الأورام الليفية – 7 علامات تحذيرية لا يجب تجاهلها تشير إلى إصابتك بالحالة

1 مايو، 2019
على الرغم من أن الأورام الليفية ليست بالضرورة خطيرة، إلا أنه من المستحسن استشارة طبيب الأمراض النسائية إذا كان لديكِ أي من هذه الأعراض للحصول على فحص شامل.

على الرغم من أن الأورام الليفية عادةً ما تكون حميدة، إلّا أنه يجب فحصها من قبل طبيب مختص إذا كانت تنمو بسرعة لتجنب المضاعفات.

وفي مقالة اليوم، نرغب في استعراض بعض العلامات التحذيرية التي قد تشير إلى وجود الأورام الليفية وتدفعك إلى زيارة طبيبك في أسرع وقت ممكن.

ما هي الأورام الليفية ؟

تتطور الأورام الليفية عندما تبدأ الخلايا داخل الرحم في النمو بشكل لا يمكن السيطرة عليه.

يمكن أن تكون هذه الكتل صغيرة جدًا بحيث لا يمكنك ملاحظتها بالعين المجردة، وقد لا تسبب لك أي إزعاج.

تظهر المشكلة عندما تصبح كبيرة بما يكفي للضغط على الرحم أو حتى القفص الصدري، وهذا يسبب انزعاجًا يسوء تدريجيًا.

تظهر العلامات التحذيرية من الأورام الليفية عادةً عندما يحدث ما يلي:

  • تطوّر عدة أورام ليفية
  • ظهورها في مناطق حساسة

وبالتالي، كلما كان الورم أكبر، كلما كانت الأعراض أكثر شدّة. إليك بعض العلامات التحذيرية التي لا يجب تجاهلها أبدًا:

1ـ مشاكل المثانة

الأورام الليفية تسبب مشاكل في المثانة

عندما تظهر الأورام الليفية على الجدار الخارجي للرحم بالقرب من المثانة، يمكنها أن تضغط على هذا العضو.

أكثر أعراض هذه الحالة شيوعًا هي الرغبة في التبول بشكل متكرر. وقد تمنعك الأورام الليفية من التبوّل حتى عندما تكون المثانة ممتلئة، وهو أمر مزعج وخطير.

إذا لاحظت أنك تذهبين إلى الحمام بشكل متكرر أكثر من المعتاد، لكنك لا تشعرين أنك تفرغين مثانتك، يجب عليك الخضوع لفحص طبي.

اقرأي أيضًا:

نبات البولدو الطبي – حليف ممتاز في مكافحة أمراض الجهاز البولي

2ـ الضغط على المستقيم

كما يمكن للأورام الليفية أن تضغط على المثانة، قد يحدث هذا أيضًا للمستقيم.

في هذه الحالة، سيجعلك الضغط تشعرين بأن معدتك ممتلئة، وسيجعل حركة الأمعاء صعبة أيضًا ومن المحتمل أن يسبب البواسير.

على الرغم من أن هنالك حالات أخرى قد تسبب أعراضًا مشابهة، إلا أنه من الأفضل دومًا استشارة طبيب مختص إذا كان لديك تاريخ عائلي مع الأورام الليفية.

3ـ ألم في الحوض

فتاة تعاني من آلام الحوض

من الشائع جدًا أن تسبب الأورام الليفية الكبيرة شعورًا بالانزعاج والألم في منطقة الحوض.

بالنسبة لبعض النساء تكون هذه الحالة ملحوظة ومزعجة جدًا، لا سيما عند الانحناء أو الاستلقاء. وفي حالات أخرى، تشبه الأعراض الشعور بالثقل أو الامتلاء.

قد تعاني بعض النساء من آلام حادة وشديدة في منطقة الحوض، ويحدث ذلك لأن الورم الليفي تنهار، وقد يستغرق ذلك ما بين أسبوعين إلى شهر.

بالإضافة إلى ذلك، من الممكن أن تصل مكونات الورم الليفي إلى مجرى الدم والأنسجة المحيطة مما قد يسبب الحمى.

4ـ ألم الظهر

ألم أسفل الظهر هو علامة أخرى على وجود الأورام الليفية.

فعندما يظهر الورم الليفي على الجدار الخارجي للرحم، يمكنه أن يضغط على أعصاب العمود الفقري أو عضلات الظهر.

وهذا قد يسبب ألمًا شديدًا في منطقة الظهر، مما يحدّ من نشاطاتك اليومية. بالإضافة إلى ذلك، وبسبب موقعه، قد يظهر ألم الظهر مع الأعراض الأخرى المذكورة أعلاه.

5ـ ألم أثناء الجماع

فتاة تعاني من آلام أثناء الجماع

قد يظهر هذا العرَض لدى بعض النساء ويعتمد على حجم وموقع الورم الليفي.

قد تشعرين بعدم الراحة أو الألم خلال الجماع، وهو ما قد يشتدّ في وضعيات معينة أو في أوقات معينة في الشهر.

أهم ما يجب عليك تذكره هو الحفاظ على التواصل الجيد مع شريكك حتى يدرك أنه ليس سببًا للمشكلة.

6ـ نزيف حيضي شديد

إحدى العلامات التحذيرية الشائعة للأورام الليفية هي النزيف الحيضي الشديد.

يمكن لذلك أن يسبب قدرًا كبيرًا من عدم الراحة لأن التدفق يكون شديدًا خلال فترة قصيرة جدًا من الوقت.

تكون المشكلة في هذه الحالة مخيفة ومؤلمة أيضًا، ويمكنها أن تسبب التشنجات أو الألم الشديد الذي يصعب التخلص منه.

إذا زادت كمية التدفق الحيضي لديكِ فجأةً أو إذا أتى مصحوبًا بألم شديد، عليك استشارة طبيبك على الفور.

فالنساء اللاتي يمررن بدورة شهرية شديدة يكنّ أكثر عرضة للإصابة بفقر الدم، مما قد يجعلهن يشعرن بالتعب والوهن والصداع.

تعرفي على:

التهاب بطانة الرحم – اكتشفي أعراض ومخاطر هذا المرض الصامت

7ـ دورات شهرية طويلة أو نزول نقط من الدم بينها

لا يمكن للأورام الليفية أن تغيّر من غزارة التدفق الحيضي فقط، بل أيضًا التوقيت.

فهي قد تؤدي إلى دورات شهرية تستمر لأكثر من سبعة أيام، أو نزول نقط من الدم بينها. وهذا قد يأتي مصحوبًا أيضًا بالتشنجات والألم الشديد.

جميع الأعراض المذكورة أعلاه هي علامات تحذيرية محتملة للأورام الليفية والتي ينبغي الانتباه إليها.

يجب عليك زيارة طبيب الأمراض النسائية مرة واحدة في السنة، لكن إذا كنت تعانين من أي من هذه الأعراض، استشيري طبيبك فورًا.