آلام الصدر – اكتشف الأسباب التي قد تؤدي إلى ظهورها

1 أغسطس، 2020
لآلام الصدر مسببات عديدة مختلفة، والتي يمكن أن تكون إما مسببات قلبية أو غير قلبية. في هذه المقالة، نستعرضها جميعًا. تابع القراءة.

قد تظهر آلام الصدر بسبب أي عضو أو هيكل موجود في منطقة الصدر، وذلك يشمل المريء، العضلات، الأعصاب، الضلوع، وغيرها. بالإضافة إلى ذلك، يمكن للآلام أن تنتشر فتصل إلى الرقبة، الذراعين وحتى الوجه.

في بعض الأحيان، تبدآ هذه الحالة بظهور ألم في الظهر، وهذا الأمر يعتمد في النهاية على المسبب. ولكن، لاعتبارها من آلام الصدر، يجب أن تتحول في مرحلة ما للظهور في مقدمة الجسم.

تدفع هذه الحالة العديد من الناس إلى الشعور بالخوف والقلق. وذلك لأنهم يربطون بينها وبين مشكلات القلب بشكل غير واع.

فنحو 5% تقريبًا من الاستشارات الطارائة ترجع إلى ظهور آلام الصدر. وهي أقل شيوعًا في حالة الأطفال، وتمثل 1% فقط من الاستشارات الطارئة.

في هذه المقالة، نلقي نظرة فاحصة على الحالات التي قد تؤدي إلى ظهور هذا النوع من الآلام.

تصنيفات آلام الصدر

يقسم الخبراء عادةً هذه الآلام إلى مجموعتين أساسيتين: القلبية وغير القلبية. يسمح ذلك للأطباء بالتعرف سريعًا على الآلام التي تتطلب رعاية طارئة.

في القسم التالي، نستعرض المسببات القلبية لآلام الصدر. بعد ذلك، نذكر بعض مجموعات الهياكل أو الأعضاء التي قد تتسبب في ظهور الآلام غير القلبية.

ننصحك بقراءة:

مشاكل القلب – 7 من الأعراض الشائعة التي تشير إلى إصابتك بمشكلات القلب

المسببات القلبية

  • أمراض القلب الإقفارية: آلام الصدر هي العرض الرئيسي للذبحة الصدية والأزمة القلبية. في هذه الحالات، يكون الآلم حادًا ومعجزًا جدًا ويظهر مع ضيق في الصدر. أيضًا، يظهر الألم في منطقة القلب وينتشر ليصل إلى الأطراف العلوية والرقبة. هذا النوع يمثل حالة طارئة تتطلب التدخل الطبي الفوري.
  • تمزق الأبهر: برغم أن الشريان الأبهر يمتلك جدران سميكة تستطيع تحمل الضغط العالي، فهي لا تزال معرضة للتمزق. هذه الحالة غير شائعة تسبب آلام حادة. وهي تتطلب تدخلًا فوريًا أيضًا.
  • التهاب التامور: التامور هو غشاء يحيط بالقلب. ولأسباب عديدة، يمكن أن تتراكم فيه السوائل فيتورم، مما يؤدي إلى الالتهاب. هذه الحالة تؤدي إلى ظهور آلام صدر متقطعة وتتغير عادةً في حدتها وفقًا لوضعية جسم المصاب.

اقرأ أيضًا:

التهاب التامور – الأعراض، المسببات والعلاجات

المسببات غير القلبية: آلام الصدر الرئوية

آلام الصدر

  • الالتهاب الرئوي: يمكن للعدوى الرئوية الجرثومية أن تؤدي إلى ظهور هذه الآلام، والتي قد تكون مستمرة وتحتد مع السعال أو حركات التنفس غير الطبيعية. بشكل عام، تظهر هذه الآلام في الجانب المتزامن مع منطقة العدوى.
  • الانصمام الرئوي: الشرايين والأوردة الخاصة بالجهاز التنفسي يمكن أن تصاب بالانسداد بسبب الجلطات. يمكن لهذه الجلطات أن تتشكل في الرئتين أو تصل إليهما من أجزاء الجسم الأخرى عن طريق تدفق الدم. هذه الحالة طارئة وتتطلب التدخل الطبي الفوري.
  • استرواح الصدر: كما أن القلب محاط بالتامور، بالرئتين محاطة بالغشاء الجنبي. إذا امتلأت المساحة التي يكونها الغشاء الجنبي بالهواء، يُعرف ذلك باسترواح الصدر. هذه الحالة مؤلمة جدًا وقد تظهر مصحوبة بأعراض مزعجة أخرى كضيق التنفس.
  • التهاب الغشاء الجنبي: يمكن كذلك للغشاء الجنبي الإصابة بالالتهاب. وفي هذه الحالة، تظهر آلام متقطعة تتغير مع تغير وضعية الجسم.

