أنواع داء الفصام وخصائص كل منها

15 ديسمبر، 2020
هناك أنواع مختلفة من الفصام. يمكن للبعض أن يسبب الهلوسة، وبعضها يسبب الأوهام، والبعض الآخر يؤدي إلى حركات غير طبيعية. ستناقش مقالة اليوم الأعراض السائدة في كل واحد منها.

هناك أنواع مختلفة من داء الفصام. حتى وقت قريب، كان هذا الاضطراب العقلي ينقسم إلى أنواع فرعية. يوجد الآن خمسة أنواع مختلفة من الحالات تتميز وفقًا للسمات السائدة في كل نوع.

هناك اختلافات في طريقة تفسير الواقع في كل منها مثل: الهلوسة، الأوهام، والتغيرات في السلوك والتفكير. يؤثر هذا المرض بشكل كبير على حياة المصابين به، وكذلك الأشخاص المقربين منهم.

يمكن أن يكون خطرًا اجتماعيًا عندما يفقد المرضى قدرتهم على التحكم في أفعالهم. ستناقش مقالة اليوم كل ما تحتاج لمعرفته حول أنواع الفصام المختلفة وخصائص كل منها.

ما هو داء الفصام؟

امرأة مصابة بالفصام

كما ذكرنا أعلاه، هذا اضطراب عقلي يظهر عادة في سن العشرين. وهذا مهم لأن الكثيرين  يخلطون بينه وبين أمراض أخرى. ومع ذلك، لا يعتبر الخبراء أن الأشخاص يعانون من هذا المرض إذا ظهرت الأعراض أثناء الطفولة أو بعد سن 45.

يؤثر هذا المرض على المشاعر، السلوك، والقدرة على التفكير. تختلف الأعراض، ولكن تتكرر الهلوسة – السمعية والبصرية على حد سواء.

يشعر المريض المصاب بالفصام  بوجود أصوات أو أشخاص لا يستطيع أي شخص آخر سماعها أو رؤيتها. عادة ما يغير هذا العرض التفكير وقد يتحدث المرضى بطريقة مشوشة لا معنى لها.

علامة أخرى شائعة هي الحركة غير الطبيعية. على سبيل المثال، قد يحرك المريض ذراعه بشكل مفرط أو يتخذ وضعية غريبة لفترة من الوقت. وكما سنشرح لاحقًا، يمكن أن يكون اضطراب الحركة هذا سمة لبعض أنواع داء الفصام.

ننصحك بقراءة:

الاضطراب الفصامي الشكل – ما تحتاج إلى معرفته عن الحالة

ما هي أنواع داء الفصام؟

وفقًا لمقال كتب في جامعة سلامنكا، فإن كلًا من أنواع الفصام وقبول الاضطراب نفسه حديث نسبيًا. في العصور القديمة، كان يُعتقد أن المريض الذي يعاني من هذا المرض ممسوس بالجن.

لهذا السبب، يمكن القول أن علم النفس قد تقدم بشكل كبير. قبل نشر DSM-5 (الدليل التشخيصي والإحصائي للاضطرابات العقلية، الإصدار الخامس)، كان قد تم تمييز خمسة أنواع فقط من الفصام. نحن سندرجها أدناه.

اقرأ أيضًا:

المرض النفسي: عشرة أعراض تحذيرية

الفصام البارانويدي

عادة ما تكون الأعراض السائدة في هذا النوع من الفصام هي الأوهام والهلوسة السمعية. وفقًا لدراسة نشرت في المجلة الطبية الإلكترونية، فهو النوع الأكثر شيوعًا.

الفصام الفندي

يوجد تغير في القدرات العاطفية لهؤلاء المرضى. فهم يجدون صعوبة في التصرف بشكل مناسب في جميع المواقف. أي أنهم يميلون إلى أن يكونوا مستهترين ولديهم سلوك غريب. على سبيل المثال، يضحكون عندما يخبرهم أحدهم بأخبار سيئة.

شذوذ الحركة الفصامي

يعد شذوذ الحركة الفصامي من أسهل أنواع الفصام للتشخيص. يمكن لهؤلاء المرضى الوقوف لفترة طويلة دون التحرك ودون إظهار أي تعبير على وجوههم.

