أسباب وعلاج الحماض الأيضي

يحتاج المرضى الذين يعانون من الفشل الكلوي إلى غسيل الكلى، والذي يستخدم في بعض الأحيان أيضًا للأفراد الذين يعانون من تسمم بواسطة الإيثيلين جلايكول، الميثانول، وتسمم بالساليسيلات. بشكل عام، فإن المقصود من علاج الحماض الأيضي معالجة السبب الذي يؤدي إلى الاضطرابات.
أسباب وعلاج الحماض الأيضي

آخر تحديث: 01 يوليو, 2020

يتسبب الحماض الأيضي في انخفاض نسبة تركيز البيكربونات في الجسم. لذلك، فإنه يزيد من درجة الحموضة في الدم.

ثم يأتي هذا الانخفاض مصحوبًا بانخفاض تعويضي في الضغط الجزئي لثاني أكسيد الكربون. في الأساس، إنه خلل في توازن الحمض القاعدي يؤدي إلى احتواء الدم على كمية كبيرة من الحمض. هناك عدة مستويات من الحدة، بعضها قد يكون مميتًا.

إن الحماض الأيضي هو خلل في التوازن الحمضي القاعدي يؤدي إلى انخفاض الرقم الهيدروجيني في الدم، ويخفض مستويات ثاني أكسيد الكربون، ويتسبب في فرط التنفس كآلية تعويضية.

أسباب الحماض الأيضي

أسباب الحماض الأيضي

عادة ما تحدث بداية الحماض الأيضي بأكثر من آلية واحدة في نفس وقت، مثل:

  • تناول مفرط أو إفراط في الإنتاج الداخلي للأحماض غير المتطايرة. على سبيل المثال، يمكن أن يؤدي كل من الحماض الكيتوني السكري، الحماض اللاكتيكي، أو الحماض الناجم عن تناول السلائف الحمضية إلى ذلك.
  • تغيير تجديد البيكرونات في الكلى (الحماض في الفشل الكلوي المزمن أو الحاد) أو ضعف إفراز البروتون في الأنابيب البعيدة (الحماض الأنبوبي الكلوي القاصي).
  • فقدان المواد الأساسية. عادة، يمكن أن يحدث هذا الفقد في الكلى أو الجهاز الهضمي.

أعراض الحماض الأيضي

إن أعراض الحماض الأيضي ليست محددة. لهذا السبب، قد يكون من الصعب تشخيص هذه الحالة.

ومع ذلك، إذا كان لدى المريض مؤشرات واضحة من شأنها أن تجعل الطبيب يطلب اختبارًا لغازات الدم الشرياني، سيكون ذلك أسهل.

بشكل عام، تشمل الأعراض التي يعاني منها هؤلاء المرضى:

  • آلام الصدر.
  • خفقان.
  • صداع.
  • تغير في الحالة النفسية. بشكل عام، يشمل هذا القلق الشديد، انخفاض حدة البصر، والغثيان. أيضًا، قد يحدث القيء، آلام البطن، تغيرات في الشهية، وفقدان الوزن.
  • وأخيرًا، إن هؤلاء الذين يعانون من الحماض الأيضي غالبًا ما يظهر عليهم التنفس الكوسماول. هذا النوع من التنفس عميق وسريع، وغالبًا ما يصاحب الحماض الكيتوني السكري.

علاوة على ذلك، يمكن أن يؤدي الحماض الأيضي الحاد إلى مضاعفات عصبية وقلبية:

  • المضاعفات العصبية: بشكل عام، يشمل ذلك الخمول، السبات، الغيبوبة، النوبات التشنجية.
  • المضاعفات القلبية: قد يحدث اضطراب نبض القلب، وانخفاض استجابة الأدرينالين. بالإضافة إلى ذلك، تؤدي كلتا الحالتين إلى انخفاض ضغط الدم.
  • يمكن أن يؤدي الحماض الأيضي الحاد إلى الصدمة أو الموت.

التشخيص

التبرع بالدم

يمكن أن تساعد بعض الاختبارات في تشخيص الحماض الأيضي. أيضًا، يمكنها المساعدة في تحديد ما إذا كان السبب حالة تنفسية أو مشكلة في التمثيل الغذائي.

عادة ما تحتوي الاختبارات على:

  • اختبارات غازات الدم الشرياني.
  • الاختبار الأيضي الشامل. هذه مجموعة من اختبارات الدم التي تقيس مستويات الصوديوم والبوتاسيوم في الدم، وظائف الكلى، وغيرها من المواد الكيميائية والوظائف.
  • درجة الحموضة في البول.
  • كيتونات البول والدم.
  • اختبار حمض اللاكتيك.

علاج الحماض الأيضي

أولًا، يجب على الأطباء وصف علاج لسبب هذا الخلل. فمثلًا، يحتاج المرضى الذين يعانون من الفشل الكلوي غسيل الكلى.

في بعض الأحيان، يستخدم الأطباء أيضًا غسيل الكلى للأشخاص الذين يعانون من التسمم بالإيثيلين جلايكول، الميثانول، والساليسيلات.

ثم، في حالات الحماض الخطيرة، عادة ما يقوم الأطباء باستعمال نسب من بيكربونات الصوديوم. ومع ذلك، يجب أن يقوموا بذلك بحذر. وهذا لأنه ضار في ظروف معينة.

بشكل عام، العلاج بالبيكربونات آمن ومناسب. ومع ذلك، عندما يكون الحماض بسبب تراكم الأحماض العضوية، يكون هذا العلاج مثيرًا للجدل.

ذلك لأنه لا يخفض بشكل كبير من معدلات الوفيات في هذه الظروف. بالإضافة إلى ذلك، قد يأتي مع مخاطر معينة.

مع ذلك، على الرغم من هذه الخلافات وغيرها، لا يزال معظم الخبراء يوصون بإعطاء البيكربونات عن طريق الوريد في حالات الحماض الأيضي الحاد، والذي يخفض درجة حموضة الدم إلى مستوى أقل من 7.1.

قد يثير اهتمامك ...

دور حمض اللاكتيك أثناء ممارسة الرياضة
لك العافية
اقرأها باللغة لك العافية
دور حمض اللاكتيك أثناء ممارسة الرياضة

عندما ينتج الجسم حمض اللاكتيك ، يسعى الحمض أن يدخل العضلات القريبة. ويشمل ذلك مجرى الدم والمسافات بين الخلايا العضلية، لقراءة المزيد



  • Vargas Flores, T. (2014). Acidosis metabólica. Revista de Actualización Clínica Investiga.
  • Scharnagl, H., März, W., Böhm, M., Luger, T. A., Fracassi, F., Diana, A., … Goffin, E. (2010). Acidosis, Metabolic. In Encyclopedia of Molecular Mechanisms of Disease. https://doi.org/10.1007/978-3-540-29676-8_16
  • Márquez-gonzález, C. H. (2012). gasometría durante la guardia. Rev Med Inst Mex Seguro Soc.