التهاب أوتار العضلة المقربة في الورك: ما هو وما هي أعراضه؟

التهاب أوتار العضلة المقربة في الورك شائع جدًا لدى الرياضيين. من المهم أن تذهب إلى أخصائي إذا لاحظت الأعراض لتجنب تأثيرها على جودة حياتك.
التهاب أوتار العضلة المقربة في الورك: ما هو وما هي أعراضه؟

آخر تحديث: 13 ديسمبر, 2021

العضلة المقربة هي عضلة مهمة للغاية تقع على الجانب الداخلي من الفخذين. إذا كنت قد ذهبت إلى صالة ألعاب رياضية من قبل، فمن المحتمل أن تكون قد صادفت آلة لتمرينها. ومع ذلك، في بعض الحالات، بسبب فرط الإجهاد، قد ينتهي بك الأمر إلى المعاناة من التهاب أوتار العضلة المقربة في الورك.

إذا كنت تمارس تمرينًا بشكل غير صحيح أو بشكل مفاجئ، فقد يتسبب ذلك في إصابتك بالتهاب أوتار العضلة المقربة في الورك، كما هو مبين في مقالة مزق أوتار المأبض القريبة: العلاج الجراحي للرياضيين ذوي الأداء العالي. دراسة الحالة.

لهذا السبب، إنها إصابة شائعة إلى حد ما بين الرياضيين. استمر في القراءة لمعرفة خصائص التهاب الأوتار في الورك والأعراض التي تحدده.

التهاب الأوتار الرياضي أو ألم العانة

العضلة المقربة

هناك طريقتان للإشارة إلى هذه المشكلة: التهاب أوتار العضلة المقربة في الورك أو ألم العانة. أيضًا، نظرًا لأن الإصابة في العضلات المقربة، فإنها تُصنف عادةً على أنها عانة منخفضة.

والسبب في هذا المصطلح أن اعتلال الأوتار هذا يظهر وجود عدم ارتياح في منطقة المقربين، أصل الفخذين، أجزاء العانة، ويمكن أن يمتد إلى أسفل البطن كما هو مبين في مقالة ألم أصل الفخذين: التشخيص التبايني.

عادة ما يظهر التهاب أوتار العضلة المقربة للورك بسبب التدريب اليومي المكثف. لهذا السبب، كما هو موضح في المقالة التي ذكرناها أعلاه، فهو شائع لدى الرياضيين الذين يمارسون أنشطة مثل كرة القدم، الرجبي، رفع الأثقال، أو ركوب الدراجات.

لهذا السبب، من المهم معرفة كيفية التعرف عليه عند ظهوره من أجل اتخاذ الإجراءات المناسبة والتعافي بسرعة.

أعراض التهاب أوتار العضلة المقربة في الورك

يتمثل العرض الرئيسي لألم العانة أو التهاب الأوتار المقرب في الشعور بألم في باطن الفخذين. لكن هذا الألم، كما ذكرنا سابقًا، يمكن أن ينتشر إلى أسفل البطن. دعونا نرى كيف تتطور هذه الأعراض ومتى تظهر:

  • تحذير من التهاب الأوتار: في بداية الإصابة ستشعر بألم في الجانب الداخلي من الفخذ أو أسفل البطن بعد ممارسة الرياضة، أي خلال فترة الراحة.
  • تفاقم الإصابة: على مدى عدة أيام، يمكن أن ينتشر هذا الألم إلى منطقة المغبن ويبدأ في الظهور أثناء التدريب.
  • الألم المستمر: إذا لم تبدأ بأي علاج لحلها، يصبح الألم مستمرًا ولا يطاق. سواء كنت تستلقي أو تتحرك، فإن الألم لا يختفي.

في أول بادرة من الألم في المنطقة المذكورة، من المهم أن تذهب إلى أخصائي. والسبب هو أن اعتلال أوتار العضلة المقربة للورك يمكن أن يؤثر بشكل كبير على جودة حياتك.

يكاد يكون من المستحيل ممارسة تمارين الإطالة المقربة بسبب الألم وقد تصل إلى درجة عدم القدرة على وضع ساقًا على ساق.

علاج التهاب أوتار المقرّب

التهاب أوتار المقرب

يعتمد علاج التهاب أوتار المقرب في الورك على درجة الإصابة. لهذا السبب، كلما أسرعت في الذهاب إلى الطبيب، كان العلاج أقل عدوانية. دعونا نلقي نظرة على بعض الاحتمالات:

  • الأدوية المضادة للالتهابات: يوصى باستخدامها مع الراحة وبعض الامتدادات التي تسمح لك بإخراج التوتر في المنطقة. يمكنك القيام بذلك عندما يحدث التهاب أوتار للتو ولم يؤثر على جودة حياتك بعد.
  • العلاج الطبيعي: هذا مكمل للعلاج أعلاه، وإذا شعرت بألم أثناء ممارسة الرياضة، فقد يكون من الجيد الذهاب إلى العلاج الطبيعي حيث سينفذون برنامجًا لعلاج الإصابة وتصحيح سببها.
  • الجراحة: هذا هو الخيار الأخير عندما تكون الإصابة خطيرة بالفعل وهناك تمزق وانتفاخ مزمن في منطقة المقرب. قد يكون هذا هو سبب استمرار الألم.

هل سبق أن تم تشخيص إصابتك بالتهاب أوتار العضلة المقربة في الورك؟ إذا مارست بعض الرياضات التي ذكرناها، فنحن نتمنى أن تتمكن من تصحيح أي عادات قد تؤدي بك إلى هذا النوع من الإصابات. تذكر أن تتمدد دائمًا بعد التمرين لإرخاء عضلاتك.

في بعض الأحيان لا نولي الكثير من الاهتمام للعضلات المقربة. ومع ذلك، فهي مهمة جدًا ونستخدمها طوال الوقت دون أن ندرك ذلك. نوصي إذا شعرت بألم في المنطقة، فلا تنتظر حتى يزداد سوءًا وتضع نفسك بين يدي متخصص في أسرع وقت ممكن.

قد يثير اهتمامك ...

إصابة إجهاد أصل الفخذ – كيف يمكن التعامل معها؟
لك العافية
اقرأها باللغة لك العافية
إصابة إجهاد أصل الفخذ – كيف يمكن التعامل معها؟

نرغب اليوم في استعراض عدة نصائح فيما يتعلق بالإسعافات الأولية الملائمة في حالة ظهور إصابة إجهاد أصل الفخذ . تابع القراءة لاكتشافها معنا!



  • Gal, C. (2001). La pubalgia: prevención y tratamiento. Editorial Paidotribo.
  • Fuentes-Nucamendi, M. A., Carrillo-Muñiz, H., Bonfil-Ojeda, J. R., & Frías-Austria, R. (2011). Dolores de crecimiento. Régimen simplificado de tratamiento. Acta Ortopédica Mexicana25(2), 79-86.
  • Olivera, G., Holgado, M. S., & Cabello, J. (2001). Lesiones deportivas frecuentes en atención primaria. FMC-Formación Médica Continuada en Atención Primaria8(5), 307-320.
  • Sohier, R. (2009). Fisioterapia Analítica de la Articulación de la Cadera: Bases, técnicas y tratamientos diferenciales. Ed. Médica Panamericana.