كيفية الاعتناء بسرة المولود بطريقة صحيحة

9 سبتمبر، 2020
أفضل وسيلة للاعتناء بسرة المولود هي عدم التدخل في هذه العملية الطبيعية. لا تحتاج إلا إلى اتباع بعض إجراءات التنظيف البسيطة والحفاظ على جفاف المنطقة. تابع القراءة لاكتشاف المزيد عن الموضوع.

كيفية الاعتناء بسرة المولود من الموضوعات التي تثير القلق، خاصةً إذا كان المولود أول أطفال الوالدين. ولكن لا يوجد داعٍ للقلق. كل ما تحتاج إلى القيام به هو اتباع بعض إجراءات التنظيف البسيطة حتى ينفصل الجزء المتبقي من الحبل السري وتشفى المنطقة دون مشكلات.

عندما يكون الطفل داخل رحم الأم، فهو يحصل على التغذية التي يحتاج إليها من خلال الحبل السري. وعند ولادته، يقوم الطبيب بقطع الحبل السري الذي ينتهي الغرض منه. بعد عملية القطع، يتبقى جزء صغير معلق بجسم الطفل. هذا الجزء يجف تدريجيًا حتى ينفصل من تلقاء نفسه، فيترك وراءه الندبة التي نعرفها باسم السرة.

الاعتناء بسرة المولود يشمل منع إصابته بأي نوع من أنواع العدوى. ولتحقيق ذلك، يجب الاهتمام بممارسات التنظيف السليمة واتباع بعض الإجراءات الوقائية البسيطة. من خلال ذلك، سينفصل الجزء المتبقي بشكل طبيعي في خلال أسبوعين أو ثلاثة فقط.

ننصحك بقراءة:

ظاهرة النسيان بين الأمهات الجدد – لماذا تظهر الحالة أثناء الحمل وبعد الولادة؟

سرة حديث الولادة

الاعتناء بسرة المولود

في وقت ولادة الطفل، سيقوم الطبيب بقطع الحبل السري وترك نحو 4 سم منه ملتصقًا بجسم الطفل. يقوم بذلك باستعمال ملاقيط استتباب هدفها السيطرة على النزيف. ويتم ربط المتبقي من الحب السري بملقاط بلاستيكي مخصص.

بدءًا من هذه اللحظة، تبدأ سرة المولود عملية تدمير ذاتي. فمع مرور الأيام، سيجف الجزء المتبقي من الحبل السري، يذبل، يتحول إلى اللون البني، ثم يسقط.

كل ذلك يتم في خلال 8 أو 10 أيام في المتوسط. بالنسبة للأطفال المولودين من خلال جراحة قيصرية، هذه العملية قد تستمر لبضعة أيام إضافية.

بعد سقوط الجزء المتبقي من الحب السري، يترك وراءه جرح يستغرق التئامه بين 3 و5 أيام. خلال هذه المرحلة، يحتاج الآباء إلى الاستمرار في العناية بسرة المولود لتجنب العدوى والمضاعفات الأخرى.

بعد التئام الجرح، لا يوجد ما يدعو إلى القلق أو ما يتطلب عناية خاصة.

اقرأ أيضًا:

اكتئاب ما بعد الولادة – نصائح فعالة للتعامل مع الحالة بشكل صحي

الاعتناء بسرة المولود

يوجد العديد من الخرافات والمعتقدات الخاطئة بخصوص عملية الاعتناء بسرة المولود وهذه المرحلة.

في الماضي، كان الخبراء ينصحون بتنظيف المنطقة بكحول 70%، سواء بمفرده أو بمزجه مع مطهر معين، كالكلورهيكسيدين.

ولكن، عدد من الدراسات المختلفة أثبتت أن ذلك قد يؤخر انفصال الجزء المتبقي من الحب السري. لذلك، هو ضروري فقط في حالة وجود الأطفال في بيئة ملوثة. بخلاف ذلك، القاعدة الذهبية للآباء هي محاولة الحفاظ على السرة نظيفة وجافة.

يشمل ذلك بعض الممارسات كالآتي:

  • يجب على الآباء غسل اليدين جيدًا قبل غسل الطفل أو تغيير حفاضته.
  • يجب عدم إزالة الجزء المتبقي من الحبل السري أو شده. فهو سينفصل وحده عندما يحين الوقت المناسب.
  • يمكن غسل الطفل بدون قلق. ولكن يجب التأكد من تجفيف المنطقة جيدًا بلطف بعد الاستحمام.
  • إذا اتسخت المنطقة بالبول أو البراز، يجب تنظيفها بمنشفة ناعمة وماء فاتر.
  • يجب أن تظل هذه المنطقة من بطن الطفل بدون غطاء. يعني ذلك ضرورة عدم تغطيتها بالحفاضات أو الملابس.

اكتشف:

نصائح مساعدة عند ولادة طفل في فصل الصيف

كيفية تنظيف سرة المولود

كيفية تنظيف سرة المولود

ينصح الخبراء الآباء بتنظيف سرة الطفل باستمرار حتى تلتئم بشكل كامل. هذه العملية بسيطة، ويجب أن تتم بعد استحمام الطفل.

اتبع الخطوات التالية:

  1. بعد استحمام الطفل، جفف جسم الطفل بلطف.
  2. اغسل يديك جيدًا بالماء والصابون.
  3. بلل شاش معقم بمزيج من الماء الدافئ والصابون المحايد، أو بالكحول إذا لم تكن البيئة نظيفة بشكل كاف.
  4. نظف منطقة السرة بأكملها والمنطقة المحيطة بها.
  5. استخدم شاش نظيف لتجفيف المنطقة جيدًا.
  6. لا تستخدم منتجات مصنوعة من القطن أو المركيركروم أو اليود.

قد يهمك:

أهمية النظام الغذائي خلال فترة الحمل

ما تحتاج إلى ملاحظته

إذا لم يلتئم الجرح بعد مرور 20 يومًا، قد يكون هناك عدوى تُعرف باسم التهاب السرة. في هذه الحالة، تصبح المنطقة متصلبة وتميل إلى الاحمرار. في نفس الوقت، سيكون هناك إفرازات كريهة الرائحة، سواء أكانت دموية أو غير ذلك.

عند سقوط الجزء المتبقي من الحبل السري، من الطبيعي ظهور نزيف خفيف. ولكن، إذا كان النزيف ثقيلًا أو لا يتوقف، يجب الضغط على المنطقة بشاش معقم ومراجعة طبيب الطفل سريعًا.

أحيانًا، في ندبة السرة، قد تظهر بقعة حمراء تُعرف باسم الورم الحبيبي. لا يعد هذا الورم أمرًا خطيرًا، ولكن من الأفضل دائمًا استشارة الطبيب بشأنه.

أحيانًا، قد يظهر نتوء في السرة، وهو مؤشر لوجود فتق. هذه الحالة ليست خطيرة وتميل إلى الاختفاء مع نمو الطفل. في نفس الوقت، يوجد بروز من نوع آخر شبيه بخرطوم الفيل قد يبقى، وهو يُعرف باسم السرة الناتئة.

في جميع الأحوال، اتبع وصايا طبيب الطفل لضمان صحته وسعادته.

Gutiérrez, D., & ª José, M. (2016). Cuidados del cordón umbilical en el recién nacido: revisión de la evidencia científica. Ars Pharmaceutica (Internet), 57(1), 5-10.