استخدام وسائل منع الحمل لمشاكل البشرة: الأنواع والآثار

يمكن أن يكون لوسائل منع الحمل آثار إيجابية وسلبية على الجلد. ولذلك يتم دراسة استخدامها في علاج الأمراض الجلدية مثل حب الشباب بشكل متزايد.
استخدام وسائل منع الحمل لمشاكل البشرة: الأنواع والآثار

آخر تحديث: 09 يناير, 2021

حبوب منع الحمل مفيدة لأكثر من مجرد منع الحمل ويمكن أن تكون فعالة في علاج المشاكل الجلدية. وقد ثبت حتى فعاليتها في تصحيح بعض الحالات مثل حب الشباب، والثعلبة أنثوية الشكل، والشعرانية. بالإضافة إلى ذلك، تستخدم الكثير من النساء على وجه التحديد موانع الحمل للبشرة.

هناك أنواع مختلفة من وسائل منع الحمل وكلها لها آثار إيجابية وسلبية على الطبقات العليا من الجلد. لذا سنعرض بعض من هذه المشاكل أدناه. ومع ذلك، يجب دائمًا أن تتحدثي إلى طبيبك إذا كان لديك أي أسئلة.

ما هي الآثار الجانبية لوسائل منع الحمل؟

وفقًا لدراسات منشورة بدورية “طبيب العائلة الأسترالية”، يمكن أن تؤثر وسائل منع الحمل الهرمونية على الجلد بثلاث طرق مختلفة:

  • تقليل كمية الهرمونات الأندروجينية التي تفرزها المبايض والغدة الكظرية.
  • الحد من كمية التستوستيرون في الدورة الدموية، وتخفيف التنشيط البيولوجي وهو ما يسبب الآثار الفسيولوجية.
  • خفض مستويات هرمون الإستروجين الموجودة في الجسم، مما يؤثر على إنتاج النتح الدهني من الغدد الدهنية.

يمكن أن يكون لوسائل منع الحمل كذلك آثار عكسية أو سلبية على الجلد. تعاني بعض النساء على سبيل المثال من تغير لون الجلد أو فرط تصبغ الجلد، وهو رد فعل عكسي يحدث عادة بعد التعرض للأشعة فوق البنفسجية دون حماية مناسبة من أشعة الشمس.

وبعبارة أخرى، يمكن أن تسبب وسائل منع الحمل الهرمونية الكلف أو تفاقمه، وهي حالة تظهر فيها بقع بنية داكنة وغير منتظمة فوق الشفة العليا، وعلى الجبين، وعلى الخدين. يمكن أن يحدث شكل من أشكال هذه الحالة الجلدية أثناء الحمل، مما يسلط الضوء على تأثير المكون الهرموني.

سيدة تعاني من حب الشباب

حب الشباب حالة جلدية يمكن أن تتحسن بشكل كبير من الآثار الهرمونية لحبوب منع الحمل.

ننصحك بقراءة:

الحكة الجلدية – الأعراض، المسببات وبعض التوصيات للتعامل مع الحالة

أنواع وسائل منع الحمل وآثارها على الجلد

تختلف مستويات الهرمونات بين امرأة وأخرى. على الرغم من هذا، فإنه من المستحيل التنبؤ بالآثار الجانبية التي قد تعاني منها امرأة ما جراء تناولها حبوب منع الحمل. إلا أن هناك عدة أنواع من وسائل منع الحمل تم دراستها على نطاق واسع وموثوقة وشائعة الآن. اقرئي المزيد عن الأنواع المختلفة أدناه.

حبوب منع الحمل

السبب الرئيسي وراء تطور حب الشباب خلال فترة البلوغ هو أن الجسم ينتج هرمون التستوستيرون الذكوري بكميات كبيرة. وعلى الرغم من اسمه، ينتج كل من البنات والأولاد هرمون التستوستيرون.

