التهاب الزائدة الدودية – 7 أعراض شائعة يجب أن تعرفها جيدًا

7 أكتوبر، 2018
تتشابه أعراض التهاب الزائدة الدودية مع غيرها من المشكلات التي تصيب جهازنا الهضمي، وبالتالي ينبغي مراجعة الطبيب المختص لتشخيص الحالة في أسرع وقت ممكن. وسنتطرق في هذه المقالة إلى الأعراض الأكثر شيوعًا لالتهاب الزائدة الدودية.

تتشابه أعراض التهاب الزائدة الدودية مع غيرها من المشكلات التي تصيب جهازنا الهضمي، وبالتالي ينبغي مراجعة الطبيب المختص لتشخيص الحالة في أسرع وقت ممكن ولتفادي الإصابة بالتهاب الغشاء الداخلي للبطن أو ما يعرف بالتهاب الصفاق.

تمثل الزائدة الدودية أنبوبًا رفيعًا موجودًا في بداية الأمعاء الغليظة في الجسم.

وتتواجد الزائدة الدودية في الجهة السفلية اليمنى من البطن، ولا تزال وظيفتها مجهولة حتى يومنا هذا.

يعزى سبب الإصابة بالتهاب الزائدة الدودية إلى حدوث انسداد في هذا الجيب الصغير، يؤدي إلى زيادة الضغط وإعاقة تدفق الدم إلى المنطقة.

يمكن أن يهدد التهاب الزائدة الدودية حياة المريض في حال لم يتم علاجه في الوقت المناسب؛ ذلك لأن الزائدة الدودية الملتهبة يمكن أن تنفجر وتنقل المواد التي تتسبب بالعدوى لأجزاء البطن الأخرى.

ولكن قبل الوصول إلى هذه المرحلة، يمكن للأطباء المختصين التدخل جراحيًا ومعالجة هذا الالتهاب وتقليل خطر التعرض لمضاعفاته.

أعراض التهاب الزائدة الدودية

غالبًا ما يصيب التهاب الزائدة الدودية الأشخاص الذين تتراوح أعمارهم بين 10 إلى 30 عامًا.

ومع ذلك، يمكن للالتهاب أن يظهر في أي عمر، ولكن يندر حدوثه عند الأطفال دون سن السنتين.

تعد آلام البطن أحد الأعراض الأكثر شيوعًا لدى المصابين بالتهاب الزائدة الدودية. ولكن، قد يعاني المصابون من أعراض أخرى مع تقدم المرض.

ينبغي الحرص على معرفة أن التشخيص المبكر لهذه الحالة يعد هامًا للغاية من أجل تجنب مشكلات صحية لا تقل خطورة.

والآن، حان وقت التعرف على الأعراض السبعة الأكثر شيوعًا لالتهاب الزائدة الدودية.

أعراض التهاب الزائدة الدودية

1. ألم حاد في البطن

ألم حاد في البطن

يحدث هذا الألم عادةً في الجهة السفلية اليمنى من البطن، وتتفاوت شدته من مريض لآخر.

يتمركز هذا الألم في البداية بالقرب من السرة، وأحيانًا في أسفل الظهر.

تزداد شدة الألم مع حركة القدمين أو البطن (السعال والعطس، على سبيل المثال).

اكتشف أيضًا:

سموم الكبد – 8 أعراض تظهر عليك عندما يكون كبدك مثقلًا بها

2. انخفاض وارتفاع درجة الحرارة

تتشابه أعراض التهاب الزائدة الدودية كثيرًا مع أعراض الإصابة بالالتهاب المعوي الناتج عن فيروس المعدة.

إذ يختبر المريض عدة أعراض إلى جانب الألم الحاد، مثل انخفاض وارتفاع درجة الحرارة والرجفة.

ينصح الأطباء بضرورة التعامل مع التقلبات الشديدة في درجة حرارة الجسم المصاحبة لآلام في البطن على أنها حالة طارئة.

يساعد علاج التهاب الزائدة الدودية في مرحلة مبكرة على الحد من المضاعفات الصحية الخطيرة، مثل التهاب الصفاق، الذي يصيب الغشاء الداخلي للبطن.

