التوتر والقلق – تقنية يابانية تساعدك على التخلّص من الضغط العصبي واستعادة الهدوء

30 نوفمبر، 2018
نشعر جميعًا بالإجهاد والتعب من وقت لآخر. لكن الخبر السار هو أنه هنالك الكثير من التقنيات الفعالة في تخفيف الضغط العصبي والإرهاق. تابع القراءة لاكتشاف بعضها!

يمكن لضغوطات الحياة اليومية أن تجتمع بشكل سلبي وتهاجم جسدك وتؤدي إلى التوتر والقلق المستمرين. وقبل أن تدرك ذلك، تشعر بالتعب والخمول أو الانفعال.

مصادر ومحفزات التوتر والقلق موجودة في كل مكان حولنا، بحيث أصبح يبدو وكأنهما القاعدة وليس الاستثناء في حياتنا.

الخبر السار هو أن هنالك تقنيات معينة يمكنها أن تساعدك على التخلص من التوتر والقلق خلال بضع دقائق، وفي مقالة اليوم سنشاركك بعضها.

التقنية اليابانية لمكافحة التوتر والقلق

عندما يشعر جسمك أن هنالك خطأ ما أو أن الخطر وشيك، فإنه يستجيب. هكذا يعمل الضغط العصبي في الأساس.

 بالجرعات المنخفضة، يمكن أن يكون التوتر والقلق مفيدين لصحتك، لكن إذا زادت مستويات الضغط العصبي عن حد معين، يؤدي ذلك إلى آثار عكسية خطيرة.

فالتعرّض للتوتر والقلق بشكل مستمر يسبب كلًا من المعاناة الجسدية والاضطرابات النفسية.

مسببات ظهور التوتر والقلق متعددة، على الرغم من ذلك، يعتبر العمل وقائمة الالتزامات اللانهائية هي الأسباب الأكثر شيوعًا.

ولتخفيف التوتر والقلق وتفادي عواقبهما، يمكنك الاستعانة بتقنية يابانية فعالة للغاية تستطيع ممارستها في أي وقت من اليوم.

وهي تعتمد على فنّ شرقي معروف باسم” Jin Shin Jyutsu ” أو “فن السعادة”.

هذه الفلسفة اليابانية تعتبر أن جميع نقاط الجسم مرتبطة ببعضها البعض. لذلك يتم تنفيذ هذا التمرين على اليدين للتأثير على حالة الجسم بأكمله.

الفكرة الأساسية هي كما يلي: كل إصبع من أصابع اليدين متّصل بواحد أو أكثر من أعضائك ومشاعرك.

بالتالي، سيكون عليك أن تستغل الإصبع الذي يمكنه إرسال رسالة حيوية إلى المنطقة المتأثرة.

حركات في اليدين لتخفيف التوتر

الأمر بسيط للغاية:

  • اضغط لمدة ثلاث دقائق على طرف الإصبع أو الأصابع المرتبطة بالمشكلة أو الشعور السلبي الذي تعاني منه.
  • ابدأ بيدك اليمنى ثمّ كرر ذلك مع اليد اليسرى.

ننصحك بقراءة:

مكافحة التوتر – اكتشف 4 تقنيات تنفس تساعدك على تخفيف الضغط العصبي

الإبهام

الأعضاء المرتبطة بهذا الإصبع هي المعدة والطحال. المشاعر ذات الصلة هي القلق، الاكتئاب والهمّ.

أما بالنسبة للأعراض التي يجب الانتباه إليها فهي الصداع، ألم المعدة، العصبية ومشاكل الجلد.

السبابة

طريقة ازالة التوتر

الكليتان والمثانة هي الأعضاء المتأثرة، أمّا الخوف والارتباك هي المشاعر المرتبطة بهذا الإصبع.

إذا شعرت بألم في العضلات أو مشاكل أخرى في جهازك الهضمي، استعن بالضغط على هذا الإصبع.

الوسطى

عند تطبيق هذه التقنية على إصبع الوسطى يمكن أن يحسّن ذلك أعراض مشاكل الكبد والمرارة، كما أنه مرتبط بمشاعر الغضب والانفعال.

تشمل الأعراض المرتبطة الصداع، آلام الطمث، الإرهاق، بالإضافة إلى مشاكل الدم والرؤية.

