الفرق بين المدرب والأخصائي النفسي الرياضي

22 فبراير، 2021
بالإضافة إلى الإعداد المهني لكلا المحترفين، فإن الهدف من مهنة كل من المدرب والأخصائي النفسي الرياضي مختلف أيضًا. ومع ذلك، وجود كل منهما ضروري لأداء الرياضيين.

يعتقد الكثير من الأشخاص أن المدرب والأخصائي النفسي الرياضي لهما نفس الدور في حياة الرياضيين. ومع ذلك، على الرغم من أنهم يقومون بدور متشابه، إلا أن هناك فروق كثيرة بين مهام  المدرب والأخصائي النفسي الرياضي.

بالنسبة للمبتدئين، يجب أن نوضح أن المدرب لا يمكن أن يكون أخصائي نفسي رياضي، لأنه يفتقر إلى التدريب المناسب. ومع ذلك، يمكن للأخصائي النفسي الرياضي أن يكون مدربًا. أدناه، سوف تكتشف المزيد من الفروق الرئيسية بين هذين المحترفين.

دور الأخصائي النفسي الرياضي

الأخصائي النفسي الرياضي

يدرس الأخصائي النفسي الرياضي علم النفس أولًا ثم يتخصص بعد ذلك في هذا المجال بالذات. الأدوات التي لديه دقيقة. فهو مسؤول عن دراسة النفس، الإدراك، والسلوك والعواطف البشرية.

هذا هو السبب في أنها فكرة جيدة أن يكون لديك أخصائي نفسي رياضي في الملعب. سيفحص مواقف الرياضي أو مجموعة من الرياضيين. بهذه الطريقة، سيتمكنون من تحسين مهاراتهم أو تصحيح سلوكيات معينة قد تؤثر على أدائهم.

الأخصائي النفسي الرياضي هو محترف يحفز ويساعد كل رياضي على تقديم أفضل ما لديه. ومع ذلك، في نفس الوقت، فهو لا يساعد الرياضيين  فقط على تعلم كيفية العمل في مجموعة ولكن يساعدهم أيضًا على النمو الشخصي. فالأخصائي يعرف أن العمل الفردي مطلوب أيضًا.

ننصحك بقراءة:

صعوبة التنفس أثناء ممارسة التمارين الرياضية

مهام الأخصائي النفسي الرياضي

لا يتشابه المدرب وأخصائي النفسي الرياضي لأن الوظائف المحددة التي يؤدونها مختلفة تمامًا. أدناه، ستعرف المهام التي يقوم بها الأخصائي النفسي الرياضي:

  • التقييم. يمكن أن تؤثر الإصابات أو المشاكل العائلية على الأداء الرياضي. يجب على الأخصائي النفسي الرياضي تقييم المواقف لكي يتمكن من توجيه الرياضي لأفضل طريقة ممكنة.
  • النصيحة. بعد التقييم، يبدأ في تقديم المشورة له. على سبيل المثال، تخيل أن رياضيًا غير قادر على التعامل مع وسائل الإعلام بشكل صحي. يمكن للأخصائي مساعدته على تعلم كيفية القيام بذلك.
  • التدخل. يتكون هذا من إعطاء الرياضي الأدوات التي يحتاجها  للتعامل مع المشكلة التي تؤثر عليه.
  • تدريب الرياضيين. يقوم الأخصائي أيضًا بتدريب الرياضيين. وهذا يساعدهم على تعلم إدراة التوتر، فضلًا عن تحفيزهم وتعزيز مهاراتهم وقدراتهم.

اكتشف:

فوائد فاكهة الموز للرياضيين

دور المدرب الرياضي

المدرب الرياضي

المدرب الرياضي ليس لديه تدريب في علم النفس. لذلك، فإن طريقته في العمل ستكون مختلفة تمامًا عن طريقة الأخصائي النفسي الرياضي. والتالية هي مهام المدرب:

  • التحفيز. يساعد المدربون كل لاعب على تقديم أفضل ما لديه وتحقيق عمل جماعي أفضل.
  • الاتصالات. يستخدم المدربون الحوار كأداة حيوية. يناقشون نقاط القوة والضعف لكل لاعب وتعزيز الأخيرة.
  • التوقعات. يحاولون تغيير المنظور الذي قد يكون لدى الفرد فيما يتعلق بقدراته.

باختصار، يسعى المدرب الرياضي إلى تعزيز مهارات كل رياضي، والتأكد من تحفيزهه لتحسين وتقديم أداء على المستوى الفردي والجماعي.

اقرأ أيضًا:

6 تطبيقات ستساعدك على ممارسة الرياضة في المنزل بسهولة

خاتمة

على الرغم من وجود بعض أوجه التشابه بين المدرب وأخصائي النفسي الرياضي، إلا أن كلاهما يؤدي مهام مختلفة. الأخصائي لديه أدوات معينة مدعومة بمنهجيات تحليلية استراتيجية.والمدرب ليس لديه هذا التدريب المتخصص، لكنه بارع في التواصل والتحفيز. لذلك، المدربون لهم أهمية لأنه يمكنهم مساعدة الفريق أو الرياضي فرديًا على تحقيق أهدافه.

كلا المحترفين لهما نفس القدر من الأهمية، لأنهما يسعيان إلى جعل الرياضيين قادرون على تحقيق أهدافهم من خلال تقديم أفضل ما لديهم. ومع ذلك، المدربون والأخصائيون يعملون من زوايا مختلفة.

  • Sifuentes, S. D. J. R., Deportiva, P., & Romo, M. S. CUADRO COMPARATIVO “FUNCIONES DEL ENTRENADOR Y PSICOLOGO DEPORTIVO”.
  • Argentina, C., Sudamericana, C., Federal, A., Federal, B., Primera, A., del Interior, T., & Local, H. Psicólogo del Deporte y Coach Deportivo¿ De qué estamos hablando?.
  • Jiménez, G., & Garcés de los Fayos, E. J. (2002). Algunas reflexiones teóricas, metodológicas y aplicadas del rol profesional del Psicologo del Deporte. A. Olmedilla, EJ Garcés de los Fayos y G. Nieto (Coords), Manual de Psicología del Deporte. Diego Marín. Murcia, 127-142.