الزغطة المزمنة – مسببات وعلاجات وعواقب حالة الفواق المزمنة

19 سبتمبر، 2020
الفواق أو الزغطة المزمنة حالة يمكن أن تؤثر على جميع جوانب حياة المصابين بها، بما في ذلك علاقاتهم الشخصية وعادات نومهم. تابع القراءة لاكتشاف المزيد عن الموضوع.

جميعنا يعلم حالة الزغطة وجميعنا يصاب بها من وقت لآخر. هذه الحالة تشمل انقباضات لاإرادية للحجاب الحاجز. يؤدي ذلك إلى إغلاق الحبال الصوتية، مما ينتج بدوره الصوت المضحك التقليدي للحالة. ولكن، حالة الزغطة المزمنة ليست مضحكة على الإطلاق.

الزغطة المزمنة مرض نادر. في الواقع، يقدّر الخبراء أن واحد فقط من كل 100 ألف شخص يعاني من هذه الحالة، والتي تظهر في صورة انقباضات مستمرة للحجاب الحاجز تتكرر على فترات تتعدى 48 ساعة.

المعاناة من الزغطة المزمنة قد تكون علامة على مرض آخر. لذلك، يكون من الصعب علاج الحالة دون إزالة السبب الكامن أولًا. في هذه المقالة، نستعرض جميع المعلومات التي تحتاج إلى معرفتها عن الحالة.

ننصحك بقراءة:

الأمراض المزمنة – ما تحتاج إلى معرفته عنها

مسببات الزغطة المزمنة

مسببات الزغطة المزمنة

كما ذكرنا، الزغطة المزمنة هي التي تستمر لأيام وأحيانًا لأسابيع. ويعيش المرضى فترات يعانون فيها من الزغطة وفترات أخرى تختفي فيها الحالة. ولكن، في معظم الحالات، نوبات الزغطة تظهر عدة مرات في الشهر.

هذه الحالة تميل إلى الظهور بسبب مرض آخر يصيب السبيل الهضمي، والذي عادةً ما يظهر في المعدة والمريء اللذين يتصلان بالحجاب الحاجز أكثر من الأعضاء الأخرى. على وجه التخصيص، يعتقد الخبراء أن التهاب المريء الناتج عن الارتجاع المعدي المريئي أحد المحفزات الرئيسية.

التهاب المريء الناتج عن الارتجاع المعدي المريئي مرض يظهر بسبب ارتفاع أحماض المعدة وتسببها في تآكل جدران الأنبوب المريئي. يوجد العديد من العوامل التي ترتبط بحالة الارتجاع المعدي المريئي، بما في ذلك الأطعمة الساخنة، التبغ، وبعض العناصر الأخرى.

الزغطة المزمنة قد تظهر نتيجة عدد من المسببات المختلفة، ولكن الرجال أكثر عرضة للحالة من النساء. يبدو أيضًا أن الحالة ترتبط بالقلق والضغط النفسي.

اقرأ أيضًا:

متلازمة التعب المزمن – تسعة أعراض شائعة لحالة التعب المزمن

أسباب أخرى لظهور الحالة

أقراص دواء

لأن الزغطة المزمنة تشمل انقباضات لاإرادية للحجاب الحاجز، يجب الأخذ في الاعتبار أن أي نوع من أنواع تلف الأعصاب يؤثر على هذه العضلة قد يؤدي إلى هذه الحالة.

أولًا، يمكن للحالة الظهور بسبب إصابة دماغية في منطقة المخ التي تحفز رد الفعل هذا. أكثر الأمراض التي تتلف الأعصاب الحركية اللاإرادية هي التهاب السحايا والتصلب المتعدد.

لاحظ الخبراء أيضًا أن هذه الحالة قد تكون عرضًا لورم دماغي توابع الإصابات الدماغية الوعائية أو السكتات الدماغية.

إصابات الأعصاب التي توجه النبضات العصبية في اتجاه الحجاب الحاجز يمكن أن تكون محفزًا أيضًا.

هذه الأعصاب تُعرف باسم الأعصاب الحجابية وهي تصل بين الجهاز العصبي المركزي وعضلات البطن. وجزء من مسارها يشمل الرقبة والصدر. لذلك، يجب استبعاد أي أمراض في تلك المنطقة.

أخيرًا، تجدر الإشارة إلى أن هذه الحالة قد تكون عرضًا جانبيًا لبعض الأدوية. وقد تظهر أيضًا بعد التعرض للتخدير أو التدخلات الجراحية. ويمكن كذلك لمدمني الكحوليات أو المهدئات المعاناة منها.

اكتشف:

مرض التهاب القولون المزمن – 6 علاجات منزلية لتخفيف الأعراض

هل يوجد وسيلة لعلاج الزغطة المزمنة؟

علاج هذا المرض يعتمد على حل المسببات الكامنة التي تنتجه. على سبيل المثال، إذا كان السبب هو الارتجاع المعدي المريئي، ستكون أهم خطوة لعلاج الزغطة هي التعامل معه. ولذلك، في هذه الحالة، قد يصف الطبيب مضادات الحموضة لتنظيم مستويات حموضة المعدة.

مع ذلك، اكتشف الخبراء بعض الفوائد لأدوية معينة يمكن الاستعانة بها لعلاج الحالة نفسها. الكلوربرومازين والميتوكلوبراميد من الأدوية التي تعالج الزغطة المزمنة بشكل مباشر. الأول عقار مضاد للذهان، والثاني عقار مضاد للغثيان.

إذا لم تنجح أي من الاستراتيجيات المذكورة، قد يلجأ الطبيب إلى التقنيات الجراحية. الجراحة في هذه الحالة تشمل كبت الأعصاب الحجابية لمنع النبضات العصبية التي تؤدي إلى انقباض الحجاب الحاجز.

قد يهمك:

أربعة علاجات طبيعية لالتهاب الحنجرة

خاتمة

من المهم تذكر أن الزغطة المزمنة مشكلة تعجيزية جدًا. فهي تؤثر على جميع جوانب حياة المريض، وتجعل حتى النوم صعبًا جدًا. لذلك، عندما يتعلق الأمر بالعلاج، يجب أيضًا توفير الدعم النفسي المناسب.

فهذه الحالة تشمل نوبات تستمر لأيام طويلة. لذلك، يحتاج المرضى إلى تكييف حياتهم عليها، ولهذا السبب يحتاجون إلى الدعم والمساعدة من جميع من حولهم.

  • Goñi Murillo, M. C. (2006). Attitude towards a patients with hiccups in Primary Health Care. Semergen, 32(5), 233–236. https://doi.org/10.1016/S1138-3593(06)73262-2
  • Orphanet: Hipo crónico. (n.d.). Retrieved May 13, 2020, from https://www.orpha.net/consor/cgi-bin/OC_Exp.php?Lng=ES&Expert=396
  • Hipo crónico: síntomas y diagnóstico – ScienceDirect. (n.d.). Retrieved May 13, 2020, from https://www.sciencedirect.com/science/article/abs/pii/S1636541012611313
  • Cabane, J. (2012). Hipo crónico: síntomas y diagnóstico. EMC – Tratado de Medicina, 16(1), 1–4. https://doi.org/10.1016/s1636-5410(12)61131-3