الخنصر

يرتبط هذ الإصبع بالرئتين والقولون.

عندما تشعر بالحزن، التشاؤم أو كنت تعاني من مشاكل تنفسية مثل الربو أو تعاني من سوء الهضم، طبق التقنية على هذا الإصبع.

البنصر

يرتبط هذا الإصبع بالقلب والأمعاء الدقيقة.

طبّق الضغط على هذا الإصبع إذا كنت تعاني من مشاكل العظام أو التعب والمزاج السيء.

اكتشف:

نقاط الضغط – 5 موجودة في منطقة الوجه وفوائدها المذهلة

المزيد من التقنيات اليابانية لمكافحة الإجهاد

يعاني نصف سكان العالم من الإجهاد الذي يمكن أن يؤدي إلى انخفاض إنتاجية العمل ومشاكل في العلاقات بين الأفراد.

وبغض النظر عن ذلك، أن تكون مجهدًا هو أمر مضر بصحتك ويمكن أن يؤدي إلى حالات خطيرة مثل النوبات القلبية.

لذلك، بالإضافة إلى تطبيق تقنية الأصابع، ننصحك أيضًا بتخفيض مستويات الإجهاد عن طريق الاستفادة من التقنيات الشرقية الأخرى.

حمام الغابة

فتاة تمشي في الغابة

“Shinrin Yoke” هو الاسم الأصلي لهذه التقنية، وهي تشمل المشي في بيئة طبيعية وتفعيل حواسك الخمس. 

وهذا يعني ملامسة الأشجار والنباتات، تنفس الهواء النقي ورائحة الزهور، الاستماع إلى تغريد العصافير أو صوت الرياح وهي تحرّك الأوراق، مراقبة المناظر الطبيعية من حولك أو تذوق بعض الفاكهة البرية.

للاستمتاع بهذه التجربة، ولكي تكون مفيدة بالنسبة لك، يُستحسن أن تقوم بممارستها عدة مرات في الأسبوع لمدة ساعة على الأقل. 

إذا كنت تعيش في المدينة سيكون الأمر صعبًا قليلًا، لكن بالتأكيد ستجد دومًا حديقة داخل المدينة يمكنك زيارتها.

يمكنك أيضًا استغلال عطلات نهاية الأسبوع لكي تسافر وتسترخي. ولكن لا تحضر معك أي أجهزة إلكترونية، تجنب أيضًا التفكير في العمل والمشاكل أو الأخبار السيئة.

هذه النزهات سوف تقلل من مستويات الكورتيزول والقلق، تنظّم ضغط الدم وتقوي جهاز المناعة.

اقرأ أيضًا:

الأعضاء الداخلية والحالة النفسية – اكتشف العلاقة الوثيقة التي تربط بينها

الريكي

يعمل هذا العلاج على تحفيز نقاط معينة من الجسم وتوجيه الطاقة الإيجابية.

وهذا يساعدك على تحقيق الانسجام الداخلي والخارجي من خلال تقليل التوتر والقلق والعصبية.

هذه الممارسة من الممارسات التقليدية اليابانية وتعتمد على القوّة الداخلية الحيوية المعروفة باسم “كي”. ولاستغلال فوائدها، يجب عليك استشارة مدرّب أو خبير في الريكي.

تستمر الجلسة الواحدة 45 دقيقة، حيث ستستلقي على سجادة صغيرة، وتستمع إلى الموسيقى الهادئة، وتستنشق رائحة الزيوت العطرية أو البخور.

جلسات الريكي لعلاج التوتر

سيضع الخبير يديه بالقرب من الشاكرات لكي يسمح بتدفق الطاقة.

إن الإحساس بالاسترخاء والأمان الذي يشعر به الأفراد في هذه الجلسات يجعل الكثيرين منهم يقولون أنهم يشعرون وكأنهم “عائمون.”

ننصحك بحضور جلسات الريكي مرة في الأسبوع للسيطرة على التوتر والقلق ولاستعادة الهدوء.

وبالطبع، هنالك أيضًا العديد من التقنيات الأخرى التي يمكن أن تساعدك على التخلص من التوتر مثل اليوغا، التأمل وحتى الآيكيدو، الذي يعتبر فن دفاع عن النفس يعزز الصفاء النفسي ويرفض العنف.