العناية الأساسية لالتهاب الجلد التأتبي لدى الأطفال الصغار

25 يونيو، 2020
التهاب الجلد التأتبي لدى الأطفال من الحالات التي تقلق العديد من الآباء. ولكن، لحسن الحظ، يمكن تحسين أعراض الحالة سريعًا مع العلاج المناسب. تابع القراءة لاكتشاف المزيد عن الموضوع.

التهاب الجلد التأتبي من أكثر الحالات الجلدية التي تصيب الأطفال الرضع خلال الشهور الأولى من حياتهم شيوعًا. ولأنها حالة مزمنة، من المهم محاولة تجنبها أو تخفيف أعراضها بشكل ملائم.

الاكتشاف المبكر لحالة التهاب الجلد التأتبي سيساعد الآباء على القيام بمهمتهم والعناية بالطفل لتخفيف الأعراض والإزعاج الذي تسببه.

التهاب الجلد التأتبي لدى الأطفال

تبدأ هذه الحالة في الظهور عادةً بين الشهر الثالث والخامس من حياة الطفل.

وفي الغالب، تؤدي الحالة إلى اندلاعات جلدية تستمر لمدة تصل إلى ستة أسابيع أو أحيانًا أكثر. أحد أعراض الحالة الرئيسية هو جفاف الجلد، وغالبًا ما تؤدي إلى حكة شديدة.

تبقى هذه الحالة نشطة حتى وصول الطفل إلى عامه الثاني، ثم تختفي تمامًا. ولكنها تستمر لبعض الوقت بعد ذلك في حالات معينة.

هذا المرض الالتهابي يرتبط ببعض المكونات الوراثية، لذلك يجب أخذ التاريخ الطبي العائلي في الاعتبار.

ننصحك بقراءة:

التهاب الجلد الدهني – علاجات طبيعية فعالة لمواجهة الحالة المزعجة

متى يجب استشارة طبيب أطفال

التهاب الجلد التأتبي لدى الأطفال

لا تتسم حالة التهاب الجلد التأتبي بصفات معينة، وهي تختلف من فرد لآخر. لذلك من الصعب التفريق بينها وبين أشكال التهاب الجلد الأخرى.

طبيب الأطفال المتخصص هو الوحيد القادر على تشخيص الحالة بدقة بعض تقييم الأعراض الظاهرة على الطفل.

لذلك، يجب عليك استشارة طبيب الطفل إذا لاحظت أي من الأعراض التالية عليه:

  • الطفح الجلدي في منطقة الوجه ومناطق ثنيات الجلد.
  • الطفح الجلدي الذي يستمر فترة طويلة.
  • البكاء المتكرر بدون سبب واضح، وهو ما قد يرجع إلى الإزعاج والحكة في المناطق المصابة.

يظهر الطفح الجلدي عادةً على الخدين، الجبين، الأذنين وفروة الرأس. بعد ذلك، قد يمتد إلى باقي أجزاء الجسم. وبجانب الحكة، قد تتسبب الحالة أحيانًا في درجة من درجات النضوح.

اقرأ أيضًا:

3 علاجات طبيعية فعالة لداء الشرى الجلدي

كيف تجنب طفلك اندلاعات التهاب الجلد التأتبي

كيف تجنب طفلك الإصابة بالتهاب الجلد التأتبي

  • اغسل ملابس الأطفال بمنظف خفيف وتجنب منتجات تنعيم الأقمشة.
  • لا تعرض الطفل للحرارة، خاصةً الهواء الساخن. لذلك، يجب الابتعاد عن أي أقمشة تسبب تعرق الطفل وتحفز الطفح الجلدي كالصوف والألياف الصناعية. الجأ للقطن فقط.
  • استخدم مرطبات الجو إذا كنت تعيش في بيئة تتسم بانخفاض مستويات الرطوبة.
  • التزم بممارسات تنظيف الطفل الملائمة كالحمامات القصيرة لمرتين أو ثلاثة في الأسبوع فقط. وذلك لأن التعرض المفرط للماء ومنتجات التنظيف تحفز ظهور الطفح الجلدي. ولذلك ينصح الأطباء باستعمال جل غسل يتسم بمستويات باهاء حمضية.
  • استعمل كريمات الترطيب المخصصة للأطفال عدة مرات في الأسبوع مع تدليك لطيف حتى تخترق الكريمات البشرة.

اكتشف:

الحروق السطحية – اكتشف معنا كيفية علاجها بفعالية

العلاجات الدوائية

في بعض الحالات، يتطلب التعامل مع أعراض هذه الحالة بعض العلاجات الدوائية، إلى جانب مراقبة مستمرة من قبل الطبيب لتجنب المضاعفات.

  • من الضروري استشارة طبيب الأطفال لتحديد الدواء المضاد للالتهاب المناسب عند ظهور الاندلاعات.
  • يجب في هذه الحالات التوقف عن استعمال المرطبات التي تم اللجوء إليها خلال محاولة تجنب الاندلاعات.
  • من المهم تجنب ظهور العدوى الجلدية. وهو ما يظهر بسبب حك الجلد.

إذا اكتشف الطبيب الطفل وجود عدوى، قد يصف نوع من أنواع المضادات الحيوية الموضعية أو الجهازية.

الستيرويدات القشرية الموضعية هي من العقاقير الأكثر وصفًا من قبل الأطباء لهذه الحالة. لا تقلق من استخدامها طالما اتبعت إرشادات طبيب متخصص.

  • Sánchez Pérez, J., & García García, C. (2010). Dermatitis atópica. Medicine. https://doi.org/10.1016/S0304-5412(10)70015-9
  • Martorell, A., & Martorell, C. (2013). Actitud ante el niño afecto de dermatitis atópica. Sección de Dermatología Pediátrica.
  • Mateos, M. (2011). Guía de tratamiento de la Dermatitis Atópica en el niño. In Documento de consenso grupo de expertos.
  • Dammak, A., Guillet, G., & Guillet, S. (2015). Dermatitis atópica del niño. EMC – Tratado de Medicina. https://doi.org/10.1016/s1636-5410(15)72824-2