نصائح مساعدة عند ولادة طفل في فصل الصيف

1 مارس، 2020
تعد ولادة طفل في فصل الصيف أمرًا جيدًا للعديد من الأسباب. فهو الوقت المثالي من العام للاسترخاء والاستمتاع بقدوم الطفل مع العائلة بأكملها. ولكن يجب أخذ بعض الاحتياطات في الاعتبار خلال هذا الفصل الحار. تابعي القراءة لاكتشاف المزيد!

فكرة ولادة طفل في فصل الصيف تقلق العديد من النساء الحوامل بسبب صعوبة التعامل مع الحر والرطوبة وفترة التعافي خلال هذا الوقت من السنة.

ولكن، ولادة الطفل في فصل الصيف تقدم العديد من المزايا. وفي هذه المقالة، نستعرض بعض النصائح المفيدة التي ستساعدك على تغيير وجهة نظرك للموضوع.

مزايا ولادة الطفل في فصل الصيف

مزايا ولادة الطفل في فصل الصيف

نعرف أن معظم الناس يسافرون ويستمتعون بالعطلات خلال فصل الصيف. فيُسمح لمعظم العاملين تقريبًا بإجازة طويلة، ولا يحتاج الأطفال إلى الذهاب إلى المدرسة.

إذن، فكري في الأمر، سيكون لدى الأصدقاء وأفراد العائلة المزيد من الوقت لمساعدتك والاستمتاع معك بقدوم الطفل.

بالإضافة إلى ذلك، سيمكنك الجو الدافئ من الخروج في أي وقت للتنزه والمشي وتخفيف الضغط الذي تتعرضين له خلال هذه الفترة.

ويمكنك أيضًا الخروج مع طفلك ليلًا أو في الصباح الباكر لتجنب الحرارة الشديدة، وللسماح له باستكشاف بيئته الجديدة.

بجانب كل ذلك، يصبح الناس عادةً أقل قلقًا وتوترًا خلال هذا الفصل ويستمتعون بالسلام والهدوء، وهو ما يسهل التعامل معهم.

ننصحك بقراءة:

الحمل والولادة – هل تعلم أن السيدات يحتجن لعام كامل كفترة نقاهة بعد الولادة

نصائح فيما يتعلق بولادة طفل في الصيف

  1. اهتمي بنظامك الغذائي

إذا كنت ستلدين في الصيف، يجب عليك الاعتياد على تناول وجبات خفيفة ومتكررة.

اتباع نظام غذائي صحي هو أمر أساسي في أي وقت من العام، ولكن التغذية تصبح أكثر أهمية خلال الحمل وفترة ما بعد الولادة.

بالإضافة إلى ذلك، ففي فصل الصيف، أنت معرضة بشكل أكبر للإصابة بالجفاف أو بلفحة حر.

ينصح المتخصصون بتناول 5 وجبات صغيرة في اليوم. وتحتاجين إلى استهلاك المزيد من الخضروات والفواكه، والتي ستساعدك على الحفاظ على رطوبة جسدك وستوفر الفيتامينات الأساسية.

بجانب ذلك، من الضروري شرب ما يكفي من الماء، أي على الأقل 8 أكواب في اليوم.

ويجب عليك تجنب التعرض للشمس بين الساعة 12 مساء و4 مساء. ولا تنسي ارتداء الملابس الخفيفة والفاتحة.

اقرئي أيضًا:

ارتفاع ضغط الدم أثناء فترة الحمل: الأعراض والعلاجات

2- اهتمي بالنظافة الشخصية

النظافة الشخصية

بعد الولادة، قد تلاحظين ظهور إفرازات مهبلية دموية يمكن أن تستمر لمدة شهر، ويُعرف ذلك باسم الهلابة. لهذه الإفرازات رائحة مميزة، وعند امتزاجها مع العرق والرطوب، قد تصبح كريهة.

أيضًا، إذا خضعت لعملية بضع الفرج، تحتاجين إلى الاهتمام بالجرح، ويفضل القيام بذلك بالماء والصابون الخفيف. ومن المهم تجنب الرطوبة في المنطقة.

بجانب ذلك، إذا ولدت طفلك في الصيف، قد تصبح أعراض ما بعد الولادة مثل الهبات الساخنة أكثر وضوحًا وإزعاجًا. في هذه الحالة، الاستحمام سيساعد على تخفيف الأعراض.

في الواقع، تستطيعين الاستحمام في اليوم التالي للولادة. ولكن، تجنبي الجلوس ونقع جسدك في حوض الاستحمام لأن عنق الرحم يستغرق بعض الوقت للعودة إلى موضعه الطبيعي.

إذا قمت بذلك، يمكن للماء أن يدخل إلى المنطقة ويسبب التهابات.

اكتشفي:

أمور هامة يجب أخذها في الاعتبار فيما يتعلق بإنجاب الأولاد

3- حاولي تأجيل السفر بعد الولادة مباشرة

السفر مع وجود طفل ليس بمشكلة. ولكن المتخصصون ينصحون بالانتظار أسبوعين على الأقل بعد الولادة.

فقبل ذلك، قد تصبح تجربة غير مريحة لك وللطفل. وإذا قررت السفر، يجب عليك الذهاب إلى مكان يمتلك رعاية صحية جيدة.

4- اتبعي بعض النصائح البسيطة للتعامل مع الحرارة

الولادة في الصيف تعني أنك تحتاجين إلى التعامل مع الحر الشديد، والذي يكون خانقًا في بعض الأماكن.

ولكن هناك خطوات معينة يمكنك الاستعانة بها، وأولها هي إغلاق شيش النافذة أو النافذة المواجهة لأشع الشمس بشكل مباشر.

إذا كان لديك مكيف هواء أو مراوح، يمكنك استخدامها. ولكن تحتاجين إلى تجنب وصول الهواء البارد إلى طفلك بشكل مباشر.

حاولي تبريد الغرفة بالاستعانة بمكيف الهواء مثلًا قبل الخلود إلى النوم بساعة واحدة، ولا تقومي بتشغيله أثناء النوم.

أخيرًا، كما ذكرنا من قبل، ارتداء الملابس المريحة أمر ضروري.

ختامًا، ولادة طفلك ستكون من اللحظات الرائعة في حياتك، فلا تدعي فصل الصيف يقلل من فرحتك واتبعي النصائح التي ذكرناها اليوم!

  • Panthangi, V., West, P., Savoy-Moore, R. T., Geeta, M., & Reickert, E. (2009). Is Seasonal Variation Another Risk Factor for Postpartum Depression? The Journal of the American Board of Family Medicine. https://doi.org/10.3122/jabfm.2009.05.080066
  • Pregnancy, Childbirth, Postpartum and Newborn Care: A Guide for Essential Practice. 3rd edition. Geneva: World Health Organization; 2015. M, INFORMATION AND COUNSELLING SHEETS. Available from: https://www.ncbi.nlm.nih.gov/books/NBK326681/
  • Counselling for Maternal and Newborn Health Care: A Handbook for Building Skills. Geneva: World Health Organization; 2013. 11, POSTNATAL CARE OF THE MOTHER AND NEWBORN. Available from: https://www.ncbi.nlm.nih.gov/books/NBK304191/
  • Fletcher, S., Grotegut, C. A., & James, A. H. (2012). Lochia Patterns Among Normal Women: A Systematic Review. Journal of Women’s Health. https://doi.org/10.1089/jwh.2012.3668
  • Karsnitz, D. B. (2013). Puerperal infections of the genital tract: A clinical review. Journal of Midwifery and Women’s Health. https://doi.org/10.1111/jmwh.12119