امرأة سعيدة وناجحة – 6 عادات تستطيعين من خلالها تحسين جودة حياتك

2 مايو، 2019
امزجي المثابرة، الاستمرارية والرؤية معًا وستحققين النجاح. وهذا هو ما سيجعلك سعيدة ومشرقة في حياتك اليومية. اكتشفي معنا اليوم 6 عادات يجب عليك الالتزام بها إذا كنت ترغبين في تحسين جودة حياتك!

لا يتطلب الأمر الكثير حتى تكوني امرأة سعيدة وناجحة . كل ما عليك فعله هو الاستثمار في بعض الممارسات اليومية الجيدة التي ستساعدك على النمو والتطور.

يجب علينا أن نشير في البداية إلى أن النجاح لا يتعلق بالنفوذ، الشهرة، أو امتلاك شبكة اجتماعية ممتدة حيث تحصلين على الاهتمام والإعجاب.

الأمر أبسط من ذلك. فالنجاح الحقيقي هو القدرة على الشعور بالرضا على المستوى الشخصي وتحقيق توازن بين أحلامك وإنجازاتك.

نحن نتحدث عن الوصول إلى السعادة التي تجعلك تشعرين بالقوة والحرية والقدرة على مواجهة المستقبل.

ولذلك نرغب اليوم في استعراض 6 عادات تستطيعين من خلالها أن تكوني امرأة سعيدة وناجحة وأن تحسني جودة حياتك بشكل عام.

 6 نصائح لتكوني امرأة سعيدة وناجحة

1- استثمري في نموك الشخصي يوميًا

ماذا نعني بالنمو الشخصي؟ نحن متأكدون من أنك قد سمعت هذا المصطلح من قبل أو قرأتيه في أحد الكتب أو المقالات.

لكن من المهم أن نتذكر الآتي: يجب على كل شخص أن يكون مدركًا للجوانب الشخصية التي تعتبر نقاط ضعف بالنسبة له.

فالنمو الشخصي كما يشير الاسم هو عملية “شخصية،” ولذلك لا يمكن تعميم نفس النمط على جميع الأفراد.

فأنت تتميزين بسمات إيجابية قد لا توجد في من حولك، وأنت تمتلكين نقاط ضعف أيضًا قد لا تشكل مشكلة لأناس آخرين.

ركزي على أخطائك ونقاط ضعفك أولًا حتى تستطيعين اكتشاف جوانب شخصيتك التي تحتاج إلى التطوير.

ننصحك بقراءة:

حب النفس وتقدير الذات – 3 عبارات تساعدك على تذكر قدر نفسك وأهمية احتياجاتك

2- كوني واقعية عند تحديد أهدافك

امرأة

لا يستطيع أحد تسلق الجبل جريًا. فعملية التسلق تتطلب منك تثبيت يديك وقدميك بإحكام، البحث عن أسطح آمنة، وامتلاك رؤية واضحة تمامًا لأي القمم ترغبين في الوصول إليها.

عندما يتعلق الأمر بأهدافك التي ستساعدك على أن تكوني امرأة سعيدة وناجحة ، يجب عليك أن تكوني ذكية وواقعية.

اسألي نفسك الأسئلة التالية:

  • هل يمكنك تحقيق الأهداف التي تحددينها لنفسك حقًا؟
  • ما هي المواهب والمهارات التي تمتلكينها، والتي ستساعدك على تحقيق هذه الأهداف؟
  • هل هذه الأهداف قصيرة المدى أم طويلة المدى؟
  • ما هي المصادر والاستراتيجيات والقدرات التي تحتاجين إلى اكتسابها أو الاستعانة بها للوصول إلى أهدافك؟
  • هل قمت بتحقيق شيء ما يتعلق بهذه الأهداف قد يرشدك إلى كيفية تحقيقها؟
  • هل لديك الحافز المطلوب؟

اقرأي أيضًا:

الأفراد الشجعان – من يلتقط أجزاء روحه المكسورة لبناء نفسه من جديد

3- خطة العمل اليومية الخاصة بك

خطة العمل اليومية التي ستساعدك على الوصول إلى أهدافك يجب أن توضع من قبلك أنت. يجب أن تكون ملكك أنت، وأن تحتوي على خططك وأهدافك المفصلة وآمالك أنت.

  • الطريق الذي حددتيه يتكوّن من أهداف قصيرة المدى وأهداف طويلة المدى.
  • في كل يوم، يجب عليك استثمار الوقت والمجهود في خطة العمل الموضوعة.
  • لا تمتلكين عذرًا يدفعك إلى إهمال خططك. يجب أن تكوني مدركة لضرورة إنهاء أي شيء تبدئيه.

4- لا تشغلي نفسك بالآراء المؤذية، الحمقاء وغير المجدية

سعادتك ملكك أنت. خطة تحقيق نجاحك شخصية، وأهدافك لا تخص أي شخص آخر. فلا تسمحي لأحد بالسخرية منها أو بإحباطك.

اقبلي الأفكار الجيدة، النصائح الحكيمة، الطاقة الإيجابية، وأي منظور جديد ومختلف قد يكون مفيدًا.

ولكن لا تهتمي بمن يقول لك “لن تستطيعين تحقيق ذلك،” “لا تستحقين النجاح،” أو “فات الأوان.”

اكتشفي:

الشخصيات السامة – 7 أنواع من الشخصيات التي يجب عليك تجنبها حتى تكون سعيدًا

5- كي تكوني امرأة سعيدة وناجحة، ثابري وقاومي واخرجي من نطاق راحتك

ثابري وقاومي واخرجي من نطاق راحتك

ستواجهين صعوبات. ستهب رياح الشك والقلق أحيانًا، وستسألين نفسك عن الأسباب التي دفعتك إلى القيام بما تقومين به.

هذه الأفكار ستكون بمثابة اختبار لك، فعقلك يقاوم التغيير بكل ما يملك من قوة وسيحاول إعادتك دائمًا إلى نطاق راحتك.

ولكن يجب عليك في هذه اللحظات أن تتذكري أن نطاق راحتك كالتربة غير الخصبة التي لن تدعم نمو أي أزهار جديدة.

يجب عليك أن تقاومي وتثابري حتى تحققين النجاح وحتى تشعرين بالسعادة في النهاية.

6- كوني ممتنة لكل إنجاز وكل خطوة اتخذتيها في طريقك للنجاح

أن تكوني ممتنة لكل خطوة تتخذنيها ليس سمة نرجسية. فالأمر يتعلق بالاعتراف بقيمة كل إنجاز وجميع المجهودات والنتائج التي أدت إليه.

فالقدرة على الاعتراف بتحقيقك إنجازات طيبة لا تقل أهمية عن القدرة على الاعتراف بالأخطاء التي اقترفتيها.

كوني متواضعة، واقعية، موضوعية، وواعية. أنت تستحقين الكفاح لتحقيق جميع أهدافك. هذه هي وصفة النجاح المثالية.

هل ترغبين في المزيد؟

استراتيجيات الحياة – 5 استراتيجيات لكي تجد طريقك في الحياة

امرأة محاربة

بعد ذلك، لا تنسي أن تكوني ممتنة لكل لحظة سعادة تعيشينها وكل انتصار تحققينه دون أن تهملي هدفك النهائي.

الشعور بالسعادة والرضا عملية تتطلب استثمار مستمر. وإذا استسلمت، ستفقدين كل شيء عملت من أجله.