أسبرين الجرعة المنخفضة - معلومات عامة عن الاستخدام

عند إصابة فرد بأزمة قلبية، يصف الأطباء عادةً دواء يحتوي على جرعات منخفضة من الأسبرين لتجنب ظهور الحالة مجددًا. فهذه المادة تزيد من سيولة الدم، فتمنع الجلطات من التكوّن.
أسبرين الجرعة المنخفضة - معلومات عامة عن الاستخدام

آخر تحديث: 16 يوليو, 2020

أسبرين الجرعة المنخفضة من العقاقير الشهيرة جدًا، وحمض أسيتيل أسيتيليك هو المادة النشطة في الدواء.

لا يختلف تكوين أسبرين الجرعة المنخفضة عن الأسبرين التقليدي في شيء باستثناء الجرعة، والتي تكون إما 100 مغ أو 300 مغ، في حين أن جرعة الدواء التقليدية تكون 500 مغ.

عن الأسبرين

طوال القرن العشرين، تم استعمال حمض أسيتيل أسيتيليك كمسكن للآلام ومضاد للالتهاب. ولكن، منذ عام 1980، بدأ المصابون بالمشكلات القلبية استغلال تأثير الأسبرين المضاد للتخثر.

الأسبرين مفيد جدًا بالنسبة للمرضى الذين اصيبوا بأول حادثة أزمة قلبية تاجية أو وعائية دماغية إقفارية. وذلك لأن أسبرين الجرعة المنخفضة قادر على تثبيط وظائف الصفائح الدموية.

الصفائح الدموية هي جزيئات تساهم في عملية تخثر الدم. يعني ذلك أنها مسؤولة جزئيًا عن تطور أمراض القلب التاجية.

ومؤخرًا، أظهرت بعض الدراسات أن العلاج طويل الأجل (أكثر من 10 سنوات) باستعمال حمض أسيتيل أسيتيليك يمكن أن يقلل خطر الإصابة بسرطان القولون بشكل كبير. فلهذه المادة خصائص مكافحة لنمو الخلايا السرطانية.

لسنوات عديدة، كان أسبرين الجرعة المنخفضة أكثر العقاقير مبيعًا في العديد من البلاد لاستخداماته الطبية الكثيرة. وأدى ذلك حتى إلى نقص المخزون في بعض البلاد.

ننصحك بقراءة:

علامات النوبة القلبية – 7 علامات يتم تجاهلها في حالات النساء

سبب ظهور الأزمات القلبية

أزمة قلبية

الأزمة القلبية من الحالات الخطيرة التي تظهر بسبب انسداد الشريان التاجي بجلطة دموية. يعني ذلك أنه يتم إعاقة تدفق الدم إلى القلب بسبب خثرة تتشكل عن طريق عناصر مختلفة.

عدم وصول الكميات الضرورية من الدم إلى القلب ليعمل بشكل طبيعي قد يتسبب في الوفاة. ونفس الموقف قد يحدث مع الأوعية والشرايين التي تغذي المخ، وهو ما يُعرف باسم السكتة الدماغية.

الأزمات القلبية غير متوقعة ويمكن أن تصيب أي شخص في أي وقت. ولكنها أكثر شيوعًا بين من يعانون من عوامل خطر معينة ومن أصيبوا بمشكلات شبيهة في الماضي.

أعراض الأزمة القلبية المميزة تشمل:

  • ألم الصدر لمدة تتعدى 20 دقيقة
  • الإجهاد
  • العرق البارد
  • الدوار
  • القلق

من المهم أن يصل الشخص المصاب بالأزمة القلبية إلى المستشفى في أسرع وقت ممكن للحصول على الرعاية الطبية اللازمة في خلال أول ساعة من ظهور الأعراض.

عند إصابة فرد بأزمة قلبية، يصف الأطباء عادةً أسبرين الجرعة المنخفضة لتجنب ظهور الحالة مجددًا. فهذه المادة تزيد من سيولة الدم، فتمنع الجلطات من التكوّن مجددًا.

كيف يؤثر أسبرين الجرعة المنخفضة على الجسم؟

كيف يؤثر أسبرين الجرعة المنخفضة على الجسم؟

يتدخل حمض أسيتيل أسيتيليك في عملية تخليق البروستاغلاندينات، أي أنه يثبط السيكلوأكسيجناز بشكل غير قابل للعكس.

هذا الإنزيم موجود بصورتين السيكلوأكسيجناز 1 (COX-1) و السيكلوأكسيجناز 2 (COX-2). الأخير يوجد في المخ فقط، والأول موجود في جميع أنسجة الجسم تقريبًا.

أسبرين الجرعة المنخفضة يعمل على COX-1 الخاص بالصفائح الدموية، والذي ينتج ثرومبوكسان A2، وهي مادة ذات تأثير قوي مضيق للأوعية.

هذه التأثيرات تحدث من خلال جرعات منخفضة جدًا بالمقارنة مع تلك المطلوبة لتأثيرات الدواء المضادة للالتهاب والمسكنة للآلام. لهذا السبب يتم استعمال أسبرين بجرعات 100 مغ أو 300 غم بدلًا من 500 غم.

الـCOX-1 الموجود في الصفائح الدموية أكثر حساسية من COX-1 الخاص ببطانة الأوعية الدموية. يفسر ذلك الحاجة إلى جرعات منخفضة جدًا من حمض أسيتيل أسيتيليك لتحقيق التأثير المضاد للتخثر.

لا يؤثر هذا الدواء على عملية تفعيل التجلط بالصفائح. ومع ذلك، يوصي الأطباء المرضى الذين أصيبوا بأمراض القلب التاجية أو الذبحات الصدرية المستقرة باستعماله.

أخيرًا، يجب اتباع إرشادات الطبيب بخصوص استخدام هذا الدواء وعدم تغيير الجرعة الموصوفة. فكجميع العقاقير، لهذا العقار تأثيرات جانبية غير مرغوب فيها. وأيضًا، إذا لم يتم اتباع الإرشادات الطبية، قد لا يعمل الدواء بالشكل المطلوب، فيزيد خطر الإصابة بالأزمة القلبية مجددًا.

قد يثير اهتمامك ...

ما يجب عليك تناوله إذا أصبت بنوبة قلبية من قبل أو كنت ترغب في تجنبها
لك العافية
اقرأها باللغة لك العافية
ما يجب عليك تناوله إذا أصبت بنوبة قلبية من قبل أو كنت ترغب في تجنبها

ما نوع النظام الغذائي الذي يجب اتباعه في حالة الإصابة بنوبة قلبية أو لتجنب الإصابة من الأساس؟ تابع القراءة لاكتشاف الإجابة.



  • Rohlfs, I., García, M. del M., Gavaldà, L., Medrano, M. J., Juvinyà, D., Baltasar, A., … Muñoz, D. (2004). Género y cardiopatía isquémica. Gaceta Sanitaria. https://doi.org/10.1157/13061995
  • Agustí, A., & Diogène, E. (2004). Prevención primaria del infarto de miocardio con ácido, acetilsalicílico. Medicina Clinica. https://doi.org/10.1157/13060895
  • Vianna, C. A., González, D. A., & Matijasevich, A. (2012). utilização de ácido acetilsalicílico (AAS) na prevenção de doenças cardiovasculares: Um estudo de base populacional. Cadernos de Saude Publica. https://doi.org/10.1590/S0102-311X2012000600011