يظلون غير قادرين على الحركة ولكن عقولهم تتسابق بشكل كبير لدرجة أنهم ينفصلون عن البيئة الخارجية ولا يستجيبون للمنبهات.

فصام متبقي وغير متمايز

الفصام غير المتمايز هو مرض لا تسود فيه أعراض محددة. إنه مزيج من الأعراض الأخرى بشكل أساسي.

يترك الفصام المتبقي بعض الأعراض على المدى الطويل، على الرغم من خضوع المريض للعلاج.

اكتشف:

مشاكل الصحة العقلية السابقة للأزمة الحالية وكيفية التعامل معها

أنواع الفصام حسب DSM-5

شخصان في جلسة علاج الفصام

اليوم، DSM-5 هو الدليل القياسي لتشخيص الاضطرابات العقلية. تتضمن هذه الأداة تغييرات عديدة مقارنة بالإصدارات السابقة فيما يتعلق بأنواع الفصام.

وفقًا لدراسة أجرتها المجلة الأيبيرية الأمريكية لعلم النفس الجسدي، فإن التخلص من هذه الأنواع الفرعية هو التغيير الرئيسي. فهم يسعون الآن لتحديد الأعراض التي تسود في بداية المرض.

وبالتالي، بدلًا من إدراج أنواع الفصام، فهم يوضحون محددات المسار. ويفعلون ذلك بهذه الطريقة حتى يتمكن الطبيب أو الأخصائى النفسي من تقييم وعلاج المريض المصاب بهذه الحالة بسهولة.

اقرأ المزيد:

الصحة النفسية – اكتشف معنا اليوم كيف يمكنك تحسينها

لا تزال أنواع الفصام تستخدم كتصنيف

لذلك، باختصار، هناك خمسة أنواع من الفصام: بارانويدي، فندي، شذوذ الحركة الفصامي، غير المتمايز، والمتبقي. على الرغم من حقيقة أن كثير من الخبراء قد أزالوا هذا التصنيف، إلا أن العديد من الأطباء يستمرون في استخدامه لأنه قد يكون مفيدًا عند تحديد العلاج.

ما يجب أن تضعه في اعتبارك هو أن كل أنواع المرض خطيرة، وتشكل خطرًا على حياة أولئك الذين يعانون منها، وعلى بيئتهم أيضًا. لذلك، اطلب المساعدة المتخصصة إذا كنت تعتقد أنك أو أي شخص قريب منك قد يكون مصابًا به.

  • Esquizofrenia paranoide. Un acercamiento a su estudio a propósito de un caso. (n.d.). Retrieved September 12, 2020, from http://scielo.sld.cu/scielo.php?script=sci_arttext&pid=S1684-18242018000400022
  • NIMH » La esquizofrenia. (n.d.). Retrieved September 12, 2020, from https://www.nimh.nih.gov/health/publications/espanol/la-esquizofrenia/index.shtml
  • Esbec, E., & Echeburúa, E. (2011). Artículo especial New criteria for personality disorders in DSM-V. Actas Esp Psiquiatr (Vol. 39).
  • Esquizofrenia y otros Trastornos Psicóticos: principales cambios del DSM-5 – Dialnet. (n.d.). Retrieved September 12, 2020, from https://dialnet.unirioja.es/servlet/articulo?codigo=4906966
  • Esquizofrenia – Dialnet. (n.d.). Retrieved September 12, 2020, from https://dialnet.unirioja.es/servlet/articulo?codigo=4018442
  • McCutcheon, Robert A., Tiago Reis Marques, and Oliver D. Howes. “Schizophrenia—an overview.” JAMA psychiatry 77.2 (2020): 201-210.
  • McCarthy-Jones, Simon, et al. “Occurrence and co-occurrence of hallucinations by modality in schizophrenia-spectrum disorders.” Psychiatry research 252 (2017): 154-160.
  • Ungvari, Gabor S., et al. “Schizophrenia with prominent catatonic features: A selective review.” Schizophrenia research 200 (2018): 77-84.