نقدم لك 3 نصائح تساعدك في تجاوز وتخطي الأوقات العصيبة

24 أكتوبر، 2021
نعلم أنها أوقات عصيبة وعلى الرغم من أنك قد لا تكون لديك الرغبة في رؤية أي شخص أو مغادرة المنزل، إلا أن بعض طرق التعافي من الأوقات السيئة تتمثل في التواصل الاجتماعي وممارسة الرياضة في الهواء الطلق. تابع القراءة لاكتشاف المزيد عن الموضوع!

إن ضغوط الحياة اليومية والعلاقات الإنسانية وخيبات الأمل هي أوقات عصيبة وهي ما تجعل الناس يصابون بالاكتئاب. ومع ذلك، لابد أن تعلم أنه من الممكن التعافي من الأوقات السيئة والتغلب على أي عقبات تعترض طريقك.

كل واحد منا يمر بأوقات طيبة وكذلك أوقات عصيبة سيئة خلال حياته. لكن في بعض الأحيان، يمكن أن تؤدي الأوقات السيئة إلى حالة من الاكتئاب تؤثر على حياتك اليومية وعلاقاتك مع الآخرين. لهذا السبب، سنقدم في هذه المقالة 3 طرق للتعافي من الأوقات السيئة التي ستساعدك بالتأكيد.

اكتشف أيضًا:

الأرق بسبب الضغط العصبي: كيف يمكن التعامل مع الحالة؟

عندما نعاني من أوقات عصيبة، ما هي طرق التعافي منها؟

سنخبرك خلال هذا المقال ببعض النصائح للتعافي من الأوقات السيئة. نحن مقتنعون أنك إذا تمكنت من مراعاة هذه الأمور، فسوف تتغلب على أي شيء تفكر فيه!

1. العقلية الإيجابية هي أحد مفاتيح تجاوز أية أوقات عصيبة

عقلية إيجابية تساعد في التغلب على ما نمر به من أوقات عصيبة
فكر في أوقات الخسارة والفقد على أنها أوقات للتعلم ولتحسين نفسك.

أول نصيحة للتعافي من أية أوقات عصيبة هي أن يكون لديك عقلية إيجابية. في بعض الأحيان، يسيطر الاكتئاب على أفكارك، ويؤثر على كيفية رؤيتك لنفسك وعلى توقعاتك للمستقبل. عندما يظهر هذا النوع من الأفكار، تذكر أن تشويه الواقع هو أحد أعراض الاكتئاب.

وبالمثل، لا تنس أنه من المستحيل الخروج من مثل هذه الحلقة المفرغة إذا لم تتغير طريقة تفكيرك. السلوك الإيجابي أمر حيوي للقضاء على الأفكار السلبية التي تغذي اكتئابك. كما يمكن أن يساعدك التفكير بطريقة أكثر توازنًا على فهم أن الأشياء ليست سيئة تمامًا كما كنت تعتقد.

من أجل تعزيز العقلية الإيجابية، يجب عليك أن تذكر نفسك أن أي أوقات عصيبة تمر بها هي مرحلة انتقالية. وأنه يمكنك التغلب عليها وانتظار أوقات أفضل في المستقبل. إن العقلية الإيجابية لن تساعدك في التغلب على سلسلة الخسائر فحسب، فيمكنك أيضًا أن تتحول إلى شخصية أقوى بكثير إذا تمكنت من تغيير أنماط تفكيرك مدى الحياة.

اقرأ أيضًا:

الصداع النصفي لدى الأطفال – علاجات طبيعية يمكن الاستعانة بها

2. الاختلاط وتكوين الصداقات

التواصل مع الأصدقاء يمكن أن يساعدك إذا كنت تمر بأية أوقات عصيبة
تفتح العلاقات الاجتماعية الباب أمام فرص للنصائح والدعم عندما نمر بأي أوقات عصيبة.

ثانيًا، يجب أن تعلم أن التواصل الاجتماعي هو أحد مفاتيح التعافي من أية أوقات عصيبة قد تمر بها. على الرغم من أن الأمر قد يتطلب بعض الجهد، حاول الحفاظ على أنشطتك الاجتماعية. نحن نعلم أنه خلال هذه الأوقات قد تكون لديك الرغبة في الحصول على مساحتك الخاصة والابتعاد عن الناس، على الرغم من أنه قد يكون هناك أشخاص بإمكانهم مساعدتك على التحسن.

ومع ذلك، يجب أن يكون التفاعل المباشر هو أولويتك بدءًا من الآن. فعلى الرغم من أن وسائل التواصل الاجتماعي والمكالمات الهاتفية وسيلة ممتازة للبقاء على اتصال، إلا أنها لا توفر نفس النوع من الوقت الجيد الذي توفره الأنشطة الشخصية.

في هذا الوقت، سيسمح لك هذا الإجراء البسيط المتمثل في التحدث مع أصدقائك أن تشرح لهم ما تشعر به حتى تتمكن من الحصول على المشورة المناسبة. تذكر أن الوقت قد حان لتلقي الدعم الذي تحتاجه. لذلك، لا تشعر بالسوء حيال هذا الأمر، واشكر أصدقاءك وأحبائك على النصيحة الجيدة.

قد يهمك:

اكتشف كيف يؤثر الضغط النفسي على صحة القلب

3. تمتع بالنشاط وتحرك

مجموعة أشخاص يركضون كنوع من الرياضة
تملأ التمارين جسمك بالمشاعر الجيدة والاحساس بالانتعاش.

أخيرًا، إذا كنت تعاني من الاكتئاب أو كنت تمر بأي أوقات عصيبة فمن المهم أن تكون نشيطًا وتحافظ على ممارسة الرياضة. فالبقاء منغلقًا في المنزل من أسوأ الأمور، لأنه لن يؤدي إلا إلى الشعور بالحزن.

وبالمثل، تعتبر التمارين أداة قوية لمحاربة الاكتئاب، وهي واحدة من أهم أدوات التعافي. حاول ممارسة الرياضة لمدة 30 دقيقة على الأقل يومياً لتحسين مزاجك. سيساعدك التمرين على الشعور أنك مفعم بالطاقة.

نوصيك بممارسة تمارين مستمرة ومنتظمة حيث تقوم خلالها بتنشيط جسمك  وتحريك ذراعيك ورجليك. على سبيل المثال، يمكنك الخروج للجري، أو الرقص، أو السباحة، أو رفع الأثقال، أو ركوب دراجتك. يجب أن تفكر أيضًا في فكرة ممارسة الرياضة مع أشخاص آخرين، لأن ذلك سيساعدك على البقاء متحمسًا.

أخيرًا، تذكر أن الهدف من هذه الطرق التي عرضناها عليك من أجل التعافي من الأوقات السيئة هو توفير الارشادات حول كيفية التصرف عندما تمر بأي أوقات عصيبة. ولكن، إذا كنت مصابًا بالاكتئاب الشديد، أو كانت لديك أية أفكار انتحارية، فيجب عليك استشارة الطبيب أو أخصائي الصحة النفسية.

تذكر أن تكون إيجابيًا، واعلم أن هذا جزء من عملية تهدف إلى مساعدتك في العودة إلى الشعور بتحسن كبير.

  • Boyle, M. (2018). Art Therapy for Major Depression: Positive Psychology and the Therapeutic Alliance.
  • Shapira, L. B., & Mongrain, M. (2010). The benefits of self-compassion and optimism exercises for individuals vulnerable to depression. The Journal of Positive Psychology, 5(5), 377-389.