يمكن أن يحسن استخدام حبوب منع الحمل حب الشباب الالتهابي وحب الشباب غير الالتهابي. تحتوي هذه المستحضرات الصيدلانية على اثنين من الهرمونات الجنسية الأنثوية، الاستروجين والبروجستين، وبالتالي تعاكس تأثير الأندروجينات.

على الرغم من ذلك، لم تتم الموافقة على غالبية حبوب منع الحمل كعلاج لحب الشباب. هناك أيضًا علاجات غير هرمونية يمكن أن تساعد، بعضها له آثار جانبية أقل.

لا يجب أن يفوتك قراءة:

التغيرات الجلدية خلال الحمل

حقنة منع الحمل

يمكن أن يستمر مفعول حقنة منع حمل واحدة لمدة تصل إلى 90 يومًا. يحقنها الأطباء في العضلة الدالية (الجزء العلوي من الذراع) أو في المؤخرة.

تعتبر حقن منع الحمل، مع البروجستين، خيارًا جيدًا من موانع الحمل الآمنة والفعالة والقابلة للانعكاس. اكتسبت على مر السنين شعبية بسبب تطبيقها العملي ولتجنب مشاكل نسيان تناول حبوب منع الحمل اليومية، وهي مشكلة للكثير من النساء اللاتي يتناولن حبوب منع الحمل.

تساعد حقن منع الحمل على تحسين حب الشباب بسبب انخفاض نشاط الغدد الدهنية. ولها نفس آلية عمل حبوب منع الحمل.

اللولب الرحمي

اللولب النحاسي من بين وسائل منع الحمل الطبيعية التي لا تحتوي على هرمونات، على غرار الواقي الذكري. وبالتالي، لا يؤثر اللولب النحاسي على الأمراض الجلدية.

من ناحية أخرى، فإن اللولب الهرموني يعطي جرعة محدودة من البروجستين أثناء وضعه في الرحم. يعني هذا بالطبع أنه قادر على التأثير على إنتاج الغدد الدهنية.

غرسات منع الحمل

غرسات منع الحمل هي قضبان صغيرة يتم حقنها تحت الجلد، غالبًا في الجزء العلوي من الذراع. هذا النوع من وسائل منع الحمل يطلق بروجستيرون باستمرار.

من المهم أن نذكر أن آثار البروجستين على الجلد ليست واضحة مثل الأستروجين. ومع ذلك، تؤدي غرسات البروجستين إلى زيادة في الجملة الوعائية وكذلك زيادة في الإنتاج الدهني.

حلقات منع الحمل

حلقات منع الحمل عبارة عن حلقة مرنة من البولي إيثيلين أو أسيتات الفينيل، والتي بمجرد وضعها في المهبل، تفرز ببطء هرمونات الاستروجين والبروجستين في الجسم. تمنع بهذه الطريقة المبيضين من إطلاق البويضات خلال كل دورة شهرية.

النساء اللاتي استخدمن هذه الوسيلة لفترات طويلة من الوقت، لاحظن تحسنًا كبيرًا في أعراض حب الشباب. ومن الجدير بالذكر أن نوضح مجددًا أن المكون الهرموني لوسائل منع الحمل هو المسؤول عن هذا التأثير الإيجابي.

حبة الصباح التالي

يهدف هذا النوع من وسائل منع الحمل الطارئة إلى منع الحمل بعد ممارسة المرأة لجنس غير محمي أو فشل الوسيلة التي تستخدمها (على سبيل المثال، تمزق الواقي الذكري، أو نست أن تأخذ حبة منع الحمل). السبب في تسمية حبة الصباح التالي بهذا الاسم، أنها على عكس الوسائل الأخرى من المفترض أن تؤخذ بعد ممارسة الجنس وليس قبله.

ولأن هذه الحبة تحتوي على تركيزات عالية من البروجستين، فإن تأثيرها مختلف. يمكن أن تسبب خصائص ذكورية بينما توزع في الجسم، مما يسبب إفرازات دهنية أكثر من المعتاد.