اكتشف:

تجنب الأزمات القلبية – خمس رياضات تحميك من النوبات القلبية

المسببات غير القلبية: الآلام التي تنشأ من الجهاز الهضمي

نبض القلب

  • التشنج المريئي المنتشر: يمر المريء عبر منتصف الصدر ليصل الفم بالمعدة. ولأنه عضو أجوف تتشكل جدرانه من العضلات، فقد يصاب بالتشنج. عند حدوث ذلك، ينطبق المريء على نفسه، فتظهر آلام الصدر ولا يمكن للطعام المرور.
  • التهاب المعدة: برغم أن المعدة تقع أسفل الصدر، إلا أن التهاب المعدة وعسر الهضم قد يؤديان إلى ظهور أعراض تنتشر إلى الصدر. هذه الحالة تظهر مصحوبة بأعراض هضمية كالتجشؤ، ارتجاع المريء والغثيان. ألم الصدر الناتج عن الارتجاع المعدي المريئي يشبه العقدة المؤلمة في منتصف الصدر.
  • حصوات المرارة: برغم أن آلام البطن أكثر شيوعًا في هذه الحالة، إلا أن الحصوات قد تؤثر كذلك على الصدر. وفقًا للموضع التشريحي للمرارة ومكان الحصوات، بعض المصابين يشعرون بالألم في الجانب الأيمن لمنطقة الرئتين وحتى الكتف الأيمن.

قد يهمك:

الألم الجسدي والقلق – ما العلاقة بينهما؟

مسببات أخرى لآلام الصدر

كما ذكرنا من قبل، بجانب أعضاء الصدر والبطن، يوجد هياكل ومواقف أخرى قد تتسبب في ظهور الآلام.

ومن الضروري أن يقوم الطبيب باستبعاد أكثر المسببات خطورة قبل محاولة تشخيص المسببات الأخرى التي يمكن الانتظار بعض الوقت لعلاجها.

من هذه المسببات الأقل إلحاحًا الآتي:

  • المسببات نفسية المنشأ: نوبات القلق، على سبيل المثال، يمكن أن تؤدي إلى ظهور ألم الصدر. ولكن هذا الألم يكون نفسي، وليس تشريحي. في هذه الحالة، يكون هناك شعور بالضيق وعدم الراحة في الصدر بدون وجود مشكلة في أحد الأعضاء.
  • التهاب الغضاريف الضلعية: هذا الالتهاب يصيب الغضاريف التي تربط بين الضلوع وعظم القص. يمكن لبذل مجهود كبير أو التعرض لضربات شديدة أن يتسببا في هذا الالتهاب. ويمكن علاجه بسهولة باستعمال العقاقير المضادة للالتهاب والتبريد الموضعي.
  • الألم العضلي: في هذه الحالة، تظهر آلام في العضلات التي تكوّن جدار الصدر، وذلك إما بسبب المجهود، الضغط الشديد، الأورام الدموية بسبب الضربات أو الالتهاب. وبشكل عام، تشمل عملية العلاج استعمال الأدوية المضادة للالتهاب.
  • التهاب الأعصاب: الأعصاب التي تمر بين الضلوع قد تصاب بالتورم، فتصبح مصدرًا لألم الصدر. يحدث ذلك في حالة الهربس النطاقي، على سبيل المثال، والتي تظهر بسبب عدوى فيروسية تتسبب فيظهور آلام شديدة وشعور بالحرقان في العصب المصاب.

كما ترى، يوجد مسببات لا تحصى لهذا النوع من الآلام. تأكد من استشارة طبيب متخصص عند ظهور الأعراض لاستبعاد وجود أي أمراض خطيرة.

  • Amsterdam EA, Wenger NK, Brindis RG, et al. 2014 AHA/ACC guideline for the management of patients with non-ST-elevation acute coronary syndromes: a report of the American College of Cardiology/American Heart Association Task Force on Practice Guidelines. J Am Coll Cardiol. 2014;64(24):e139-e228.
  • Bonica JJ, Graney DO. General considerations of pain in the chest. En: Loeser. Bonica’s management of pain. Philadelphia: Lippincott Williams & Wilkins, 2001. p. 1114-48.
  • López Bescos L, Fernandez Ortiz A, Bueno Zamora H, Coma Canella I, Lindon Gorbi RM, Cequier Fillat A, et al. Guías de práctica clínica de la Sociedad española de Cardiología en la angina inestable /Infarto sin elevación ST. Rev Esp Cardiol 2000; 53:838-50.