الأنسجة الرخوة – اكتشف معنا علاج إصابات الأنسجة الرخوة

12 مارس، 2020
تشمل الأنسجة الرخوة الأوتار، الأربطة والعضلات. أكثر الإصابات الحادة شيوعًا التي تصيب هذه الأنسجة هي الكدمات والالتواءات. ولكن هناك بعض الإصابات الشائعة الأخرى أيضًا كالتهاب الأوتار والالتهاب الكيسي. اكتشف كيفية علاج إصابات الأنسجة الرخوة في هذه المقالة!

تظهر إصابات الأنسجة الرخوة في المناطق اللينة للجهاز العضلي الهيكلي. يشمل هذا النظام الأوتار، الأربطة والعضلات. تتكون العضلات من مجموعة من الألياف، والتي تستطيع التمدد والتقلص بسبب مرونتها.

على الجانب الآخر، الأوتار هي أجزاء العضلات التي تربط العضلات بالعظام، وهي تنقل الطاقة إلى العضلات لتحفيز الحركة.

الأربطة تمتلك تكوين شبيه بتكوين الأوتار. ولكن وظيفتها هي ربط والحفاظ على توازن المكونات التي تكون المفاصل.

إصابات الأنسجة الرخوة تنقسم إلى تصنيفين أساسيين: الإصابات الحادة وإصابات الإفراط في الاستخدام.

إصابات الأنسجة الرخوة الحادة

إصابات الأنسجة الرخوة الحادة

تظهر هذه الأنواع من الإصابات بسبب الصدمات المفاجئة، كعند السقوط أو تلقي الضربات. وتنتمي إصابات مثل الالتواءات، الإجهاد والكدمات إلى هذا التصنيف.

الالتواءات

الالتواء إصابة تشمل البسط و/أو تمزق الرباط. أكثر أجزاء الجسم المعرضة لهذا النوع هي الكاحل، الركبة، والمعصم. ووفقًا لحدتها، يمكن تصنيفها كالتالي:

  • الدرجة الأولى أو الخفيفة: بسط محدود، إلى جانب تلف خفيف لألياف الرباط.
  • الدرجة الثانية أو المتوسطة: تمزق غير كامل في الرباط.
  • الدرجة الثالثة أو الحادة: تمزق كامل في الرباط يؤدي إلى عدم الاستقرار.

برغم أن الحدة تختلف من نوع لآخر، إلا أن الألم، التكدم، التورم والالتهاب من الأعراض الشائعة في جميع درجات الالتواءات.

ننصحك بقراءة:

التهاب زليل الوتر – اكتشف أسباب إصابة الأوتار ووسائل العلاج

الإجهاد

تظهر هذه الإصابة بسبب البسط، بذل مجهود مفرط أو إجهاد عضلة بشكل كبير. يتراوح التمزق في هذه الحالة من خفيف، جزئي أو كامل في العضلات والأوتار. وأكثر أعراض الإجهاد شيوعًا هي:

  • تشنج العضلات
  • تقلص العضلات
  • ضعف العضلات
  • الالتهاب

الكدمات

تظهر الكدمة بسبب ضربة أو ضغط خارجي. بسبب تكسر الأوعية الدموية، يتغير اللون. ويمكن للكدمة أن تكون حادة فتحد من الحركة.

اقرأ أيضًا:

التهاب الأوتار -7 علاجات طبيعية لتخفيف آلام التهاب الأوتار

علاج إصابات الأنسجة الرخوة الحادة

يختلف العلاج وفقًا لنوع وحدة الإصابة. عندما تحدث غصابة حادة، أول عملية علاج يتم اتباعها تتوافق مع بروتوكول RICE: الراحة (rest)، الثلج (ice)، الضغط (compression)، الرفع (elevation).

أخذ راحة من النشاط الذي سبب الإصابة مهم، بجانب استخدام الثلج أو الكمادات الباردة لمدة  دقيقة، لعدة مرات في اليوم.

إلى جانب ذلك، لتجنب الالتهابات، ينصح الخبراء بارتداء رباط ضاغط مرن ورفع الطرف المصاب قليلًا فوق مستوى القلب.

في حالة الاتواء الخفيف، يمكن اتباع هذا البروتوكول. ولكن مع الالتواءات متوسطة الحدة، يتطلب الأمر فترة سكون. وفي حالات الالتواء الحاد، يجب الخضوع للجراحة لإصلاح التلف.

بالنسبة للإجهاد، ينصح الخبراء أيضًا بنفس البروتوكول، بجانب بعض التمارين البسيطة لتخفيف الألم واستعادة الحركية.

إصابات الأنسجة الرخوة الناتجة عن فرط الاستخدام

التهابات الأنسجة الرخوة

تظهر هذه الإصابات تدريجي مع مرور الوقت بسبب ممارسة المصاب نشاط بدني بشكل متكرر لا يسمح للجسم بوقت كاف للتعافي. التهاب الأوتار والالتهاب الكيسي هي أكثر هذه الإصابات شيوعًا.

التهاب الأوتار

تشمل هذه الإصابة، كما هو واضح من الاسم، التهاب وتهيج الأوتار. وهو ما يحدث بسبب سلسلة من الحركات المتكررة التي تؤثر عليها. الأعراض الشائعة تشمل التورم والألم الذي يسوء مع الحركة.

اكتشف:

التهاب الرباط الأخمصي : المسببات والأعراض ووسائل العلاج

الالتهاب الكيسي

الجرابات هي أكياس هلامية حول الكتف، الكوع، الورك، الركبة،أو الكاحل. وهي تحتوي على كمية صغيرة من السوائل وتقع بين العظام والأنسجة الرخوة. أي أنها تعمل كوسائد لتخفيف الاحتكاك.

في هذه الحالة، يصيب الالتهاب هذه الجرابات أو الأكياس بسبب الحركات الصغيرة المتكررة.

علاج إصابات الاستخدام المفرط

ينصح الخبراء بالراحة، الأدوية المضادة للالتهابات، والتمارين المصممة لتحسين المرونة لعلاج التهاب الأوتار.

إذا استمر الورم، قد يسبب تلف كبير للوتر، وقد يتطلب الأمر في هذه الحالة التدخل الجراحي.

يمكن تخفيف أعراض الالتهاب الكيسي عن طريق تغيير الأنشطة المعتادة. ويحتاج المريض أيضًا إلى أدوية مضادة للالتهاب.

إذا لم تتحسن الحالة، قد يحتاج المصاب إلى إزالة السوائل من الجرابات.

  • Saavedra Lozano, J., Santos Sebastián, M., González, F., Hernández Sampelayo Matos, T., & Navarro Gómez, M. . (2011). Infecciones bacterianas de la piel y tejidos blandos. In Protocolos de la AEP: Protocolos de Infectología.

  • C.L Rodrígues Pérez, D.J. Fernández Gutiérrez, J.A. Ruiz Caballero, J.F. Jiménez Díaz, M. E. B. O. (2005). Tratamiento del esguince de tobillo. XIX JORNADAS CANARIAS DE TRAUMATOLOGIA Y CIRUGIA ORTOPEDICA. https://doi.org/10.1016/S0048-7120(04)73454-4

  • Parker, R. H. (2015). Bursitis. In Clinical Infectious Disease, Second Edition. https://doi.org/10.1017/CBO9781139855952.079