كيفية تجنب ارتفاع سكر الدم المفاجئ

عندما يتعلق الأمر بالنظام الغذائي اليومي، من المهم الأخذ في الاعتبار أن بعض المنتجات تزيد من مستويات السكر في الدم بشكل كبير ومفاجئ. لذلك تعتبر ضارة بأجسادنا. تابع القراءة لاكتشاف المزيد عن الموضوع.
كيفية تجنب ارتفاع سكر الدم المفاجئ

كتب بواسطة Francisco María García

آخر تحديث: 09 أغسطس, 2022

فرط و ارتفاع سكر الدم المفاجئ يمكن أن يؤدي إلى أمراض خطيرة، كداء السكري. حتى إذا لم يتطور الأمر إلى ذلك، يمكن لأي شخص أن يعاني من أعراض فرط السكر، والتي تشمل فقدان الوزن المفاجئ، العطش المستمر والإجهاد الدائم.

يعاني بعض المرضى حتى من عدم وضوح الرؤية، انتفاخ الجلد والنعاس. والمصابون بسكري النوع الأول أو الثاني قد يعانون من صعوبة التنفس وتغير معدل نبض القلب الطبيعي. المهم هنا هو تجنب الوصول إلى هذه المرحلة الخطيرة. والخبر الجيد هو أن هناك وسائل لتحقيق ذلك.

نصائح لتجنب ارتفاع سكر الدم المفاجئ

اشرب الكثير من السوائل

تجنب الجفاف من الأدوات المهمة ضد فرط سكر الدم. في الواقع، شرب الكثير من الماء من الوسائل الوقائية وهو جزء أيضًا من العلاج.

فالجسم الجاف يؤدي إلى تفاقم الحالة الصحية. بجانب الماء، يمكن الاستعانة بالسوائل الصحية الأخرى. أي سائل سيكون مناسبًا طالما كان غير معالج وخالٍ من السكر.

راقب مستويات السكر

تجنب ارتفاع سكر الدم المفاجئ

من يعانون من داء السكري يعرفون جيدًا أن السيطرة على مستويات السكر بشكل مستمر هي أفضل حلفائهم. والجميع يحتاج إلى إدراك ذلك، حتى غير المصابين بالسكري.

أهم شيء هو قياس نسبة الجلوكوز بعد كل وجبة. ويجب أن تكون بين 80 و130 مغ لك ديسيلتر في هذه الفترات. من الطبيعي أن يزيد الرقم بعد استهلاك الطعام، ولذلك ستحتاج إلى قياس مستويات سكر الدم بعد الوجبات. لاحظ أنها لا يجب أن تتعدى 180 مغ لكل ديسيلتر.

حاليًا، يوجد أجهزة خاصة يمكن من خلالها الحصول على قراءة لمستويات الجلوكوز في ثوانٍ معدودة.

فحص الهيموغلوبين A1C

هذا الفحص مناسب لمن لم يقيسوا مستويات سكر الدم لديهم من قبل. وهو يسمح بالتعرف على مستوى الجلوكوز المتوسط خلال الثلاثة أشهر الماضية. هذا الفحص نقطة بداية ممتازة لبدء السيطرة على نسبة السكر في الدم.

تعتمد هذه الوسيلة على قياس الهيموغلوبين. هذا المكون، والموجود في خلايا الدم الحمراء، يلتقط الجلوكوز عندما تكون مستوياته عالية. العمر النصفي لخلية الدم الحمراء هو 120 يومًا، لذلك يمكن من خلال القياس التعرف على متوسط جلوكوز الدم في هذه اللحظة.

الحالة المثالية هي أن يقوم الجميع للخضوع لهذا الفحص مرتين في السنة. عن طريق ذلك، يمكن تكييف العلاج والحمية على حالة كل فرد. وفي جميع الأحوال، سيكون من المفيد امتلاك جهاز قياس نسبة سكر صغير لقياس النسبة يوميًا.

أقلع عن التدخين

الإقلاع عن التدخين

العادات غير الصحية مصدر لا ينضب للأمراض المختلفة. نعرف الآن أن هناك علاقة بين التدخين وزيادة مستويات الجلوكوز. لذلك، إحدى أفضل الوسائل لتجنب السكري هي الإقلاع عن التدخين.

الإقلاع عن التدخين أو التقليل منه قدر الإمكان يمكن أن يقلل خطر الإصابة بأمراض القلب والسكتات الدماغية. يمكن لهذه الحالات أن تؤدي إلى مضاعفات خطيرة في خلال أزمات فرط سكر الدم. ويجب أيضًا الاهتمام بمؤشرات أخرى بجانب ذلك، كمستويات الكوليسترول وضغط الدم.

تحكم في استهلاك الكربوهيدرات

الكربوهيدرات البسيطة هي المصدر الرئيسي الذي يؤدي إلى ارتفاع سكر الدم المفاجئ. يجب أن تعرف أنه يتم امتصاص هذه العناصر بشكل سريع جدًا في الجهاز الهضمي، مما يؤدي إلى زيادة الجلوكوز. يؤكد ذلك أهمية التغذية المتوازنة لجسم الإنسان.

استبدال الكربوهيدرات البسيطة بالكربوهيدرات المعقدة يسمح بالحفاظ على توازن مستويات الجلوكوز وصحة الجهاز الهضمي أيضًا. ويوجد أطعمة مشابهة وصحية أكثر كالفواكه والخضروات والبقوليات.

ختامًا، من المهم جدًا ممارسة الرياضة. في الواقع، أي نشاط بدني يعتبر مفيدًا في تنظيم مستويات الجلوكوز وتجنب تراكمه في صورة شحوم في الجسم.

ابدأ بالمشي. ولكن تذكر أنه، حتى يكون التمرين فعالًا، تحتاج إلى بذل مجهود حقيقي وتكييف النشاط على احتياجاتك الشخصية.

قد يثير اهتمامك ...

مقدمات السكري – 5 نصائح أساسية للسيطرة على مرض السكري في بداياته
لك العافية
اقرأها باللغة لك العافية
مقدمات السكري – 5 نصائح أساسية للسيطرة على مرض السكري في بداياته

إذا ظهرت لديك أعراض مقدمات السكري فاعلم أن هذه المشكلة يمكن علاجها قبل تدهور الحالة. تابع القراءة للحصول على نصائح مهمة في هذا الشأن