اكتشف كيف يمكنك تمديد عمودك الفقري في دقيقتين!

إذا كان عملنا يجبرنا على الجلوس في نفس الوضعية لعدة ساعات، عاجلا أم آجلا ستصاب بألم في أسفل الظهر، أو إصابة في الرقبة أو حتى ألم مزمن في الرأس. اكتشف كيفية مكافحة المشكلة معنا اليوم!
اكتشف كيف يمكنك تمديد عمودك الفقري في دقيقتين!

آخر تحديث: 22 يناير, 2020

تحتاج فقط إلى دقيقتين -120 ثانية فقط- لتمديد عمودك الفقري وتهدئة ألم الظهر.  للقيام بذلك تحتاج فقط إلى كرة تنس ورباط مطاطي. الأمر بهذه السهولة!

إذا جعلت جسمك يعتاد على هذا التمرين البسيط يوميا، ستستعيد وضعية جسمك المثالية، وسيساهم ذلك في تحسين جودة حياتك بصورة مباشرة.

أيضا، إذا كنت تعاني من ألم في أسفل الظهر أو إذا كنت تقضي الكثير من الوقت جلوسًا، لا تتردد في تجربة هذا التمرين لصحة عمودك الفقري المهم جدًا.

هذه الطريقة، والتي يعود أصلها إلى وضعية يوجا معينة، ستقيك من إجهاد ظهرك، بالإضافة إلى مساعدتك على تجنب الإصابات المحتملة.

جسدك يحدثك، لكنك لا تستمتع إليه

عمودك الفقري

نحن متأكدون أنك، في أكثر من مناسبة، وصلت منزلك وأنت تشعر بألم شديد في ظهرك. فتقوم بإمالة رأسك وتحريك كتفيك، لتجد أن الانزعاج بدأ يخف.

لكن إذا كان عملنا يجبرنا على الجلوس في نفس الوضعية لعدة ساعات، عاجلا أم آجلا ستصاب بألم في أسفل الظهر، أو إصابة في الرقبة أو حتى ألم مزمن في الرأس.

  • يتواصل جسدنا معنا يوميا: تشنجات، تيبس الرقبة، ألم في الرأس، إحساس بالوخز في اليدين، شعور بالحرقة في أسفل الظهر.
  • كل هذه أعراض تدل على عدم اهتمامنا بالعمود الفقري.
  • لا يمكننا أيضا أن ننسى أن مشاعرنا تؤثر بصورة مباشرة على عمودنا الفقري.
  • عوامل مثل التوتر والقلق تقوم بشد الأعصاب في العنق، الظهر، أسفل الظهر، المنطقة العجزية والعصعص.

قد يفيدك تمديد عمودك الفقري

ألم في الظهر

تمديد العمود الفقري لمدة دقيقتين كل يوم قد يساعد على تحسين حالتك. قد تعتقد أن هذا الأمر بسيط جدا أو بدائي جدا لتخفيف ألم الظهر. لكن، أساس كل هذا هو في الجوانب التالية:

  • عندما نجلس في وضعية خاطئة، يقطع ذلك مد الدم إلى مفاصلنا، حتى تصبح أكثر تصلبا مع الوقت.
  • لكن عند القيام بهذا التمرين، نقوم بتحسين عملية جريان الدم إلى مناطق الجسم ودعم عضلاتنا لاستعادة مرونة مفاصلنا.
  • أيضا، شيء بسيط كالاعتياد على التمدد يوميا يساعد على تقليل تشنج العضلات وتحسين التناسق.
  • يجب علينا الاعتناء بإحدى حواسنا التي لا يعلم الجميع عنها، هذه الحاسة هي استقبال الحس العميق، من أجل تحسين صحة عضلاتنا ومفاصلنا.
  • يساعدنا استقبال الحس العميق على تطوير وعينا بجسمنا، ويعمل على تعزيز القدرة الطبيعية لجسمنا على اكتشاف حركة ووضعية مفاصلنا.

تمديد عمودك الفقري في دقيقتين فقط

تمرين العمود الفقري

لتمديد عمودك الفقري ستحتاج إلى مساحة في منزلك يمكنك الاستلقاء فيها على الأرض. حاول أن تجعله سطحا مريحا ليكون ظهرك مستقيما.

  • الآن دعنا نركز على هذا التمرين البسيط، والذي يحفز من عمل مجموعة العضلات التي ترتكز فيها أوتار الركبة أيضا.
  • هذه هي أحد أكثر التمديدات شيوعا في مجال الرياضة، وبسبب سهولتها وفعاليتها، هي مفيدة للغاية.

الأدوات

  • سجاد أو بساط للاستلقاء عليه
  • طوق أو رباط
  • كرة تنس

التنفيذ

  • ارتد ملابس مريحة.
  • استلق على السجاد أو البساط، حتى يكون ظهرك كله مستقيما وملامسا للأرض.
  • الآن ضع كرة التنس أسفل منطقة أسفل الظهر.
  • بعد ذلك قم بشد الطوق أو الرباط: يجب عليك وضعه تحت أخمص قدمك. ليس على الوسط، لكن بالقرب من الأصابع قليلاً.
  • اسحب الطوق بيديك، وقم بتمديد ساقك لمدة 20 ثانية أو المدة التي يسمح بها جسمك.
  • تنفس بعمق وببطء.
  • ثم كرر نفس التمرين على الساق الأخرى.
  • من الأفضل القيام بهذا التمرين لأكثر من دقيقتين.

الكرة أسفل ظهرك ستسمح لك بأن تكون اكثر إحساسا بظهرك عند القيام بالتمديد. لكن، يمكنك القيام بهذا التمرين بدون الكرة إذا رغبت في ذلك.

من الضروري ممارسة هذا التمرين يوميا. هي طريقة بسيطة ورائعة لتمديد الظهر، منع الإصابات، وتجنب وضع الكثير من الضغط عليه.

لكن، تذكر عدم إجهاد نفسك عند القيام بهذا التمرين وأن تقوم به على قدر إستطاعتك، حتى لا تؤذي نفسك.

It might interest you...

العمود الفقري – اكتشف كيف يتصل العمود الفقري بأعضاء الجسم المختلفة
لك العافيةاقرأها باللغة لك العافية
العمود الفقري – اكتشف كيف يتصل العمود الفقري بأعضاء الجسم المختلفة

الأمر مفاجئ هو أن العمود الفقري يتكون من عظام، وبرغم ذلك يؤثر على وظائف الأعضاء والعضلات الأخرى، كالرئتين والقلب مثلًا. اكتشف المزيد في المقالة!



  • Williams, K., Abildso, C., Steinberg, L., Doyle, E., Epstein, B., Smith, D., … Cooper, L. (2009). Evaluation of the effectiveness and efficacy of iyengar yoga therapy on chronic low back pain. Spine. https://doi.org/10.1097/BRS.0b013e3181b315cc