تتراوح درجة حرارة الجسم لدى أغلب المصابين بالتهاب الزائدة الدودية ما بين 99.5 إلى 100.5 فهرنهايت.

3.  الغثيان والتقيؤ

الغثيان والتقيؤ

عادةً ما تأتي الإصابة بالتهاب الزائدة الدودية مصحوبة بمعاناة المصاب من الغثيان والتقيؤ.

تظهر هذه الأعراض في 90% من حالات الإصابة بهذا الالتهاب. وتحدث غالبًا بعد معاناة المريض من آلام حادة في الجهة السفلية من البطن.

اقرأ أيضًا:

الغازات المعوية – تعرف على أهمّ ما تقوله الغازات عن صحتك.

وتكمن المشكلة في أن العديد من الأشخاص يتجاهلون هذا المرض؛ نظرًا لشيوع أعراضه بين المشكلات الصحية الأخرى.

إن كنت تعاني من هذه الأعراض وتكرار حدوثها أو استمرارها طوال اليوم، ننصحك بمراجعة الطبيب المختص للحصول على تشخيص مبكر ودقيق.

4. الإمساك أو الإسهال

يعد كل من الإمساك والإسهال عرضين شائعين يظهران عند الإصابة بالتهاب الزائدة الدودية.

كما هو الحال مع الأعراض الأخرى، قد تبدو الإصابة بالإمساك أو الإسهال اعتيادية ولا تستدعي الاشتباه بوجود مشكلة صحية خطيرة.

ولكن يجب أن نخضع لجلسة تشخيصية على يد طبيب مختص، لا سيّما إذا صاحب الإمساك أو الإسهال حدوث مضاعفات أخرى.

5. الغازات والالتهابات

الغازات

توجد هناك الكثير من الأطعمة والمواد الغذائية التي تسبب الالتهاب المعوية وتراكم الغازات في البطن.

ولكن يتوجب عليك الحذر عند الإصابة بهذين العرضين في آن واحد من دون سبب أو مبرر واضح.

تتسبب مشكلات الزائدة الدودية في حدوث التهابات شديدة، تراكم الغازات، وآلام معوية حادة.

6. فقدان الشهية

الأشخاص الذين يأكلون كميات كبيرة من الطعام يجدر بهم مراجعة الطبيب عند فقدانهم للشهية على نحو مفاجئ.

تؤدي الإصابة بمختلف الأمراض المزمنة، من قبيل التهاب الزائدة الدودية وسرطان القولون، إلى تدهور الشهية بشكلٍ حاد لدى المصابين.

ورغم أن فقدان الشهية لا يعد مؤشرًا واضحًا على معاناة الشخص من مشكلة صحية خطيرة، ولكن ينصح بأخذ الحيطة والحذر ومراجعة الطبيب المختص.

7. الإيلام الارتدادي

الإيلام الارتدادي

يعد الإيلام الارتدادي أحد الأعراض الشائعة للإصابة بالتهاب الزائدة الدودية.

يحدث الإيلام الارتدادي عند الضغط على الجهة السفلية اليمنى من البطن ومن ثم إزالة الضغط عن طريق رفع اليد.

لذا، فمن المهم تفادي الضغط على هذه المنطقة تجنبًا لتعريض الزائدة الدودية للمزيد من المضاعفات.

ينبغي عليك مراجعة الطبيب المختص عند شعورك بآلام بعد إزالة الضغط من هذه المنطقة.

إن كنت تعتقد بأنك مصاب بالتهاب الزائدة الدودية، يتوجب عليك زيارة الطبيب المختص فورًا.

سيخضعك الطبيب المختص لعدد من الفحوصات السريرية من أجل التوصل إلى تشخيص دقيق للحالة.

إذا تم تشخيصك بالإصابة بالتهاب الزائدة الدودية، فإن ذلك يعني الخضوع لعملية جراحية من أجل استئصال الزائدة الدودية.

يتم في العملية الجراحية القيام بشق صغير في البطن لإزالة الزائدة الدودية.

ويمكن إعطاء المريض المضادات الحيوية عبر الوريد للحد من الإصابة بعدوى خطيرة.