التهاب اللثة – تعرف على 5 علاجات منزلية فعّالة لعلاج التهاب اللثة

20 أغسطس، 2018
يعتبر استخدام خيط تنظيف الأسنان وفرشاة الأسنان المناسبة من العادات المهمة لتجنب تراكم طبقة البلاك على الأسنان، وكذلك للتخلص من بقايا الطعام التي يمكن أن تؤدي إلى الإصابة بالتهاب اللثة.

نعتاد في كثير من الأحيان على التعايش مع طبقتي البلاك والجير التين تتراكما على أسناننا دون الانتباه إلى البكتيريا المسببة لمشكلة التهاب اللثة.

صدق أو لا تصدق، لا تعد حالة التهاب اللثة من الحالات الخطيرة التي تدعو إلى القلق.

ويمكن تجنب التهاب اللثة عن طريق اتباع بعض العادات البسيطة مثل تنظيف الأسنان بالفرشاة بانتظام، استخدام خيط تنظيف الأسنان، وزيارة طبيب الأسنان من أجل الخضوع لجلسة تنظيف.

 إذا لم يتم علاج التهاب اللثة بطريقة صحيحة، فيمكن أن يتطور ذلك إلى ما يعرف بالتهاب دواعم الأسنان.

ويعد التهاب دواعم الأسنان بدوره التهابًا أكثر خطورة يصيب المنطقة المحيطة بالأسنان، ويمكن تلخيص أعراضه فيما يلي:

  1. تجويف عميق بين اللثة والأسنان وظهور قرحة البرد.
  2. بناءً على ذلك، يزيد الجهاز المناعي في الجسم دفاعاته ضد الالتهاب.
  3. تتسبب المواد السميّة التي تفرزها البكتيريا ونظام الدفاع في الجسم بتدمير الهيكل العظمي والأنسجة ما يؤدي إلى عزل السن.
  4. وهو ما يعني أن الحل الوحيد يكون حينها التخلص من السن.

عوامل الخطورة

التدخين

لكن ما الذي يتسبب في ظهور أمراض اللثة؟

  • التدخين يعد إحدى العادات التي تؤدي إلى الإصابة بأمراض اللثة
  • التغيّرات الهرمونية تضعف اللثة
  • المصابون بمرض السكري يكونون أكثر عرضة للإصابة بالالتهابات.
  • علاجات السرطان أو مرض متلازمة نقص المناعة المكتسبة (الأيدز) يمكن أن تعرض صحة اللثة للخطورة.
  • تناول الأدوية التي تعمل على تقليل نسبة الإفرازات اللعابية تتيح بيئة مناسبة لتكاثر البكتيريا

الأعراض

هناك أعراض كثيرة تشير إلى أمراض اللثة، ومنها:

  • رائحة النفس الكريهة
  • التهاب اللثة
  • الشعور بالألم عند المضغ
  • أسنان مقلقلة
  • أسنان حساسة

كيف تعالج التهاب اللثة

أول شيء يجب القيام به هو السيطرة على الالتهاب. وهناك عدة علاجات متاحة لذلك وفقًا لدرجة خطورة التهاب اللثة.

يعاني الأشخاص المصابون بالتهاب اللثة من مشكلة النزيف المتكرر أيضًا. وبغض النظر عن العلاج الذي تختاره، يكمن حل المشكلة في المواظبة على استخدام العلاج بانتظام.

جرب العلاجات التالية وستفاجئك النتيجة!

1. صودا الخبز

صودا الخبز

تعتبر صودا الخبز مادة مضادة للحموضة وتتمتع بخصائص قلوية. فهي تكافح الفطريات وتوازن معدلات الحموضة

المكونات

  • نصف كوب من الماء (175 مللي)
  • 3 ملاعق كبيرة من صودا الخبز
  • خيط تنظيف الأسنان

التحضير

  •  أولًا، اسكب صودا الخبز في كوب الماء
  • بعد ذلك، أضف ملعقتين كبيرتين من الماء الساخن
  • ومن ثم، اغمر خيط تنظيف الأسنان في المزيج واستخدمه على فجوات وفراغات اللثة حيث يتراكم الطعام عادةً.
  • بعد ذلك، اغمر فرشاة الأسنان الخاصة بك في المزيج ونظّف أسنانك بالطريقة المعتادة.
  • أخيرًا، اغسل فمك بكمية كبيرة من الماء.

2. أوراق النعناع

تتميز نبتة النعناع بخصائصها المضادة للبكتيريا. وبفضل هذه الخصائص، يعد النعناع مثاليًا في مكافحة البكتيريا والالتهابات الناتجة عن التهاب اللثة.

المكونات

  • 3 ملاعق كبيرة من أوراق النعناع (30 غرام)
  • كوب من الماء (200 مللي)

التحضير

  • أولًا، قم بغلي الماء
  • ثم قم بتفتيت أوراق النعناع
  • عندما يصل الماء لدرجة الغليان، أضف النعناع
  • اترك الماء على النار لمدة 30 دقيقة
  • بعدها، دع الماء يبرد
  • اغسل فمك بالمزيج لـ 3 مرات يوميًا

 3. الكركم

الكركم

يحتوي الكركم على مادة الكركمين المفيدة التي تتمتع بخصائص مضادة للأكسدة والفيروسات والالتهابات.

حيث تعمل هذه الخصائص على إزالة طبقة البلاك المتراكمة على الأسنان، بجانب التخفيف من حدة التهاب اللثة.

المكونات

  • 4 ملاعق كبيرة من الكركم (40 غرام)
  • نصف ملعقة كبيرة من الملح (5 غرام)
  • نصف كوب من الماء (125 مللي)

التحضير

  • أولًا، أضف الكركم والملح إلى الماء واخلطهما معًا حتى تحصل على معجون متجانس
  • افرك أسنانك بالمعجون باستخدام يديك. اتركه لمدة 15 دقيقة
  • اغسل فمك بالماء الدافئ
  • كرر العملية مرتين يوميًا

4. بيروكسيد الهيدروجين

بيروكسيد الهيدروجين من المركبات الكيميائية التي تقضي على الجراثيم بشكلٍ فوري.

المكونات:

  • ملعقة كبيرة من بيروكسيد الهيدروجين (10 مللي)
  • ملعقة كبيرة من الماء (10 مللي)

التحضير:

  • امزج السائلين مع بعضهما البعض في كوب باستخدام ملعقة لبضع ثوان.
  • بعد ذلك، نظّف أسنانك بواسطة فرشاة الأسنان بالطريقة المعتادة، واغسل فمك بالمزيج
  • تغرغر بالمزيج لمدة دقيقة
  • ثم اغسل فمك بالماء الدافئ

5. الملح والليمون

التهاب اللثة

يعد الليمون مادة مذهلة تساعد على تنقية الجسم من البكتيريا.

في حين يتمتع الملح بالقدرة على معالجة أي نوع من الجروح ومنع تطور حالة الالتهابات إلى الأسوأ.

المكونات

  • عصير ليمونة واحدة
  • 3 ملاعق كبيرة من الماء (30 مللي)
  • نصف ملعقة كبرة من الملح (5 غرام)

التحضير

  • أولًا وقبل كل شيء، ينبغي عليك أن تعرف بأن الهدف هو صنع غسول فم طبيعي.
  • في البداية، اسكب عصير الليمون في إناء وأضف الماء.
  • بعد ذلك، أضف الملح بواسطة الملعقة
  • استخدم المزيج لغسل فمك عدة مرات يوميًا، خصوصًا بعد تنظيف أسنانك بالفرشاة.
  • جربها ولن تندم!