10 عناصر منزلية لا تقوم بتنظيفها بشكل كافٍ

إذا كانت هناك عناصر في منزلك لا تقوم بتنظيفها بشكل صحيح أو بالقدر الكافي، فهذه عادة سيئة يمكن أن تؤدي إلى تكاثر البكتيريا عليها. تابع القراءة لاكتشاف بعض العناصر التي تحتاج إلى تنظيف مستمر.
10 عناصر منزلية لا تقوم بتنظيفها بشكل كافٍ

كتب بواسطة Francisco María García

آخر تحديث: 09 أغسطس, 2022

الحفاظ على نظافة المنزل لا يعني بالضرورة أن جميع العناصر المنزلية يجب أن لامعة ومتلألئة دائمًا. ولكن، بعض المناطق والعناصر تحتاج تنظيفًا مستمرًا لتجنب انتشار وتكاثر البكتيريا فيها أو عليها. في هذه المقالة، نستعرض قائمة بهذه العناصر.

10 من العناصر المنزلية التي قد لا تكون تنظفها بشكل كافٍ

العناصر المنزلية التي قد لا تكون تنظفها بشكل كافٍ

قبل البدء، من المهم الإشارة إلى أن هناك الكثير من أنواع البكتيريا التي تتكاثر في المنازل. في الواقع، يوجد على الأرجح الملايين من هذه الكائنات الدقيقة في كل منزل. وبرغم أن معظمها لا يشكل أي خطورة، إلا أنه من الأفضل الاهتمام بالنظافة لتجنب تكاثرها المفرط.

إذن، أين تختبئ هذه البكتيريا؟ يمكن بالتأكيد العثور عليها على العناصر المنزلية التالية:

  • إسفنجات ومناشف التنظيف: لا تحاول استعمال هذه العناصر لعدة أسابيع. فهي دائمًا ما تكون رطبة، ولذلك تمثل البيئة المثالية لتراكم عدد كبير من الجراثيم. لهذا السبب تحتاج إلى التخلص منها بعد وقت قصير واستبدالها بجديدة. تطهيرها بشكل منتظم من الخيارات الرائعة أيضًا.
  • ستائر الحمام: تحتاج إلى تنظيف ستائر الحمام كل 15 يومًا. ولأنها يمكن أن تكون مهمة مملة جدًا، أفضل ما يمكنك القيام به هو وضعها في الغسالة وغسلها مع بعض المناشف بالماء الدافئ. ولإزالة العفن، يمكنك استعمال صودا الخبز والخل.
  • المرحاض: يجب تنظيف الحمام مرة كل سبعة أيام على الأقل. ونصيحة مهمة أخرى هي أن تقوم بإنزال غطاء الحمام في كل مرة تستعمل فيها السيفون.
  • المناشف: كالملابس تمامًا، تلتصق خلايا الجلد الميتة بالمناشف بسهولة، وهو ما يعني أنها تشكل بيئة مثالية للبكتيريا والجراثيم. لهذا السبب، من الأفضل عدم استعمالها لأكثر من ثلاثة أيام.
  • عناصر الحمام الأخرى: قد يبدو ذلك متكررًا، ولكن من المهم أن نذكر أهمية تنظيف كل ركن من أركان الحمام وجميع عناصره. ابدأ بالأرضية. إذا جففتها في كل مرة تستحم فيها، ستتراكم أوساخ أقل. قم أيضًا بغسل حاملات الصابون، المرايا وجميع الأسطح الأخرى.

عناصر ومناطق أخرى تحتاج إلى عناية خاصة

تنظيف العناصر المنزلية
  • أغطية السرير: برغم أن تستحم يوميًا، لا يجب عليك استعمال نفس الغطاء لأكثر من اسبوع. فخلايا الجلد الميتة تتراكم عليه في كل مرة تستخدم السرير. أفضل طريقة لتنظيفها هي غسلها في الغسالة بماء دافئ ومطهر.
  • الأرضيات: الحاجة لتنظيف الأرضيات تختلف من غرفة لغرفة، إذا كان لديك حيوانات أليفة، حسب عاداتك الشخصية، إلخ. في المناطق المشتركة، لا يجب أن تنتظر أكثر من أسبوع لتنظيف الأرضيات بشكل شامل.
  • مقابض الأبواب والمفاتيح: إذا لم تكن تنظفها بشكل كافٍ، نؤكد لك أن هناك مستعمرات من الجراثيم تعيش عليها. ولهذا الغرض، ننصحك باستعمال مطهر قوي، كالسبرتو (كحول الإيزوبروبانول).
  • الحاسب الشخصي، الفأرة، الهاتف، أجهزة التحكم عن بعد: الآن، أن تفهم بالتأكيد أن جميع العناصر المنزلية التي تتصل بيديك يمكن أن تتراكم فيها البكتيريا، الجراثيم، العفن، إلخ. فاستعمل الكحول لتنظيف هذه العناصر مرة واحدة في الأسبوع على الأقل.

أخيرًا، تذكر أن الأثاث والسجاجيد وأنسجة المفروشات تحتاج إلى أن تنظف بالمكنسة الكهربائية بشكل متكرر. التنظيف اليومي قد يكون مبالغًا فيه، ولكنك تحتاج إلى التنظيف الشامل مرة أسبوعيًا لتحقيق هدفك بتجنب الكائنات الحية الدقيقة الضارة بأنواعها.

قد يثير اهتمامك ...

هل يمكن أن يقود العفن في المنزل إلى مشاكل صحية؟
لك العافية
اقرأها باللغة لك العافية
هل يمكن أن يقود العفن في المنزل إلى مشاكل صحية؟

يؤدي نمو العفن في المنزل إلى تفاقم أعراض أي شخص مصاب بالحساسية. يحفز على وجه التحديد أعراض مثل احتقان الأنف، وحكة الأنف والحلق، تابع للمزيد.