حبوب منع الحمل - اللولب النحاسي

اللولب الهرموني يمكن أن يكون له آثار مفيدة على الجلد. اللولب النحاسي لا يؤثر على الجلد.

استكشفي:

أنواع الطفح الجلدي ومسبباتها – اكتشف معنا اليوم 10 منها

هل يجب أن استخدم وسائل منع الحمل لبشرتي؟

وفقًا لدراسة في مجلة الأكاديمية الأمريكية لرابطة الأمراض الجلدية، أنه على الرغم من أن المضادات الحيوية قد يكون لها آثار أفضل على حب الشباب بعد ثلاثة أشهر من الاستخدام، فإن حبوب منع الحمل لها نفس التأثير بعد حوالي ستة أشهر من الاستخدام. يظهر هذا التأثير الضخم المحتمل لوسائل منع الحمل في علاج الأمراض الجلدية.

وبالتالي، فإن استخدام وسائل منع الحمل لمشاكل البشرة عوضًا عن المضادات الحيوية يمكن أن يكون الخيار الأفضل لعلاج حب الشباب على المدى الطويل بالأخص. يمكن اعتبار هذا ميزة ثانوية لوسائل منع الحمل الهرمونية، بالإضافة إلى آثارها الرئيسية فيا يتعلق بتجنب الحمل.

إذا كنت مهتمة باستخدام وسائل منع الحمل لمشاكل الجلد التي قد تواجهينها، فتحدثي مع طبيب الأمراض الجلدية. سيساعدك على موازنة المخاطر وتحديد مستوى حب الشباب لديك من أجل تحديد أفضل مسار للعلاج.

It might interest you...

ذاكرة الجلد: ما يجب أن تعلمه عن هذه الظاهرة المثيرة للاهتمام
لك العافيةاقرأها باللغة لك العافية
ذاكرة الجلد: ما يجب أن تعلمه عن هذه الظاهرة المثيرة للاهتمام

حدد وجود ذاكرة للجلد خطر أكبر للمعاناة من إصابات في الجلد مع مرور الوقت. يتراكم تلف المادة الوراثية للخلايا ومع مرور الوقت يكون من الصعب إيقافه.



  • Thomas P, Dalle E, Revillon B, Delecour M, Devarenne-nicolle MF, Pagniez I. Bilan cutane de la contraception hormonale [Cutaneous effects in hormonal contraception]. NPN Med. 1985;5(81):19-24.
  • Foldes EG. Pharmaceutical effect of contraceptive pills on the skin. Int J Clin Pharmacol Ther Toxicol. 1988;26(7):356-359.
  • Effect of contraceptives on the skin. Aust Fam Physician. 1988;17(10):853-856.
  • Vaglio, Roxana Fernández, and Natalia Pérez Céspedes. “Acné vulgaris: actualizaciones en fisiopatología y tratamiento.” Revista Ciencia y Salud Integrando conocimientos 4.4 (2020): ág-52.
  • Arowojolu AO, Gallo MF, Lopez LM, Grimes DA. Combined oral contraceptive pills for treatment of acne. Cochrane Database Syst Rev. 2012;(7):CD004425. Published 2012 Jul 11. doi:10.1002/14651858.CD004425.pub6
  • Raudrant D, Rabe T. Progestogens with antiandrogenic properties. Drugs. 2003;63(5):463-492. doi:10.2165/00003495-200363050-00003
  • Requena, C., and B. Llombart. “Oral Contraceptives in Dermatology.” Actas Dermo-Sifiliográficas (English Edition) (2020).
  • Crimer, Nicole, Roberto Mercau, and David Colica. “Tratamiento del acné en la adolescencia.” Evidencia, actualizacion en la práctica ambulatoria 21.3 (2018).
  • Gómez-Flores, Minerva, and Sonia Chávez-Álvarez. “Asociaciones hormonales del acné y su tratamiento.” Dermatología Revista Mexicana 63.S1 (2020): 25-32.