حكة المهبل – أربعة علاجات فعّالة للقضاء على مشكلة الحكة المهبلية

13 مارس، 2019
تعاني غالبية النساء من مشكلة الحكة المهبلية لمرة واحدة على الأقل في حياتهن. وتوجد هناك عدة عوامل تسبب الحكة في المناطق الحساسة. سنقدم لكِ اليوم عدة طرق لعلاج هذه المشكلة.

هناك الكثير من الأمور التي ستظل دومًا مصدرًا للإزعاج بالنسبة للنساء، ابتداءً بالدورة الشهرية وانتهاءً بعدة حالات يمكن أن تؤثر سلبًا على المهبل. وتعد حكة المهبل واحدة من تلك الحالات بالتأكيد.

لكن، هل تعلمين ما هو سبب الإصابة بحالة حكة المهبل وما هي طرق علاجها الفعالة؟

لا بد من أن تصاب المرأة بواحدة من المشكلات المرتبطة بالمهبل لمرة واحدة على الأقل في حياتها.

وحينما يتعلق الأمر بحكة المهبل، قد يصبح الأمر أكثر تعقيدًا؛ نظرًا لوجود عدة عوامل من شأنها أن تؤدي لحدوث هذه المشكلة وتوفير الظروف المناسبة لتطوّرها.

حكة المهبل هي واحدة من أكثر الوضعيات المزعجة وغير المريحة التي تمر بها النساء على نحو متكرر.

وتحدث الحكة أو التهيّج حول منطقة المهبل لعدة أسباب، تتراوح من الالتهابات البكتيرية أو الفطرية أو الأمراض المنقولة عن طريق الاتصال الجنسي أو المهيّجات الكيميائية.

إلى جانب الحكة، قد تعاني بعض النساء من الاحمرار والتورم والرائحة المهبلية الكريهة. ولتجنب هذه المشكلات، يتعين على النساء الحرص على النظافة الشخصية واتباع نظام غذائي صحي.

تابعي القراءة للتعرف على أربعة علاجات فعّالة للقضاء على مشكلة الحكة المهبلية.

أربع طرق لعلاج حكة المهبل

1. العسل

العسل و حكة المهبل

يحتوي العسل على العديد من الخصائص العلاجية.

وحينما تتسبب حكة المهبل لكِ بالحرقة والحكة، فيجدر بكِ معرفة أن العسل يساعد على تهدئة هذه الأعراض، فضلًا عن مكافحة الالتهابات البكتيرية.

طريقة الاستخدام

  • وزعي طبقة خفيفة من العسل (بين 20 إلى 30 غرام) على المهبل.
  • ومن ثم، اتركي العسل على المنطقة لمدة 30 دقيقة (احرصي على أن تكون المنطقة مكشوفة).
  • وبعد انقضاء 30 دقيقة، اغسلي المنطقة بالكثير من الماء الدافئ حتى تتم إزالة العسل نهائيًا.
  • كرري هذه العملية مرتين على الأقل يوميًا.

ننصحك بقراءة:

الغمد (المهبل) – 9 معلومات مهمة ومثيرة للاهتمام عن المهبل

2. حمض البوريك

حكة المهبل

يتمتع حمض البوريك بخصائص مطهرة ومضادة للفطريات من شأنها تهدئة الحكة المهبلية والحرقة وغيرها من المشكلات الأخرى.

علاوة على أن حمض البوريك غير مكلف وهو متوفر بسهولة حينما تحتاجين لاستخدامه عند شعورك بأن ثمة شيء ليس على ما يرام في منطقتك الحساسة.

طريقة التحضير

  • اسكبي كمية صغيرة من حمض البوريك- من 3 إلى 4 ملاعق صغيرة- وامزجيه في كوب ونصف من الماء.
  • اخلطيه جيدًا مع الماء حتى يتكون لديكِ مزيج متجانس.
  • وبعد ذلك، وزعي المزيج على المنطقة المصابة بواسطة كرة من القطن أو أي وسيلة أخرى مضادة للفطريات.
  • اتركيه لمدة 1-2 دقيقة.
  • كرري هذه العملية مرة واحدة على الأقل يوميًا لمدة أسبوعين.

