6 عادات يمكن أن تساعدك على التعافي من الإنفلونزا

20 فبراير، 2021
الإنفلونزا هي عدوى فيروسية شائعة جدًا خلال فصل الشتاء. الراحة الكافية، النظام الغذائي الجيد، والعادات الصحية الأخرى ستساعدك على التعافي من الإنفلونزا. تابع القراءة!

التعافي من الإنفلونزا مسألة صبر وعادات جيدة. لا توجد أدوية لعلاج هذه العدوى الفيروسية، ولكن يمكنك الحصول على بعض الأدوية لتخفيف الأعراض. لذلك، لا يوجد حل آخر سوى الاعتناء بنفسك والراحة. في هذه المقالة، سوف نشارك أفضل العادات التي يمكن أن تساعدك على التعافي من الإنفلونزا. من المهم اتباعها من أجل تخفيف الانزعاج وتجنب المضاعفات.

العادات التي يمكن أن تساعدك على التعافي من الإنفلونزا

الإنفلونزا هي عدوى حادة في الجهاز التنفسي يسببها فيروس. إنها أكثر حدة من نزلة البرد وتتميز بما يلي:

  • حمى وقشعريرة مفاجئة.
  • صداع الراس.
  • احتقان بالأنف.
  • الانزعاج العام والإرهاق.
  • انزعاج الحلق.
  • ألم عضلي.
  • فقدان الشهية.

عادة ما تستمر الإنفلونزا من أسبوع إلى أسبوعين. الأيام الأولى هي تلك التي تتميز بانزعاج أكبر، بينما يمكن أن يستمر التعب والاحتقان حتى الأسبوع الثاني.

لقاحات الإنفلونزا متوفرة. ومع ذلك، فإن هذا الفيروس لديه القدرة على التحول، وبالتالي فإن فعالية اللقاحات تعتمد على التحديثات المستمرة التي تتطلبها. وبرغم ذلك، فإن اللقاح هو إجراء وقائي موصى به بشدة للمجموعات المعرضة للخطر مثل كبار السن أو أخصائيي الرعاية الصحية.

ننصحك بقراءة:

3 علاجات طبيعية من عسل النحل لتخفيف أعراض الإنفلونزا

1. الراحة والنوم

امرأة مصابة بالإنفلونزا

هذه النصيحة الأولى ليست فقط لتسريع الشفاء. في الواقع، إنها ضرورية لأن الإنفلونزا شديدة العدوى، لذا يجب تجنب الاتصال بأشخاص آخرين.

تتطلب منك الإنفلونزا أخذ قسط من الراحة. الحصول على أكبر قدر ممكن من الراحة والنوم سيسمح لجسمك بإدارة طاقته بشكل أكثر كفاءة. على العكس من ذلك، فإن الاستمرار في روتينك المعتاد يمكن أن يؤدي إلى تفاقم الأعراض وإطالة أمد المرض.

2. اشرب الماء، العصائر، ومشروبات الأعشاب

توصية مهمة أخرى هي الترطيب. من الضروري شرب السوائل على مدار اليوم، سواء كانت مياه ، عصائر فواكه وخضروات طبيعية، أو شاي الأعشاب.

في حالة العصائر، يجب اختيار الفاكهة والخضروات الغنية بفيتامين ج، وهي مفيدة جدًا في مكافحة الالتهابات. بعض المصادر الجيدة لهذا الفيتامين هي الكرز الهندي، الجوافة، البقدونس، الكيوي، الفراولة، الحمضيات، الفلفل، وغيرها.

أما بالنسبة للمنقوعات الدوائية، فإن المزيج الجيد هو الكركم، وهو مضاد للفيروسات ومضاد للالتهابات، مع الزنجبيل، مما يساعد على خفض الحمى. يمكنك شرب هذا المنقوع ساخنًا عدة مرات في اليوم، محلى بالعسل أو الستيفيا.

