الرعاية المطلوبة بعد عملية الحقن داخل العظم

الحقن داخل العظم تقنية حيوية في حالات الطوارئ. ومع ذلك، لا ينبغي أن يستمر لأكثر من 24 ساعة. تابع القراءة لاكتشاف المزيد عن الموضوع.
الرعاية المطلوبة بعد عملية الحقن داخل العظم

آخر تحديث: 07 يناير, 2021

الحقن داخل العظم من أشكال الحقن الوعائي المخصص لحالات الطوارئ. يستخدمه الأطباء لحقن الأدوية والسوائل للمرضى الذين قد يحتاجون إليها. لهذه العملية العديد من المزايا، لكنها لا تزال غير معتادة على الرغم من ذلك.

في هذا الصدد، لا ينصح الأطباء باستخدامه لأكثر من 24 ساعة. بعد استخدامه لاستبدال كمية كافية من السوائل، سيصر الأخصائي على الحقن الوريدي المنفصل عبر مسار مركزي أو محيطي.

خصائص الحقن داخل العظم

ممرضة تبحث عن وريد في مريض

يتم اللجوء إلى الحقن داخل العظم عادة في الحالات التي يصعب فيها الوصول إلى المسارات الرئيسية.

كان هناك وقت استخدمت فيه هذه التقنية بشكل رئيسي في الأطفال دون سن السادسة. كان الأطباء يلجؤون إليه بعد ثلاث محاولات فاشلة لإنشاء مسار وصول وريدي محيطي.

ومع ذلك، أصبح هذا الإجراء الآن فعالًا كذلك في البالغين بفضل التقدم الطبي. يستخدمونه في الواقع في المرضى المصابين بأمراض خطيرة في أي عمر طالما أن الأطباء لا يستطيعون إنشاء خط وريدي في الوقت المناسب.

يوصي برنامج دعم الحياة المتقدم في الصدمات بالحقن داخل العظم لجميع المرضى الذين لا يستطيعون تناول الدواء عن طريق الوريد وقبل محاولة الوصول إلى طريق وريدي مركزي. الإجراء مناسب لكل من الأطفال والبالغين.

يكمن مبرر استخدام الحقن داخل العظم في حقيقة أن التجويف النخاعي للعظام الطويلة هو عبارة عن شبكة من الشعيرات الدموية الجيبية. يمكن أن تصرف تلك الشعيرات الدموية إلى طريق وريدي مركزي كبير يمكنه نقل الأدوية والسوائل إلى الدورة الدموية بسرعة وفعالية.

يشبه الحقن داخل العظم إلى حد بعيد طريقة نقل الدواء والسوائل من خلال أي وريد محيطي آخر. بالإضافة إلى ذلك، لن ينهار حتى لو استتبعه توقف القلب التنفسي. لذلك، فهو وسيلة آمنة للوصول إلى الدورة الدموية ونسبته نجاحه عالية.

قد تريد قراءة:

ما هي الحقن القلبية؟

رعاية ما بعد العملية

إنشاء خط وصول كاف للدورة الدموية ذو أهمية قصوى للمرضى في حالات الطوارئ الطبية.

حقيقة أن الطريق المحيطي يصبح أحيانًا غير قابل للوصول إليه أو أن هناك تأخير في الحقن الوريدي المحيطي يعني فقدان الموارد والوقت في ظل هذه الظروف. لذا، يصبح الحقن داخل العظم أكثر أهمية في هذه الظروف.

يجب أن يعرف المحترفون الذين يقومون بهذا الإجراء نوع الرعاية التي يحتاجها كل مريض. يجب أن يعرفوا كذلك المنتجات التي يمكنهم حقنها باستخدام هذه الطريقة بالإضافة إلى أفضل تقنية لتنفيذها.

تفتح هذه العملية طريقًا للوصول للدورة الدموية وهذا هو السبب في أن الرعاية اللاحقة المقدمة للمرضى الذين خضعوا لحقن داخل العظم تشبه حالات الرعاية المطبقة لحالات الحقن الوريدي المحيطي.

يجب أن يكون الأخصائي متحكمًا في الأعراض المختلفة، والتي من بينها:

وبالمثل، يجب على الطاقم الطبي تطهير منطقة الثقب كل 5 ساعات لتجنب العدوى. يجب عليهم كذلك تسجيل كل ما يفعلونه أثناء إجراء الحقن داخل العظم في سجل التمريض.

الرعاية التمريضية

الحقن داخل العظم - التهاب المفاصل صورة توضيحية

يتطلب الحقن داخل العظم رعاية لاحقة معينة لتجنب المضاعفات.

لا ينصح باستخدام ضمادة غالقة لأنها تلين الجلد. وبالمثل، ضع في اعتبارك أن هذه التقنية مؤقتة ويجب ألا تدوم أكثر من 24 ساعة بسبب ارتفاع معدل حدوث المضاعفات.

وفي كل الأحوال، يجب وقف الحقن داخل العظم في أقرب وقت ممكن وإنشاء مسار وريدي آخر إذا لزم الأمر. ومع ذلك، يمكن لبعض الأجهزة مثل (FAST1) إطالة استخدامه لمدة تصل إلى 72 ساعة، دون أن تشكل نفس المخاطر.

يجب أن نذكر أن هناك بعض المضاعفات وأن معظمها ثانوي ويرجع إلى أخطاء في تنفيذ الاجراء. ولذلك، فإن إشراف الأخصائيين ضروري للتنفيذ السليم لهذه الطريقة.

أخيرًا، يجب على الممرض وضع مطهر قبل إزالة القسطرة. ثم يجب ضغطها بشاش معقم لمدة خمس دقائق. كما يجب متابعة مكان الثقب لبضع ساعات على الأقل بعد سحب القسطرة.

قد يثير اهتمامك ...

كسور الإجهاد – اكتشف معنا ما هي، أنواعها، والعظام التي تصيبها
لك العافيةاقرأها باللغة لك العافية
كسور الإجهاد – اكتشف معنا ما هي، أنواعها، والعظام التي تصيبها

كسور الإجهاد هي كسور صغيرة الحجم تظهر لأسباب أخرى مختلفة عن التعرض للصدمات القوية. تابع القراءة لاكتشاف المزيد عنها معنا اليوم.