خبز الموز : لذيذ، مغذٍ وخالٍ من الطحين ومشتقات الحليب

18 سبتمبر، 2019
 من المهم بالنسبة لنا جميعًا اتباع نظام غذائي شامل ومتوازن، بغض النظر عن إن كنا نعاني من حالة طبية خاصة أم لا.

يمكنك تحضير خبز الموز اللذيذ في المنزل بطريقة سهلة وصحية للغاية، ليستمتع بتناوله جميع أفراد العائلة.

إضافة إلى تزويدنا بالطاقة، لا تحتاج لتحضير خبز الموز  إلى أي نوع من الدقيق أو منتجات الألبان، مما يجعله سهل الهضم وملائم للجميع.

هل من الأفضل تجنب تناول الطحين؟

طحين

معظم خبراء التغذية يحذرون من الاستهلاك المبالغ فيه للدقيق، وهذا ينطبق بشكل خاص على الدقيق المكرر لما له من أضرار تؤثر على الأمعاء والصحة العامة على المدى الطويل.

بدلًا من ذلك، يمكننا تناول دقيق القمح الكامل وحبوب أخرى كالجاودار والحنطة والحنطة السوداء وغيرها.

ولكن لكل قاعدة استثناء، فإن الأشخاص الذين يعانون من الاضطرابات الهضمية أو حساسية الغلوتين لا يمكنهم أكل أنواع معينة من الدقيق لأن أجسامهم ترفضها. ولذلك، يتعين عليهم اللجوء إلى بدائل أخرى.

 من المهم بالنسبة لنا جميعًا اتباع نظام غذائي شامل ومتوازن، بغض النظر عن إن كنا نعاني من حالة طبية خاصة أم لا.

 كما يجب أن نعمل على تحقيق التوازن بين عناصر البروتين والدهون والألياف والكربوهيدرات المستهلكة.

ننصحك بقراءة:

حلويات خالية من السكر – اكتشف معنا 5 وصفات حلويات صحية ولذيذة

هل من الأفضل تجنب منتجات الألبان؟

فيما يخص منتجات الألبان، فإن معظم الناس لا يدركون أنه بعد فترة الرضاعة تفقد أجسامهم  إنزيمًا يعرف باسم اللاكتيز، وهو المسؤول عن هضم اللاكتوز.

ومع مرور الوقت، نكتشف أن أجسامنا في الغالب لا تهضم الحليب بشكل جيد، فنصاب بالحموضة والانتفاخ.

وما يجعل الأمر أكثر تعقيدًا هو ندرة توفر الحليب الطبيعي عالي الجودة في هذه الأيام.

لذلك فإننا ننصحك باختيار منتجات ألبان أخرى صحية مثل الزبادي الطبيعي أو الكفير أو السمن.

ويجب عليك أيضًا استبدال الحليب العادي ببدائل الحليب سواء للشرب أو الطهي. وذلك لتحمي نفسك من زيادة الوزن ومشاكل المعدة.

اقرأ أيضًا:

مكعبات جيلاتين العسل والكركم – مكعبات العسل والكركم لمكافحة الالتهابات

فوائد الموز الصحية

الموز

يعد الموز فاكهة مميزة جدًا ومحببة لدى الكثيرين لما له من نكهة حلوة رائعة وخصائص مغذية، كما يمكن تناوله في أي وقت وإضافته إلى العديد من الوصفات.

وعلى الرغم من أنه من الفواكه، إلا أنه من الثمار المهمة التي تحتوي في مكوناتها على الكربوهيدرات مثله مثل القرع والبطاطا.

 للموز سمعة سيئة إذا تعلق الأمر بزيادة الوزن، فكثير من الناس الذين يرغبون في إنقاص وزنهم يتجنبون تناول الموز.

ومع ذلك، فإن محتواه الغني بالسكر يتوازن مع محتواه الغني بالألياف الذي يساعد الجسم على الاستفادة من سكر الجلوكوز.

بالإضافة إلى ذلك، فالموز يحتوي على كمية منخفضة جدًا من الدهون. وفيما يلي قائمة بأهم الفوائد الصحية للموز:

  • يحارب ارتفاع ضغط الدم.
  • يمدنا بالطاقة والحيوية، لذلك هو غذاء ملائم للأطفال والرياضيين والمفكريين.
  • يساعد على التخلص من السوائل المحتبسة لما يحتويه من بوتاسيوم.
  • إنّ ما يمتلكه من خصائص مدرة للبول ومحتوياته الغنية بالألياف يجعله فاكهة مثالية للأنظمة الغذائية الخاصة بإنقاص الوزن.
  • مفيد للعضلات لاحتوائه على عنصر المغنيسيوم.
  • الموز مفيد للاضطرابات الهضمية مثل الحموضة وقرحة المعدة.
  • تناول الموز يبطئ الشيخوخة الدماغية ويعزز التركيز والذاكرة.

اكتشف:

أطباق البروكلي – 4 وصفات بروكلي لذيذة وسهلة التحضير لعشاء خفيف

كيفية تحضير خبز الموز

خبز الموز

المكونات

  • ثلاث بيضات
  • ست حبات موز ناضجة
  • كوب من جوز الهند المبشور (80 غم)
  • كوب واحد من الزبيب (160 غم)
  • ½ كوب من زيت الزيتون أو دوار الشمس أو زيت جوز الهند (100 مل)
  • ½ كوب من بديل حليب مثل الشوفان وجوز الهند والأرز واللوز وغيرها (100 مل)
  • ثلاث ملاعق طعام من العسل (90 غم)
  • ملعقة طعام واحدة من خلاصة الفانيليا (15 غم)

طريقة التحضير

  • استخدم خلاطًا في تطبيق كافة الخطوات.
  • قبل أن تبدأ في إعداد الخبز، قم بتسخين الفرن مسبقًا على درجة حرارة 180 مئوية.
  • اضرب الثلاث بيضات في الخلاط لدقيقة واحدة.
  • ضع كل المكونات السائلة سويًا، الزيت وبديل الحليب ومستخلص الفانيلا، واضربها  في الخلاط.
  • بعد ذلك، امزج المكونات الجافة الموز ، وجوز الهند المبشور والعسل.
  • بعد خلط جميع المكونات معًا، أضف الزبيب إلى المزيج واخلطه جيدًا مرة أخرى.
  • يُسكب المزيج في قالب مربع أو مستطيل ويُخبز في درجة حرارة 180 مئوية لمدة 30 أو 40 دقيقة.
  • بعد انتهاء الوقت المحدد، تأكد من أن الخبز قد نضج من الداخل.
  • في النهاية، يمكنك تزيين خبز الموز بشرائح جوز الهند و الزبيب و الموز.
  • يمكنك أيضًا تقديم خبز الموز مع الكريمة المخفوقة (إذا لم تكن لديك حساسية اللاكتوز).

Singh, B., Singh, J. P., Kaur, A., & Singh, N. (2016). Bioactive compounds in banana and their associated health benefits – A review. Food Chemistry. https://doi.org/10.1016/j.foodchem.2016.03.033

Yu, L., Nanguet, A.-L., & Beta, T. (2013). Comparison of Antioxidant Properties of Refined and Whole Wheat Flour and Bread. Antioxidants. https://doi.org/10.3390/antiox2040370