ورق الألومنيوم – هل من الصحي طهي الطعام فيه؟

21 أغسطس، 2020
في هذه المقالة، نناقش ما إذا كان طهي الطعام في ورق الألومنيوم ضارًا بالصحة، والإجراءات الوقائية التي يجب تطبيقها عند التعامل مع هذا المنتج.

الجدل الدائر حول موضوع استعمال ورق الألومنيوم في الطهي يعتبر حديثًا نسبيًا. ونحتاج بالتأكيد إلى توجيه المزيد والمزيد من الأسئلة حول الموضوع لأنه في النهاية يمس صحة الإنسان.

بشكل عام، لورق الألومنيوم ثلاثة أغراض:

  • لتغطية الأسطح التي يتم طهي الطعام عليها
  • حفظ الطعام
  • الحفاظ على حرارة الطعام بعد الانتهاء من طهيه

هذا المنتج مفيد، سهل الاستعمال وغير مكلف. ولكن، هل هو آمن؟ كيف يمكن استعماله؟ هل يمكن تكرار استعماله طوال الوقت بدون مشاكل؟ تابع القراءة لاكتشاف الإجابة على هذه الأسئلة.

اقرأ أيضًا:

ورق الألومنيوم – 10 طرق مبتكرة لاستخدام ورق الألومنيوم في المنزل

ورق الألومنيوم

لماذا لا يجب استعمال ورق الألومنيوم في الطهي؟

يتكون ورق الألومنيوم التجاري من لوح رقيق جدًا من رقائق الألومنيوم الملفوفة حول أسطوانة كرتونية حتى يستطيع المستخدمون تقطيعه واستعماله بسهوله عند حاجتهم إليه. تصل سماكة اللوح إلى 0.024 ملليمتر، ولذلك يتميز بمرونة عالية.

استعمال الألومنيوم شائع منذ بداية القرن العشرين. فهو يتميز بعمره الطويل وكونه من موصلات الكهرباء والحرارة الجيدة.

خصائص الألومنيوم الرائعة الأخرى تشمل:

  • التماسك: يشير ذلك إلى قدرة المعدن على امتصاص الطاقة قبل التكسر أو فقدان شكله.
  • المطواعية: هذه خاصية فيزيائية تسمح بتكوين رقائق من المعدن.
  • اللدانة: يعني ذلك أن المعدن مرن ويمكن تشكيله بسهولة بدون كسره.

اقرأ أيضًا:

أوراق الألومنيوم – 7 أشياء مفاجئة يمكنك القيام بها باستخدام أوراق الألومنيوم

متى يصبح الألومنيوم ضارًا بالصحة؟

وجبة في ورق ألومنيوم

الألومنيوم (المخلوط ببعض العناصر الأخرى) من المواد الرخيصة التي تُستعمل في العديد من المنتجات المنزلية، كالمقالي والأواني وأدوات المائدة.

تجدر الإشارة إلى أنه لا يوجد أي أدلة تشير إلى أن استعمال هذه العناصر يعتبر ضارًا بأي شكل من الأشكال بالصحة.

ولكن، لف الطعام بورق الألومنيوم وتسخينه في درجات حرارة عالية يمكن أن يكون مضرًا. وذلك في حالة الأطعمة الحمضية أو الحار بشكل خاص.

لنلق نظرة على بعض المعلومات التي تفسر هذا الأمر.

اكتشف:

هلام السيليكا – اكتشف معنا اليوم 11 استخدامًا له!

كيف يؤثر الألومنيوم على جسم الإنسان؟

يمكن لجسم الإنسان إخراج الألومنيوم، ولكن بكميات صغيرة. يعني ذلك أن الاستهلاك البسيط لن يؤدي إلى أي مشكلة.

برغم ذلك، يجب ملاحظة أننا نتعرض لهذا المعدن بشكل يومي أكثر مما قد نتخيل. فهو موجود في العديد من العناصر التي نستهلكها كالآتي:

من الاضطرابات الأكثر شيوعًا التي تظهر بسبب ارتفاع نسب الألومنيوم في الجسم، يمكننا ذكر:

قد يهمك:

9 حلول تساعد على تجنب التصاق الطعام بأواني الطهي

تجنب استعمال ورق الألومنيوم لطهي الطعام في درجات الحرارة العالية

من العوامل المهمة التي يجب أخذها في الاعتبار لتقليل مستوى الألومنيوم في الجسم هو عدم كشط الأدوات المصنوعة منه بعد استعمالها. هذا يؤدي إلى تكون طبقة تمنع الألومنيوم من الامتزاج مع الطعام الذي يلمسه.

على الجانب الآخر، ورق الألومنيوم مصمم للاستعمال لمرة واحدة، وهذا يعني أن هذه الطبقة لا تتشكل مع استعماله، مما يؤدي إلى امتزاج الألومنيوم مع الطعام الذي يتم طهيه فيه، فتزيد كمياته في الجسم عند استهلاك هذا الطعام.

باختصار، يمكنك استعمال ورق الألومنيوم في المطبخ لتخزين الطعام. ولكن تحتاج إلى الحذر عن استعمال للطهي في درجات الحرارة العالية.