متلازمة رقبة المراسلة – اكتشف معنا ما هي وكيفية الوقاية منها

20 أغسطس، 2020
تؤدي متلازمة رقبة المراسلة إلى ظهور مجموعة من الأعراض التي ترتبط بشكل مباشر باستعمال الهواتف المحمولة بشكل مفرط أو غير مناسب. وألم الرقبة هو العرض الرئيسي لهذه المتلازمة. تابع القراءة لاكتشاف المزيد عنها.

متلازمة رقبة المراسلة تُعرف بأسماء عديدة. ولكن هذا الاسم هو أكثر ما يعبر عن السبب الرئيسي لظهور الحالة، ألا وهو استعمال الهواتف المحمولة. وشاعت متلازمة رقبة المراسلة في السنوات الأخيرة بسبب انتشار الهواتف الذكية والأجهزة الإلكترونية بشكل هائل.

تظهر هذه المتلازمة مع سلسلة من أعراض الرقبة المؤلمة. ويبدأ الألم عادةً في منطقة الرقبة ويمتد ليصيل إلى الكتفين والظهر. يمكن أيضًا للمصاب أن يعاني من الصداع.

وبرغم أن المشكلة الحقيقية هنا هي الألم، إلا أن الأطباء يحذرون من العديد من الاضطرابات الأخرى التي ترتبط باستعمال هذه الأجهزة، والتي تشمل المشكلات الناتجة عن التعرض المستمر للأضواء الاصطناعية والتلف المفصلي الناتج عن الحركات المتكررة.

الشباب هم أكثر المتأثرين بهذه المتلازمة، فهم الفئة الأكثر استخدامًا للهواتف المحمولة، وهم يميلون إلى القيام بذلك لفترات طويلة. وبالنظر إلى أن هناك 3 مليار مستخدم للهواتف المحمولة حول العالم، فالمجموعة المعرضة للإصابة بهذه الحالة ضخمة.

متلازمة رقبة المراسلة من الحالات الطبية المعترف بها برغم أنها ليست جزءًا من التصنيف العالمي للأمراض بعد.

ننصحك بقراءة:

هل تعانين من آلام الظهر والرقبة وترغبين في علاجها بشكل طبيعي؟ إليك الحل!

مسببات متلازمة رقبة المراسلة

مسببات متلازمة رقبة المراسلة

المشكلة الكامنة هنا هي وضع الرأس غير المناسب، والذي يرتبط بشكل مباشر باستعمال الهواتف المحمولة. وما يسبب الألم في النهاية هو ميل الرأس غير الطبيعي لفترات ممتدة.

عندما يكون الرأس مستقيمًا أو في وضعيته المحايدة العادية، يضغط على العمود الفقري بوزن قيمته بين 4 و 4.5 كلغ. وعند إمالة الرأس، يزيد الوزن الذي تحتاج الرقبة إلى دعمه. إمالة الرأس بزاوية 45 درجة فقط تزيد الضغط بشكل كبير.

تصبح المشكلة عادة وتتفاقم مع زيادة استخدام الهاتف، فتزيد زاوية الرأس مع الكتابة والقراءة المستمرة. إذن، تسوء الحالة بشكل تقدمي، ولا يلاحظ الكثيرون تطورها.

ماذا عن الحواسيب الشخصية؟

تؤدي الهواتف الذكية إلى إمالة أكبر بالمقارنة مع الحواسيب. واكتشف العلماء أيضًا وجود تجنيب أقل للرأس وارتفاع أقل للكتفين عند استعمال الحواسيب.

خبراء الهندسة الإنسانية، والذين يدرسون وضعية الإنسان وكيف تؤثر على صحته، يستعملون مقياسًا لتقييم المخاطر. يُعرف هذا المقياس باسم مقياس RULA. وخطر استعمال الهواتف المحمولة يوميًا يقيم بدرجة 6، وهو ما يعني أنه عالي الخطورة.

اقرأ أيضًا:

آلام الرقبة – تخلص منها من خلال الاستعانة بهذه الوسائل الست الطبيعية

ما الوضع المثالي لاستعمال الهاتف الذكي؟

يوجد ثلاثة جوانب مهمة يجب أخذها في الاعتبار فيما يتعلق بالوضعية الصحيحة لجسم أثناء استعمال الهاتف الذكي:

  1. حافظ على رأسك في وضعها المحايد (درجة 0 مع الرقبة).
  2. حافظ دائمًا على اليد حاملة الهاتف في مستوى العين حتى تتجنب إمالة رأسك.
  3. قم بإراحة رقبتك على فترات مع تغيير الوضع قليلًا.

ولأن متلازمة رقبة المراسلة ترتبط أيضًا بالاستعمال المستمر للحواسيب، تنطبق النصائح المذكورة على استعمالها أبضًا.

اكتشف:

8 عادات تساعدك في علاج آلام أسفل الظهر

خطوات لتجنب متلازمة رقبة المراسلة

ألم الرقبة

لا تحتاج إلى إجراءات جذرية لتجنب هذه المشكلة. إليك بعض الوصايا الأساسية التي تستطيع تطبيقها فورًا:

  • قلل استعمال الهاتف. خذ فترات راحة دورية من الشاشات بأنواعها، خاصةً شاشة الهاتف، لتسمح لعينيك وعضلات رقبتك بالاسترخاء.
  • مارس تمارين الإطالة. استغل الأوقات التي لا تستعمل فيها هذه الأجهزة في تحريك رأسك ومد عضلات رقبتك. يمكنك تمديد أطرافك العليا أيضًا لإراحة رقبتك أكثر.
  • حافظ على شاشاتك جميعها في مستوى العين. بذلك تستطيع إبقاء رأسك في وضعها المحايد.
  • نظم أضواء شاشاتك. يمكن لضوء الهاتف أن يجهد عضلات العينين والتي ترتبط بتقلصات عضلات العنق. لذلك يجب تخفيف الأضواء قدر الإمكان واستعمال فلاتر الضوء الأزرق.
  • لا تستخدم الهاتف في السرير. من الشائع أن يقوم البعض بقراءة ومراجعة الرسائل وغير ذلك وهم في أسرتهم. يؤدي ذلك إلى وضعية غير طبيعية تؤذي الذراعين والرقبة والعينين.

استشر طبيبًا متخصصًا إذا كنت تعاني من الألم بسبب متلازمة عنق المراسلة. فالطبيب سيكون قادرًا على تشخيص الحالة وتقديم بعض النصائح لتخفيف الأعراض.

  • Chronic Conditions Team. Text Neck: Is Smartphone Use Causing Your Neck Pain? Healthessentials. 2015.
  • Cuéllar J, Lanman T. “Text neck”: an epidemic of the modern era of cell phones?. The Spine Journal.2017;17:901-902.
  • Mössle T, Kleimann M, Rehbein F, Pfeiffer C. Media use and school achievement–boys at risk? Br J Dev Psychol. 2010;28:699–725.