العلامات التحذيرية الخمس التي يرسلها إبطيك ولا يجب تجاهلها

14 يناير، 2019
هل كنت تعرف أن إبطيك يرسلان معلومات مهمة لك عن صحتك العامة؟ اكتشفها في هذه المقالة!

الإبطان قادران على إرسال بعض العلامات التحذيرية بخصوص صحتك والتي يجب عليك الانتباه لها. تابع القراءة!

الإبط من أجزاء الجسم التي نعتني بها جيدًا عادةً. فبسبب احتواء المنطقة على عدد كبير من غدد العرقية، تفرز سوائل قد تسبب ظهور روائح كريهة.

ونهتم أيضًا بشأن تجميل المنطقة وتحسين مظهرها، وذلك لأنها معرضة للنمو المستمر لشعر الجسم غير المرغوب فيه.

قد لا تصدق ذلك، ولكن الإبطان يرسلان بعض العلامات التحذيرية ، خاصةً عندما يتعرض الجسم للاختلالات الهرمونية أو الحالات الصحية التي تؤثر على صحة الجهاز اللمفي.

وبرغم أنها عادةً ما يتم تجاهلها، هذه التغيرات تشير إلى أنه يوجد شيء ما ليس على ما يرام داخل الجسم.

ولذلك نرغب اليوم في استعراض 5 من تلك العلامات التحذيرية الأكثر شيوعًا.

5 من العلامات التحذيرية التي تظهر على الإبطين ولا يجب تجاهلها

1- الرائحة الكريهة

الرائحة الكريهة

رائحة الإبطين الكريهة من المشكلات الشائعة جدًا والتي نعاني منها جميعًا من وقت إلى آخر.

فتراكم العرق على سطح الجلد يخلق بيئة مثالية لنمو وتكاثر البكتيريا، وهو ما يؤدي إلى ظهور هذه الرائحة الحمضية القوية.

تختفي هذه الرائحة الكريهة بسهولة مع الاغتسال ومع استعمال مزيل رائحة العرق ومضاد التعرق يوميًا بطبيعة الحال.

ولكن عنما تصبح الرائحة قوية جدًا ومستمرة، قد تكون من العلامات التحذيرية التي يرسلها جسمك إليك للإشارة إلى وجود خلل هرموني أو مشكلة في الغدة الدرقية.

إذا كانت الرائحة مشابهة لرائحة الفواكه المتعفنة أو طلاء الأظافر، قد يشير ذلك إلى مشكلة تُعرف باسم الحماض الكيتولي، والتي لا يستطيع الجسم بسببها معالجة السكريات بشكل طبيعي.

وهو ما يعني أن الرائحة الكريهة المستمرة برغم الاهتمام بالنظافة الشخصية، قد تكون علامة على الإصابة بالسكري أو مقدمات السكري.

ننصحك بقراءة:

رائحة العرق – 5 مزيلات عرق طبيعيّة للتخلّص من الرائحة الكريهة

2- الحكة

الشعور بالحكة في منطقة الإبطين أمر شائع مع ظهور الشعر مجددًا بعد حلقه.

يكون ذلك عادةً لتهيج الجلد بسبب الموس أو بسبب ردة فعل لمادة كيميائية في كريم الحلاقة أو مزيلات رائحة العرق.

ولكن استمرار هذا الشعور مع ظهور بقع حمراء وخلايا ميتة يشير إلى نمو الفطريات في المنطقة.

في هذه الحالة، من المهم للغاية استشارة طبيب. فقد يكون من الضروري الاستعانة بعلاج مضاد للفطريات.

3- الألم

ألم الإبطين

يمكن لألم الإبطين أن يظهر بسبب إجهاد العضلات بعد الضغط بدنيًا على الجزء العلوي للجسم.

وهو أمر شائع وسط الأفراد المعتادين على حمل الأجسام الثقيلة جدًا أو من يتمرن باستخدام الأوزان.

ولكن هذا الألم متقطع وعادةً ما يختفي تمامًا مع مرور الوقت والحصول على الراحة وبدون الحاجة إلى تدخل طبي.

إذا أصبحت المشكلة مستمرة وكان الألم يزيد، من الأفضل أن تقوم باستشارة طبيب متخصص.

ففي بعض الحالات، يكون الألم علامة تشير إلى تورم العقد اللمفاوية أو إصابة المنطقة بآفة.

اقرأ أيضًا:

بقع الإبطين الداكنة – اكتشف كيف يمكنك تفتيح جلد الإبطين بشكل طبيعي

4- الطفح الجلدي

بسبب البيئة الدافئة والرطبة التي تميز هذه المنطقة، تعتبر أكثر عرضة من أجزاء الجسم الأخرى للإصابة بالعدوى الفطرية.

فهذا المزيج يخلق بيئة مثالية لنمو الفطريات وقد يؤدي إلى الإصابة بالطفح الجلدي وببعض الأعراض الأخرى كالحكة والاحمرار.

ردود الفعل هذه قد تظهر بسبب الحساسية أو الحرارة الزائدة أو الاحتكاكات أيضًا.

اكتشف:

داء صدفية الجلد – تغلب على الصدفية بواسطة هذه العلاجات الطبيعية

5- الالتهابات والكتل

كتل الإبط

تظهر البقع الصغيرة في هذه المنطقة بسبب انسداد بصيلات الشعر، كحب الشباب، وهو ما يمنع الشعر من الظهور على السطح.

يمكن لذلك أن يؤدي إلى الآلام، وإذا لم يتم علاج الحالة بشكل مناسب، قد ينجم عنه الإصابة بالعدوى. ولذلك يُنصح بتقشير الجلد حتى يستطيع الشعر أن ينمو بشكل طبيعي.

على الجانب الآخر، تشكل الكتل أو النتوءات ذات الحجم الكبير، والتي من السهل الشعور بها، يعتبر من علامات التهاب العقد اللمفاوية.

 ففي هذه المنطقة، عدد العقد اللمفاوية كبير وقد لا تلاحظه عندما تكون بصحة جيدة. ولكن التهابها من العلامات التحذيرية التي لا يجب تجاهلها.

فذلك قد يشير إلى أن جسمك يحاول مكافحة مرض أو عدوى ما، وإذا لم يسيطر على الموقف، قد ينتج عن ذلك مشكلات أكثر خطورة.

فاستمرار وجود الكتل أو النتوءات لعدة أيام أو أسابيع قد يكون علامة على الإصابة بالسرطان.

افحص المنطقة جيدًا واستشر طبيبك إذا لاحظت أي تغيرات، فالاكتشاف المبكر لبعض الحالات هو المفتاح في علاجها.