3. إكليل الجبل

اكليل الجبل

تعرف أوراق اكليل الجبل بقدرتها على منع البكتيريا من النمو على الجلد. لذا، يمكننا أن نستخدمها ونصنع منها حلًا مضادًا للبكتيريا ومهدئًا فعّالًا للحكة.

طريقة التحضير

  • اغلي 3 إلى 4 أكواب من الماء.
  • وبعدها مباشرة، أضيفي أوراق إكليل الجبل.
  • ومن ثم، غطي الوعاء واتركيه على النار لمدة 15 دقيقة
  • اتركي السائل يبرد واستخدميه على المناطق المصابة.
  • اتركي المناطق المصابة تجف تمامًا.
  • كرري هذه العملية مرتين يوميًا لمدة أسبوع.

اقرئي أيضًا:

عادات النظافة الشخصية – 5 عادات غير صحية كما كنت تعتقدين

4. الثوم

الثوم

إن مادة الأليسين الموجودة في الثوم تعزز من خصائصه المضادة للجراثيم والبكتيريا التي تقضي بدورها على الخميرة المسببة للحكة ولغيرها من المشكلات.

إن تناول ثلاثة فصوص من الثوم يوميًا يحفز الجهاز المناعي ويساعد الجسم على مكافحة الالتهابات والعدوى.

يجدر بكِ التذكر بأن الثوم يتمتع بخصائص مثالية تساعدك على مكافحة الحرقان والحكة والتهيّج حول منطقة المهبل بسبب الأنواع المختلفة من الالتهابات.

طريقة التحضير

  • تحتاجين لأربعة فصوص مقشرة من الثوم ونصف كوب من زيت الزيتون.
  • اخلطيها معًا واتركي المزيج حتى يستقر لمدة 30 دقيقة.
  • وزعي المزيج على المهبل، الأجزاء الخارجية منه فقط، ودعيه لمدة 10 دقائق. واحذري، هذا العلاج للاستخدام الموضعي فقط.
  • وبعد انقضاء المدة، اغسلي المنطقة بالكثير من الماء الدافئ واحرصي على أن تكون المنطقة جافة تمامًا (اغسلي المنطقة الحساسة بالصابون الطبيعي للتخلص من رائحة الثوم).
  • كرري هذه العملية مرتين يوميًا لمدة أسبوع.

  • Ankri, S., & Mirelman, D. (1999). Antimicrobial properties of allicin from garlic. Microbes and Infection. https://doi.org/10.1016/S1286-4579(99)80003-3.
  • Foster, D. C. (1993). Vulvitis and vaginitis. Current Opinion in Obstetrics & Gynecology, 5(6), 726–732.
  • Hardy, L., Cerca, N., Jespers, V., Vaneechoutte, M., & Crucitti, T. (2017). Bacterial biofilms in the vagina. Research in Microbiology. https://doi.org/10.1016/j.resmic.2017.02.001
  • Banaeian, S., Sereshti, M., Rafieian, M., Farahbod, F., y Kheiri, S. (2017). Comparación de la pomada vaginal de miel y clotrimazol para el tratamiento de la candidiasis vulvovaginal: un ensayo clínico aleatorio. Revista de Micología Médicale, 27 (4), 494–500. https://doi.org/10.1016/j.mycmed.2017.07.003.
  • Backus KV, Muzny CA, Beauchamps LS. Trichomonas vaginalis Treated With Boric Acid in a Metronidazole Allergic Female. Sex Transm Dis. 2017;44(2):120. doi:10.1097/OLQ.0000000000000559.
  • Mashburn, J. (2012). Actualización de infecciones vaginales. Journal of Midwifery & Women’s Health, 57 (6), 629–634. https://doi.org/10.1111/j.1542-2011.2012.00246.x.
  • Simbar, M., Azarbad, Z., Mojab, F. y Alavi Majd, H. (2008). Un estudio comparativo de los efectos terapéuticos de la crema vaginal Zataria multiflora y el gel vaginal de metronidazol en la vaginosis bacteriana. Fitomedicina, 15 (12), 1025-1031. https://doi.org/10.1016/j.phymed.2008.08.004.
  • Bahadoran, P., Rokni, FK y Fahami, F. (2010). Investigar el efecto terapéutico de la crema vaginal que contiene ajo y tomillo en comparación con la crema de clotrimazol para el tratamiento de la vaginitis micótica. Revista iraní de investigación en enfermería y partería , 15 (Supl. 1), 343–349.