السلوكيات المعادية للمجتمع وهيكل الدماغ

6 سبتمبر، 2020
يُظهر بحث تم نشره مؤخرًا أنه يمكن تفسير السلوكيات المعادية للمجتمع ببعض التغيرات التي تطرأ على هيكل الدماغ. تابع القراءة لاكتشاف المزيد عن الموضوع.

في قسم الطب النفسي، نشرت The Lancet آخر الأبحاث التي تمت على مخ الإنسان من قبل جامعة لندن (UCL) في فبراير 2020. هذا البحث يستكشف العلاقة بين السلوكيات المعادية للمجتمع وهيكل الدماغ.

للقيام بالدراسة، قام الباحثون بقياس الرنين المغناطيسي النووي لأكثر من 600 مشارك كانوا في سن الخامسة والأربعين في وقت خضوعهم للفحص. هؤلاء المشاركون يشكلون جزءًا من وحدة أكبر تتشكل من أكثر من 1000 مشارك، والذين خضعوا للدراسة من قبل الباحثين منذ طفولتهم.

قام الباحثون بقياس سماكة القشرة الدماغية وكمية المادة السنجابية من خلال الرنين الذي تم على المشاركين. هذه البيانات سمحت بمقارنة بين هؤلاء الذين أظهروا السلوكيات المعادية للمجتمع والآخرين الذين لم يظهروها.

ننصحك بقراءة:

الكذب في مرحلة المراهقة – سيناريو مخيف لجميع الآباء

ما هي السلوكيات المعادية للمجتمع؟

ما هي السلوكيات المعادية للمجتمع؟

يصعب تعريف هذا المفهوم لأنه يختلف وفقًا لعمر وثقافة المشاركين. فعلى سبيل المثال، يمكن للأفارقة والأمريكان والأوروبيين امتلاك مفاهيم مختلفة للسلوك المعادي للمجتمع.

لذلك، يتم تعريف السلوكيات المعادية للمجتمع كأي شيء يقوم به الإنسان ويعد مخالفًا لمصالح المجتمع الذي يعيش فيه. يعني ذلك أنها طريقة للعيش والتصرف تخالف الأعراف الموضوعة من قبل الأغلبية.

السلوكيات المعادية للمجتمع تتراوح بين المخالفات المرورية والجرائم العنيفة. أيضًا، يمكن تصنيف بعض ممارسات المراهقين المدمنة على أنها معادية للمجتمع.

في الخلفية، يكشف السلوك المعادي للمجتمع عن أن الشخص يتمرد على مصادر السلطة من حوله، سواء كان ذلك الوالدين أو الشرطة مثلًا. يمكننا كذلك أن نفهم هذا السلوك على أنه تحدٍ للمؤسسات أو الأعراف الراسخة.

لا يصاحب السلوكيات المعادية للمجتمع مرضًا معينًا بالضرورة. ففي معظم الأوقات، تكون هذه السلوكيات مجرد وسيلة للتمرد والتعبير عن النفس.

ولكن، حدد العلماء وجود ما يُعرف باضطراب الشخصية المعادية للمجتمع. المصابون بهذا الاضطراب مندفعون ويميلون إلى كسر القواع بشكل متكرر. إلى جانب أنهم لا يندمون على تجاوزاتهم. ويتم التشخيص لمن تعدت أعمارهم 18 عامًا فقط.

ننصحك بقراءة:

فترة المراهقة – كيف تكتشف كذب أحد أبنائك المراهقين

نتائج البحث

السلوكيات المعادية للمجتمع

يشير البحث المنشور في The Lancet أنه تم تقسيم المشاركين على ثلاث مجموعات:

  • 80 شخصًا يمتلكون تاريخًا مع المشكلات المعادية للمجتمع.
  • 151 شخصًا يمتلكون سجلًا معاديًا للمجتمع محدودًا لفترة مراهقتهم.
  • 441 شخصًا لا يمتلكون تاريخًا مع السلوكيات المعادية للمجتمع.

بالنسبة للمجموعة الأولى، اكتشف الباحثون من خلال الفحص أن هؤلاء الأفراد يتسمون بتقلص في القشرة الدماغية بالمقارنة مع الآخرين. إلى إلى جانب أنهم يمتلكون كميات أقل من المادة السنجابية.

أيضًا، لا يوجد فرق بين المجموعة التي أظهرت سلوكيات معادية للمجتمع أثناء المراهقة والمجموعة التي لم تظهر أي منها من قبل. يؤكد ذلك أن بعض السلوكيات التي تظهر في العمر الصغير تعد ثقافية إلى حد كبير، وليست بيولوجية.

هذه التغيرات في هيكل الدماغ التي كشف الفحص عنها قد تفسر الشخصية المعادية للمجتمع التي تظهر لدى عدد قليل من الناس بشكل مستمر ومتكرر طوال حياتهم.

اقرأ أيضًا:

ثنائي القطب – كيف يبدو الشخص الذي يعاني من اضطراب ثنائي القطب؟

دراسات سابقة حول السلوكيات المعادية للمجتمع والمخ

النتائج التي تم نشرها في The Lancet أضافت فقط إلى سلسلة من الأبحاث السابقة حول نفس الموضوع. فالعديد من الجامعات درست ولا زالت تدرس هذا الموضوع في بلاد مختلفة.

المراهقون الذي يظهرون هذه السلوكيات، على سبيل المثال، يظهرون تغيرات في المناطق الأمامية والصدغية للمخ. أيضًا، المدانون الأكثر عنفًا وخطورة يعانون من انخفاض كمية المادة السنجابية.

لتوضيح الأمر أكثر، أراد الباحثون التركيز على منطقة المشاعر في المخ لاكتشاف الرابطة. فبافتراض أن المشكلات المعادية للمجتمع ترجع إلى نقص التعاطف، كان من المنطقي البحث عن تغيرات هناك. وأكدت النتائج أن المراهقين الذين يظهرون هذه السلوكيات يمتلكون لوزة دماغية أصغر، وهي المسؤولة عن التعاطف.

جميع هذه النتائج تثبت أن المشكلات المعادية للمجتمع ترتبط بهيكل المخ وتكوينه. وهذه التغيرات هي أحد العوامل المتعددة التي تحدد ظهور هذه السلوكيات في حياة الشخص.

  • Romero-Valle, Erika J., and Gabriela Orozco-Calderón. “La conducta antisocial delictiva en la adolescencia y las funciones ejecutivas.” Ciencia & Futuro 7.1 (2017): 109-131.
  • Gregory, Sarah, et al. “The antisocial brain: psychopathy matters: a structural MRI investigation of antisocial male violent offenders.” Archives of general psychiatry 69.9 (2012): 962-972.
  • Hecht, David. “Cerebral lateralization of pro-and anti-social tendencies.” Experimental neurobiology 23.1 (2014): 1-27.
  • Vázquez, Mª José, Francisca Fariña, and Dolores Seijo. “Teorías explicativas del comportamiento agresivo y antisocial desde una perspectiva neuro-fisiobiológica.” Avances en torno al comportamiento antisocial, evaluación y tratamiento (2003): 17-38.