اكتشف:

ثلاثة بدائل طبيعية لتخفيف أعراض الإنفلونزا

3. راقب ما تأكله للتعافي من الإنفلونزا

راقب ما تأكله

للتعافي من الإنفلونزا، من المهم مراقبة ما تأكله خلال تلك الأيام. على وجه الخصوص، يجب زيادة استهلاكك للأطعمة ذات الخصائص المحفزة لجهاز المناعة. على سبيل المثال، الأطعمة الخضراء مثل:

  • السبانخ
  • الكرنب
  • الخيار
  • البروكلي
  • الأفوكادو
  • الكرفس
  • الفلفل

4. هل تحتاج إلى مرطب الهواء؟

إذا كنت تعاني من السعال والاحتقان، فقد تحتاج إلى دعم من جهاز ترطيب الهواء. هذا الجهاز متصل بالكهرباء ويولد البخار من الماء الذي تضيفه إليه. بهذه الطريقة، يمكنك تخفيف الانزعاج من الإنفلونزا قليلًا.

بالإضافة إلى ذلك، فإن بعض أجهزة الترطيب هي أيضًا معطرات للجو. أي يمكنك إضافة زيوت عطرية نقية لمساعدتك على التعافي. على سبيل المثال، زيت الأوكالبتوس، الصنوبر، النعناع، الليمون، شجرة الشاي، أو زيت اللافندر الأساسي.

5. بعض العلاجات الطبيعية الفعالة

علاجات طبيعية فعالة

يجب أن تتذكر أن الإنفلونزا سببها فيروس، مما يعني أن المضادات الحيوية لا تحسن الأعراض أو تسرع الشفاء. أيضًا، يجب تجنب تناول الأسبرين.
بدلًا من ذلك، يمكنك تعزيز نظام المناعة لديك، تسريع عملية الشفاء، والمساعدة في تخفيف الأعراض بالعلاجات التالية:

  • فيتامين ج
  • الزنك
  • القنفذية
  • صمغ النحل
  • البلسان.

اقرأ أيضًا:

3 علاجات منزلية باستخدام العسل لصحة الجهاز التنفسي

6. الصبر للتعافي من الإنفلونزا

أخيرًا، العلاج الأخير الذي تحتاجه هو الصبر. في بعض الأحيان، تكون الإنفلونزا هي العذر المثالي لأخذ الراحة التي تحتاجها. يجب أن تتذكر أنه إذا كنت تعاني من الإجهاد، في كثير من الأحيان، فإن نظام المناعة لديك يضعف ويجعلك عرضة للإصابة بالمرض بسهولة أكبر.

وبالتالي، فإن التعافي من الإنفلونزا يعني أخذ استراحة لقضاء أسبوع على الأقل في المنزل. بالصبر، النظام الغذائي، النصائح الجيدة، والعلاجات، ستتغلب عليها، وستشعر بعد ذلك بالتجدد والامتلاء بالطاقة.

  • Kim, Y., Kim, H., Bae, S., Choi, J., Lim, S. Y., Lee, N., Kong, J. M., Hwang, Y. I., Kang, J. S., … Lee, W. J. (2013). Vitamin C Is an Essential Factor on the Anti-viral Immune Responses through the Production of Interferon-α/β at the Initial Stage of Influenza A Virus (H3N2) Infection. https://www.ncbi.nlm.nih.gov/pmc/articles/PMC3659258/
  • Zorofchian Moghadamtousi, S., Abdul Kadir, H., Hassandarvish, P., Tajik, H., Abubakar, S., & Zandi, K. (2014). A review on antibacterial, antiviral, and antifungal activity of curcumin. BioMed Research International. https://doi.org/10.1155/2014/186864
  • Haniadka, R., Saldanha, E., Sunita, V., Palatty, P. L., Fayad, R., & Baliga, M. S. (2013). A review of the gastroprotective effects of ginger (Zingiber officinale Roscoe). Food and Function. https://doi.org/10.1039/c3fo30337c
  • Mousa, H. A. L. (2017). Prevention and Treatment of Influenza, Influenza-Like Illness, and Common Cold by Herbal, Complementary, and Natural Therapies. Journal of Evidence-Based Complementary and Alternative Medicine. https://doi.org/10.1177/2156587216641831
  • Minich, D. M., & Bland, J. S. (2007). Acid-alkaline balance: Role in chronic disease and detoxification. Alternative Therapies in Health and Medicine.