير السلبي للأشعة فوق البنفسجية المنبعثة من الشمس، والتي ترتبط بظهور مشاكل مثل السادّ، قرحة القرنية، انفصال الشبكية وغيرها.

للأشعة فوق البنفسجية تأثير تراكمي، وهذا يعني أن النتائج لا تظهر إلا بعد مرور عدة سنوات من التعرض لهذه الأشعة الخطيرة.

ولذلك من المهم أن تحمي نفسك مبكرًا، وتأكد من أن عدسات النظارات الشمسية ذات جودة عالية.

2ـ النوم أثناء وضع العدسات اللاصقة

بعض أنواع العدسات اللاصقة لا تسبب المشاكل إذا كنت تستخدمها أثناء النوم.

ومع ذلك، فإن معظمها غير مناسب للنوم لأنها تمنع القرنية من الحصول على الأكسجين الذي تحتاج إليه، وهو ما قد يؤدي إلى وذمة وقرحة القرنية.

يمكن لذلك أن يؤدي إلى الإصابة بالعدوى البكتيرية والفيروسية أيضًا عندما تصبح عينيك ملوثة بالميكروبات بسبب نقص التعقيم اليومي.

لذلك، وعلى الرغم من أن العدسات مخصصة للاستخدام لفترات طويلة، إلا أن النوم دون إزالتها يعرض عينيك للخطر.

وبشكل عام، يجب عليك ارتداء عدسات تسمح بمرور الأكسجين، وبالطبع تأكد من تنظيفها وتعقيمها بشكل منتظم.

3ـ فرك العينين

فتاة تقوم بفرك عينيها

فرك العينين من العادات السيئة التي من الممكن أن يكون لها عواقب سلبية مع مرور الوقت.

فعلى الرغم من أن الفرك يوفر الراحة من الحكة التي تصيب العينين، إلا أن هذا النوع من أخطاء العناية بالعينين يمكن أن يسبب الالتهابات وأنواع مختلفة من الحساسية.

من ناحية أخرى، تذكر أن أصابعك ويديك قد تكون ملوثة بالجراثيم الضارة، مما قد يجعل عينيك بيئة مثالية لتتكاثر فيها.

4ـ التعرض لشاشات الكمبيوتر لفترات ممتددة

لقد ارتبط الاستخدام المفرط للأجهزة الإلكترونية بزيادة المشاكل البصرية في السنوات الأخيرة.

العينين غير مجهّزتان لمعالجة الضوء الذي ينبعث من هذه الأجهزة لفترة طويلة، وذلك لأن المسافة الفاصلة تكون قصيرة.

ويؤدي البقاء لساعات طويلة أمام الشاشات إلى الضغط على العينين وقد يؤدي ذلك إلى التشويش والصداع.

بالإضافة إلى ذلك، يمكن أن يسبب استخدام الأضواء الحمراء تغيرات في الأنسجة والإصابة بالأمراض.

لتجنب هذا النوع من أخطاء و العناية بالعينين ، استخدم هذه الأجهزة باعتدال ومارس التمارين البصرية اليومية.

5ـ النوم بالماكياج من أخطاء العناية بالعينين الشائعة

فتاة نائمة وتضع المكياج

عادة النوم دون التخلص من الماكياج ليس لها نتائج سلبية على بشرتك فحسب، بل قد تتسبب أيضًا في الإضرار بعينيك.

فالمواد الكيميائية الموجودة في الماكياج تولد تغيرات في الجلد، مما يتسبب في ظهور البثور والتهيجات.

ويمنع الكحل والمسكرة المنطقة من الحصول على الأكسجين الذي تحتاج إليه، ويمكن أن يسببا الالتهابات والهالات السوداء.

اكتشفي:

منتجات الجمال والمستحضرات الضارة التي يجب عليك التوقف عن استخدامها

ويجدر الإشارة أيضًا إلى أنه ليس من المستحسن استخدام قلم كحل العين على طول الحافة الداخلية للجفن، لأنها المنطقة التي تحتوي على غدد ميبوميوس التي تفرز الدموع.

في الختام، على الرغم من أنها قد تبدو غير ضارة في البداية إلّا أنه يجب تجنب جميع أخطاء العناية بالعينين المذكورة أعلاه للحفاظ على صحتك البصرية.

بالإضافة إلى ذلك، من الأفضل زياره الطبيب بشكل منتظم لاكتشاف المشاكل بشكل مبكر.

  • Hearne, B. J., Hearne, E. G., Montgomery, H., & Lightman, S. L. (2018). Eye care in the intensive care unit. Journal of the Intensive Care Society. https://doi.org/10.1177/1751143718764529
  • Elliott, D. (2007). Clinical Procedures in Primary Eye Care. Clinical Procedures in Primary Eye Care. https://doi.org/10.1016/B978-0-7506-8896-3.X5001-9
  • Watson, J. R. (1979). The Eye of the Beholder. Landscape Research. https://doi.org/10.1080/01426397908705902
  • Smerdon, D. (2000). Anatomy of the eye and orbit. Current Anaesthesia and Critical Care. https://doi.org/10.1054/cacc.2000.0296